الأخبار |
الأمين العام لجامعة الدول العربية: أي اعتراف بسيادة إسرائيلية على الجولان السوري "باطل" ونقف بالكامل وراء الحق السوري في أرضه المحتلة  مصدر بالجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان باطل وسنتخذ موقفا حاسما ضده  موسكو ودمشق تدعوان واشنطن إلى اجتماع في 26 مارس/آذار لبحث مسألة تفكيك مخيم الركبان  مجلس حقوق الإنسان يتبنى قراراً يدين اعتداءات الاحتلال على الفلسطينيين في غزة  إصابة فلسطينيين اثنين برصاص الاحتلال الإسرائيلي شمال قطاع غزة  ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في الموصل إلى 100 وأغلبهم نساء وأطفال  أردوغان: لن نخضع لضغوط النازيين والمدافعين عن التطرف فهم أخطر من داعش  سورية تعرب عن أسفها لحادث غرق العبارة ومواساتها للعراق بهذا المصاب الأليم  موسكو: تغيير صفة مرتفعات الجولان بالالتفاف على مجلس الأمن انتهاك مباشر للقرارات الأممية  طهران تدين تصريحات ترامب حول الجولان السوري المحتل: غير شرعية وغير مقبولة  بحثاً عن أداء فعال المصارف الخاصة في امتحان جذب رؤوس الأموال المهاجرة خلال الحرب  هل كانت الباغوز معركة البطولات الوهمية؟  الجمارك السورية تضرب و توجع.. والتجار يستغيثون و ينتقدون : إنخرب بيتنا !!  ارتفاع عدد ضحايا انفجار مصنع للكيماويات في الصين إلى 44 شخصا  رئيسة وزراء بريطانيا: نعمل على مغادرة الاتحاد الأوروبي باتفاق  سورية تدين بأشد العبارات التصريحات اللامسؤولة للرئيس الأمريكي حول الجولان السوري المحتل  ما هي مراهنات بومبيو في جولته الشرق-أوسطية؟.. بقلم: نور الدين اسكندر  اجتماع دمشق... رسائل ثلاثية مؤكدة!.. بقلم: فاديا مطر  صواريخنا «النقطوية» قادرة على تدمير أي عدو: خامنئي متفائل بـ«عام الانفراجات»  تركيا: محاولات واشنطن شرعنة انتهاكات إسرائيل تزيد آلام المنطقة     

تحليل وآراء

2017-01-26 05:16:56  |  الأرشيف

السلطان اردوغان ماضٍ في الخطأ.. بقلم: جهاد الخازن

رجب طيب أردوغان أصبح رئيس الجمهورية التركية سنة 2014 والسلطات بيدي رئيس الوزراء. الأسبوع الماضي أقرّ البرلمان التركي تعديلات دستورية أساسية ستجعل أردوغان سلطاناً حتى سنة 2029 (إذا عاش وعشنا).

حزب العدالة والتنمية جاء إلى الحكم سنة 2002، والاقتصاد التركي خطا خطوات مهمة، بل إنه زاد مئة في المئة، ما مكـّن أردوغان وحزبه من الفوز بثلاثة انتخابات برلمانية متتالية، وهو بقي رئيساً للوزراء منذ 2003، أو طيلة المدة التي يسمح بها الدستور، ثم أصبح رئيساً للجمهورية وعمل لقلب النظام السياسي في تركيا إلى نظام رئاسي.

قرار غالبية في البرلمان، بعد «حلش شعر» والترامي بآنية الزهر، لا يكفي، بل لا بد أن يكون هناك استفتاء، يُرجَّح أن يجري في أيار (مايو) للموافقة على التعديلات الدستورية. أردوغان يتوقع موافقة الشعب على التعديلات، وأنا أتوقع ذلك فللرئيس وحزبه شعبية عالية، خصوصاً في الأناضول.

التعديلات تعطي الرئيس السلطة للسيطرة على الموازنة وتعيين كبار القضاة، وإلغاء منصب رئيس الوزراء مع الاستمرار في رئاسة حزب العدالة والتنمية. ما يفعل أردوغان، خارج نصوص الدستور الحالية التي ستعدَّل، هو إنهاء كل معارضة لحكمه فمحاولة الانقلاب الفاشل في تموز (يوليو) الماضي أعطته فرصة لطرد كبار ضباط الجيش الذين يشك في ولائهم له، ومئات القضاة والمدعين العامين، بل أيضاً رؤساء جامعات وأساتذة. وهو لا يزال يطالب بستة مسؤولين أتراك لجأوا إلى اليونان.

كنت يوماً أعتقد أنني من نوع ما قال الخليفة عمر بن الخطاب وبعده الإمام علي بن أبي طالب: لست بخبّ (مخادع) والخب لا يخدعني. أعترف اليوم بأنني خُدِعتُ برجب طيب أردوغان، فقد كانت بدايته طيبة، وهو أقام علاقات وثيقة مع دول عربية، وانتصر للفلسطينيين. أدركت بعد سنوات أنه انتصر للإسلاميين الفلسطينيين وليس لهم جميعاً. كنت حدثته في الشارقة، وسمعت منه ما يرضي ويطمئن، إلا أنه تغير، وأصبح يسعى إلى نظام حكم حزب واحد، هو حزبه الدينيّ القاعدة، على حساب كل حزب آخر.

حرب أردوغان على الأكراد مستمرة، وأنا أنتصر لهم في كل بلد يضم أكراداً في الشرق الأوسط، فهم ظلموا قديماً واليوم. حزب العمال الكردستاني رد على الإجراءات ضد الأكراد، من البرلمان التركي إلى مدنهم وقراهم في شرق البلاد، بعمليات إرهابية أدينها، من دون أن أعفي أردوغان من المشاركة في المسؤولية عنها فهو كان يجب أن يقدِّر أن المسلحين من الأكراد سيرتدون عليه.

في غضون ذلك، تركيا بعيدة من الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بُعد كوريا الشمالية عنه، فالأوروبيون الآن يهمهم إغلاق منافذ الحدود بين الجزء الأوروبي من تركيا وبلدان الاتحاد لمنع تدفق اللاجئين. أردوغان يعتقد أنه يستطيع أن يصمد وينتصر. إذا فعل فسيكون ذلك على حساب الشعب التركي.

عدد القراءات : 4123
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019