دمشق    26 / 02 / 2018
الخارجية الروسية: نأمل أن تضمن الدول المؤثرة التزام المسلحين بوقف إطلاق النار في سورية  استقالة الحكومة الأردنية تمهيداً لتعديل وزاري  إغلاق كنيسة القيامة بالقدس احتجاجاً على سياسة إسرائيل بشأن تخصيص الأراضي  كوريا الجنوبية تعلن أن بيونغ يانغ مستعدة للتفاوض مع واشنطن  تركيا: بدأنا السعي في سبيل تسلم الزعيم الكردي السوري صالح مسلم من براغ  أمام الرئيس الأسد… الكواكبي ودبيات يؤديان اليمين القانونية محافظين لدير الزور والقنيطرة  مجلس الوزراء يقر خطة متكاملة لعودة جميع الخدمات الأساسية إلى قرى ريف محافظة إدلب المحررة  الجيش السوري يسيطر على النشابية وتلي فرزات والصالحية في الغوطة الشرقية  البرلمان الروسي: موسكو تسعى لتسوية الأوضاع في سورية بأسرع ما يمكن  إرهابيو الغوطة يلوحون باستخدام سيناريو الكيماوي مجدداً  تركيا: قرار وقف الأعمال القتالية في سورية لن يؤثر على عملية عفرين  الجيش السوري يعثر على ذخائر إسرائيلية من مخلفات "داعش" بدير الزور  سفير روسيا لدى اليمن يؤكد ضرورة دعم جهود التسوية السياسية  الحكومة الفلسطينية: فرض ضرائب على كنائس القدس عدوان إسرائيلي جديد  الدفاع الروسية: مسلحو الغوطة يخططون لهجمات باستخدام الغاز السام واتهام الجيش السوري  “التحالف الأمريكي”يرتكب مجزرتين جديدتين راح ضحيتهما 29 مدنيا بريف دير الزور الشرقي  إسرائيل تفرض إغلاقا شاملا على الضفة الغربية ومعابر غزة من الثلاثاء إلى الأحد  العبادي: العلاقات بين بغداد والرياض على الطريق الصحيح  الحريري: لانريد أخذ سلاح حزب الله  

تحليل وآراء

2017-01-31 22:49:00  |  الأرشيف

هل سيبقى الرئيس الأسد الرقم الصعب في الحرب السوريّة مستقبلاً؟

توقفت مصادر سياسية عند كلام رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون لجهة ان الذين يطالبون برحيل الرئيس السوري بشار الاسد "يجهلون سوريا" و"اننا كنّا امام ليبيا ثانية هنا لولا النظام القائم حاليًّا، فالرئيس الاسد يشكل القوة الوحيدة التي بإمكانها إعادة فرض النظام وإعادة لم الشمل"، ورأت هذه المصادر في كلام عون وجهة نظر مبنيّة على وقائع، وليست لارضاء أحد، او مسايرة لأي فريق لبناني، كما انها ليست موجهة ضد أي فريق آخر يدور في فلك سياسات تصر على رحيل الرئيس الأسد كشرط لحل سياسي في سوريا.
وتعتقد المصادر نفسها ان قراءة الجنرال عون للمواقف الدولية وللأحداث في المنطقة، منذ عودته من المنفى، ساهمت الى حد كبير في ربح معركته الرئاسية، رغم توقعات عدد من القوى المحليّة باستحالة وصوله الى سدّة الرئاسة.
وتعدد المصادر بعض الاسباب التي دفعت رئيس الجمهورية اللبنانية الى البوح عن رأيه، بأنّ الأسد هو القوّة الوحيدة التي تستطيع لمّ الشمل في سوريا:
1-ان موقف الادارة الاميركية الجديدة من الأزمات في منطقة الشرق الاوسط وخصوصًا الطريقة التي تعاملت فيها الولايات المتحدة مع الرئيس العراقي صدام حسين، لم تصبّ في صالح واشنطن، مشيرة الى ان الفريق الجديد يؤكد بأن أولويات دونالد ترامب الخارجيّة هي دحر المجموعات المعروفة بداعش وكل القوى الارهابية المتطرفة، وان من يحارب هذه التنظيمات حاليا هو النظام السوري والحلفاء، وان على دول الخليج ان تلجم مواطنيها عن تقديم المساعدات المالية واللوجستية الى داعش وغيرها من المنظمات الارهابيّة المتطرفة، اذا ما رغبت في ان تكون العلاقة مع الادارة الجديدة افضل من علاقاتها مع الرىئيس السابق باراك اوباما.
2-من الاسباب الاخرى التي دفعت بالجنرال عون الى هذا الرأي، هي ان النظام السوري حافظ على الأقليّات المسيحيّة، التي تحرص واشنطن ومعها دول أخرى فاعلة مثل روسيا والاتحاد الاوروبي، على عدم تهجيرها كما حصل في العراق.
ولفتت المصادر الى ان الدول الثلاث (روسيا، إيران وتركيا) التي دعت ورعت مؤتمر آستانة الأخير حول الوضع في سوريا، لم تتطرق الى مصير الاسد او نظامه، بل على العكس فقد بدّلت تركيا نظرتها وعبر مسؤول في خارجيتها بأن بقاء النظام ورئيسه سيكون عاملا مساعدا لايجاد حل للازمة.
3-تريث ترامب في إصدار قرار بإنشاء مناطق آمنة في سوريا لإيواء النازحين السوريين، والتي كان يمكن ان تكون قواعد عسكرية في المستقبل لمحاربة النظام تمهيدا لإسقاطه، كما اشارت تقارير أميركية سابقة.
وخلصت المصادر الى القول بأن الجنرال عون مثله مثل بقية رؤساء الدول يعرفون جيدا ان نظام بشار الاسد الذي يخوض حربا قاسية منذ اكثر من خمسة أعوام ضد مجموعات محلية وعالمية مسلحة، مدعومة ماليا وعسكريا من دول عدة، لم يتعرض لا لانقسامات في جيشه، ولا الى تشرذم في جهازه الإداري او الدبلوماسي، وانه لا يزال يتمتع بحيثيّة شعبيّة وسياسيّة تجعله رقما صعبا لا يمكن تجاوزه عند البحث عن أية حلول سياسيّة جديّة تعيد الاستقرار الى بلاده.
حسن مغربي - النشرة

عدد القراءات : 4223

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider