دمشق    21 / 04 / 2018
مسؤول برلماني روسي: جهودنا كان لها الفضل في انفراج الأزمة الكورية  إخراج 28 حافلة من الرحيبة وجيرود والناصرية تقل مئات الإرهابيين وعائلاتهم تمهيدا لنقلهم إلى جرابلس  الخارجية الروسية: سلوك واشنطن لم يحدث حتى خلال الحرب الباردة  اغتيال عالم طاقة فلسطيني في ماليزيا.. و"حماس" تتهم الموساد الإسرائيلي  قائد الجيش الإيراني يهدد بزوال إسرائيل في ذلك الموعد  طهران تهدد واشنطن برد غير متوقع إذا تخلت عن الاتفاق النووي  الصليب الأحمر: تداعيات الحرب اليمنية غير المباشرة أكثر فتكا بالبشر من المعارك  بعد أن كرمها الموريكس دور منى واصف للأزمنة : شكراً لكل من روج شائعة موتي.  موسكو ترحب بقرار بيونغ يانغ وقف التجارب النووية والصاروخية  الهند تقر عقوبة الإعدام لمغتصبي الفتيات تحت سن 12 عاما  بينها 75 دبابة.. "جيش الإسلام" الإرهابي يسلم السلطات السورية ترسانة ضخمة في القلمون الشرقي  موسكو: ننتظر من خبراء "حظر الكيميائي" تحقيقا نزيها في حادث هجوم دوما المزعوم  دي ميستورا يدعو دمشق إلى المزيد من التعاون مع الأمم المتحدة  الإدارة الأمريكية تلغي مصطلح "الأراضي المحتلة" في فلسطين  تواصل إخراج المسلحين من القلمون الشرقي وبعثة الكيماوي تأخذ عينات من دوما  الخارجية الروسية: مناهضو تطور العلاقات الروسية الأمريكية يدمرون بتهور أسس التفاعل  حسن نصر الله: حملنا السلاح حين تخلت الدولة عن أرضها وشعبها  روحاني: مستعدون لتوظيف جميع إمكانياتنا لإعادة إعمار سورية  بوتين يبحث مع شويغو وغيراسيموف الوضع في سورية  

تحليل وآراء

2017-04-22 00:11:23  |  الأرشيف

القوات الأميركية في سورية: نجاحات تكتيكية ومأزق استراتيجي

حميدي العبدالله

لا شك أنّ القوات الأميركية قد حققت نجاحات ميدانية في مناطق واقعة في محافظة الرقة السورية، تجلت هذه النجاحات باستيلاء وحدات الحماية الكردية على مطار الطبقة العسكري، والضغط على قوات داعش في مدينة الطبقة وفي محيط سدّ الفرات. كما تجلت هذه النجاحات بسيطرة وحدات الحماية الكردية قبل ذلك على قرى واقعة جنوب وشرق مدينة الرقة. لكن هذه النجاحات التي تحققت بفضل المساندة الأميركية الجوية والبرية ممثلةً بالوحدات الخاصة التي أنزلت في الطريق الواصل بين حلب والرقة شرق نهر الفرات لا ترقى إلى مستوى النجاحات الاستراتيجية وهي أقرب إلى النجاحات التكتيكية أكثر منها إلى نجاح استراتيجي. النجاح الاستراتيجي يتمثل في استيلاء القوات الأميركية ومن يساندها على الأرض على مدينة الرقة، لكن هذا الهدف لا تزال تحفه الكثير من المخاطر بفعل ثلاثة أسباب، السبب الأول، وجود قوة كبيرة لداعش داخل مدينة الرقة التي تشكل المعقل الأخير الأهمّ لهذا التنظيم بعد خسارته للموصل، وهو سيدافع بقوة عنه، وبالتالي السيطرة على الرقة دونها معركة طويلة نسبياً وتحتاج إلى أعداد كبيرة من الجنود على الأرض، وهذا غير متيسّر، على الأقلّ حتى الآن للولايات المتحدة، لأنّ الأكراد ليس لديهم العدد الكافي للحفاظ على مناطق سيطرتهم الحالية في ريف الرقة، وعلى تخوم محافظة الحسكة وهي مناطق تمتدّ على مساحات واسعة. السبب الثاني، أنه داخل مدينة الرقة ثمة وجود كبير نسبياً للمدنيين، وبالتالي فإنّ استخدام الطيران الأميركي بقوة على غرار ما جرى ويجري في الموصل، سيقود إلى وقوع أعداد كبيرة من المدنيين، ومن شأن ذلك أن يثير ردود فعل كثيرة وواسعة، وتتحاشى واشنطن هذا الخيار، لا سيما في ظلّ تنبيه روسي، واستعداد موسكو للتنديد بأيّ أعمال تستهدف المدنين. السبب الثالث، أنّ الغالبية العربية لا تريد القتال تحت قيادة الأكراد لطرد داعش من الرقة، لا سيما أنّ الأكراد يدلون بتصريحات بصورة دائمة تتضمّن نيتهم ضمّ الرقة، إلى «المناطق الفيدرالية» وهذا يحرج واشنطن ويدفعها لأن تصدر توضيحات على لسان الناطق باسم الخارجية الأميركية يعلن فيها معارضته للموقف الكردي، ويقول فيها أن هذه مسألة يقررها السوريين مجتمعين، أضف إلى ذلك، عادت أنقرة من جديد إلى تحذير الولايات المتحدة من مغبّة استمرار تعاونها مع أكراد سورية، ومن شأن المعارضة القوية لتركيا لاعتماد الولايات المتحدة على طرد داعش من الرقة على الأكراد أن يثير مشاكل مع أكبر دولة في المنطقة حليفة للولايات المتحدة.

ما تقدّم يشكل مأزقاً استراتيجياً للولايات المتحدة في سورية، يضاف إلى مأزقها المتأتي من تلاشي ما يسمّى بالمعارضة المعتدلة أمام إصرار هيئة تحرير الشام على تصفية هذه المعارضة.

البناء

عدد القراءات : 4100

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider