الأخبار |
الأمين العام لجامعة الدول العربية: أي اعتراف بسيادة إسرائيلية على الجولان السوري "باطل" ونقف بالكامل وراء الحق السوري في أرضه المحتلة  مصدر بالجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان باطل وسنتخذ موقفا حاسما ضده  موسكو ودمشق تدعوان واشنطن إلى اجتماع في 26 مارس/آذار لبحث مسألة تفكيك مخيم الركبان  مجلس حقوق الإنسان يتبنى قراراً يدين اعتداءات الاحتلال على الفلسطينيين في غزة  إصابة فلسطينيين اثنين برصاص الاحتلال الإسرائيلي شمال قطاع غزة  ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في الموصل إلى 100 وأغلبهم نساء وأطفال  أردوغان: لن نخضع لضغوط النازيين والمدافعين عن التطرف فهم أخطر من داعش  سورية تعرب عن أسفها لحادث غرق العبارة ومواساتها للعراق بهذا المصاب الأليم  موسكو: تغيير صفة مرتفعات الجولان بالالتفاف على مجلس الأمن انتهاك مباشر للقرارات الأممية  طهران تدين تصريحات ترامب حول الجولان السوري المحتل: غير شرعية وغير مقبولة  بحثاً عن أداء فعال المصارف الخاصة في امتحان جذب رؤوس الأموال المهاجرة خلال الحرب  هل كانت الباغوز معركة البطولات الوهمية؟  الجمارك السورية تضرب و توجع.. والتجار يستغيثون و ينتقدون : إنخرب بيتنا !!  ارتفاع عدد ضحايا انفجار مصنع للكيماويات في الصين إلى 44 شخصا  رئيسة وزراء بريطانيا: نعمل على مغادرة الاتحاد الأوروبي باتفاق  سورية تدين بأشد العبارات التصريحات اللامسؤولة للرئيس الأمريكي حول الجولان السوري المحتل  ما هي مراهنات بومبيو في جولته الشرق-أوسطية؟.. بقلم: نور الدين اسكندر  اجتماع دمشق... رسائل ثلاثية مؤكدة!.. بقلم: فاديا مطر  صواريخنا «النقطوية» قادرة على تدمير أي عدو: خامنئي متفائل بـ«عام الانفراجات»  تركيا: محاولات واشنطن شرعنة انتهاكات إسرائيل تزيد آلام المنطقة     

تحليل وآراء

2017-05-01 22:43:58  |  الأرشيف

هل توقّف عرض مسرحية خان شيخون الكيميائية؟!.. بقلم: ميسون يوسف

ألّف العدوان وأخرج ولعب مسرحية خان شيخون الكيميائية من أجل اختلاق ذريعة له تمكنه من وضع سورية تحت الفصل السابع في مجلس الأمن للتحكم بمصيرها ومسارها، وكذلك من أجل تبرير تدخل عسكري أميركي مباشر يجعل ترامب ينقلب على وعوده الانتخابية بضرب الإرهاب وتجنب الحكومة السورية بقيادة الرئيس بشار الأسد.
لقد كان إخراج المسرحية سيئاً إلى الحد الذي لم نجد فيه خبيرا محترفا يقبل باتهام سورية، وزاد من انكشاف مرتكبي الجريمة الكيميائية تلك، تصرفات العدوان حيالها بدءا برفضهم إجراء تحقيق نزيه يكشف المجرم الكيميائي من دون مواربة أو محاباة، ثم مسارعة دوائر الاستخبارات الغربية إلى إلصاق التهمة بالحكومة السورية، ثم جعل هذا التلفيق موقفا رسمياً لدولها، ثم طرح الموضوع على مجلس الأمن للبدء باستثمار الجريمة وصولا إلى المسارعة إلى تنفيذ عدوان صاروخي على مطار الشعيرات السوري لتحقيق أغراض عسكرية وإستراتيجية.
الرد من سورية وحلفائها كان وفقا لرؤية علمية عملية رمت إلى تعطيل أهداف العدوان وسعت إلى كشف المجرم عبر تحقيق علمي شفاف ونزيه، وبعد أن عطل الفيتو الروسي المسعى العدواني الغربي في مجلس الأمن، ردت سورية على العدوان ميدانيا بتصعيد عملياتها العسكرية ضد الإرهاب الذي لم يكن العدوان الصاروخي الأميركي إلا من أجل مساندته وحمايته وثني الجيش عن متابعة ملاحقته.
لقد أصرت سورية وحلفاؤها على أمرين بعد جريمة خان شيخون والعدوان الأميركي: عملاني في الميدان، وسياسي قضائي في التحقيق، ونجحت في الأول ما أفشل خطة أميركا، لكن الغرب رفض أي نوع من أنواع التحقيق النزيه وادعى أن تقارير سريعة لفقت هي كافية لتحديد المسؤول، وكان صادما أن يقدم المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا، ومن غير سند قانوني، على وصف الجريمة وعناصرها بما يسهل اتهام سورية رغم أن منظمة الأسلحة الكيميائية وبإملاء أميركي، رفضت إرسال خبراء إلى موقع الجريمة، ولم يستجب مجلس الأمن للطلب الروسي السوري بتشكيل لجنة تحقيق نزيهة ومحترفة.
اليوم وبعد مضي ما يصل إلى الشهر من ارتكاب الجريمة، تفاجئ منظمة الأسلحة الكيميائية العالم بموقفين، الأول استعدادها لإرسال خبرائها إلى خان شيخون بعد طول تردد وامتناع، والثاني إنكارها معرفة المسؤول عن ارتكاب الجريمة وعدم امتلاكها معطيات تدل عليه، فلماذا هذا الانقلاب؟
نرى أن الموقف هذا مرده إلى جملة معطيات وحقائق، أولها الإصرار من سورية وحلفائها على التحقيق النزيه، ثانيها انتهاء الإرهابيين وبتوجيه أميركي من طمس أدلة الجريمة، ثالثها تعطل مسارات استثمار الجريمة وتلفيقها ضد سورية، أما القول إن هناك صحوة ضمير لدى منظمة تعمل بالتوجيه الأميركي وتسيرها إرادة صهيوغربية، فإنه قول ليس في محله، فالميت لا يصحو، ويبدو أنهم أوقفوا المسرحية لأنهم فشلوا في استثمارها.


 

عدد القراءات : 3963
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019