دمشق    22 / 04 / 2018
بينها 75 دبابة.. "جيش الإسلام" الإرهابي يسلم السلطات السورية ترسانة ضخمة في القلمون الشرقي  موسكو: ننتظر من خبراء "حظر الكيميائي" تحقيقا نزيها في حادث هجوم دوما المزعوم  دي ميستورا يدعو دمشق إلى المزيد من التعاون مع الأمم المتحدة  الإدارة الأمريكية تلغي مصطلح "الأراضي المحتلة" في فلسطين  الخارجية الروسية: مناهضو تطور العلاقات الروسية الأمريكية يدمرون بتهور أسس التفاعل  حسن نصر الله: حملنا السلاح حين تخلت الدولة عن أرضها وشعبها  روحاني: مستعدون لتوظيف جميع إمكانياتنا لإعادة إعمار سورية  بوتين يبحث مع شويغو وغيراسيموف الوضع في سورية  هل تصبح سورية فيتنام العرب…؟..بقلم: محمد صادق الحسيني  «حظر الكيميائي» أكدت زيارة مفتشيها لدوما … موسكو تنتظر تحقيقاً نزيهاً وتقريراً موضوعياً  قوات فرنسية في دير الزور.. و«مجلس عسكري» للميليشيات في الرقة!.. و«قسد» تسلم الجيش جثامين شهداء … «حميميم»: لا يمكن القبول باستمرار الوجود المسلح الكردي غير المشروع  اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن في مزرعة سويدية! … «ثالوث العدوان» يعدّل مشروع قراره بشأن سورية  تحذيرات من «مخاطر» مساعي ترامب إحلال قوات عربية مكان قواته  أنباء عن وصول «إس-300» الروسية إلى سورية  إعلام فرنسي يكذِّب روايةَ جيشه: لماذا يستغيثون بـ«قوات عربية»؟  الجزء الأكبر من الاعتراضات على الفواتير غير محقة … «الكهرباء» تشرح أسباب ارتفاع الفواتير: تأخر التسديد إدخال بيانات خاطئة.. والتراكم في المناطق المحررة  «مداد»: إشكاليّة المقاربة الرّاهنة لإعادة الإعمار أنها تضع العربة أمام الحصان  صدور التعليمات الامتحانية للشهادات العامة  القواعد العسكرية الغربية في الشرق الأوسط إلى تزايد  

تحليل وآراء

2017-05-15 00:43:12  |  الأرشيف

صاروخ كوريا الشمالية يحيّر العالم.. بقلم: محمد صالح الفتيح

 بعد عدة تجارب فاشلة لصواريخ بالستية، متوسطة المدى (مداها بضع مئات كيلومترات) - دفعت المراقبين للاعتقاد أن الولايات المتحدة قامت بتخريب هذه التجارب (ربما عن طريق هجمات إلكترونية)، عادت كوريا الشمالية وأجرت البارحة تجربة صاروخية غامضة. إذ انطلق الصاروخ الجديد، المجهول الاسم حتى الآن، إلى مدى 700 كيلومتر، وهو مدى عادي بالنسبة لباقي صواريخ كوريا الشمالية. إلا أن الغامض في تفاصيل إطلاق هذا الصاروخ هو أنه قد حلق لثلاثين دقيقة (وهذا زمن طويل جداً) ووصل الصاروخ إلى ارتفاع 2000 كيلومتر قبل أن يعاود الهبوط.

لا بد من بعض الشرح هنا. هناك نوعان من صواريخ الأرض-أرض. الأول، الصواريخ الجوالة ( cruise missiles) والتي تقل سرعتها عن سرعة الصوت وتحلق بموازاة سطح الأرض وعلى ارتفاع منخفض - بضع كيلومترات إلى بضع مئات أمتار فقط. والثاني هوالصواريخ البالستية (ballistic missiles) التي تفوق سرعتها سرعة الصوت بعدة مرات (6 إلى 8 مرات) وتتخذ مساراً أهليلجياً (elliptical orbit) - أو للتبسيط مسار على شكل قوس. ويكون هذا المسار على ارتفاع عشرات الأمتار عن سطح الأرض. فصاروخ إسكندر الذي يصل مداه إلى 280 كيلومتر يحلق على ارتفاع 50 كيلومتر تقريباً، وصاروخ سكود الذي يصل مداه إلى 600 أو 700 كيلومتر يحلق على ارتفاع 90 كيلومتر تقريباً. أي ان ارتفاع تحليق الصاروخ يكون عادةً أقل بكثير من مداه، فلماذا كان ارتفاع تحليق الصاروخ الكوري ثلاثة أضعاف مداه؟!

التفسير الأخير الذي يتداول الآن هو ان الكوريين تعمدوا أن لا يكشفوا مدى الصاروخ من خلال إطلاقه إلى ارتفاع عالي جداً وإلى مسافة أفقية قصيرة ولو كان الصاروخ قد أطلق بالطريقة التقليدية، وحلق لنفس الزمن، وبسرعة 8 ماخ* (حوالي 9800 كيلومتر في الساعة)، لكان مداه بكل تأكيد بين 4500 و 5000 كيلومتر، وهذا ما يضع القواعد الأميركية في المحيط الهادئ، بمافيها قاعدة غوام الشهيرة، في مدى الصواريخ الكورية.

عدد القراءات : 4040

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider