دمشق    21 / 01 / 2018
تعزيزات عسكرية تركية جديدة تصل إلى الحدود مع سورية  أنصاري حول أحداث عفرين: أي أعمال عسكرية يمكن أن تؤثر على التسوية السياسية للنزاع  مقتل4 جنود سعوديين برصاص قناصة "أنصار الله" في جازان  العبادي يؤكد ضرورة الالتزام بحدود إقليم كردستان وحصر تصدير النفط على الحكومة الاتحادية  الدفاع الروسية: اتهامات واشنطن لدمشق باستخدام الكيميائي تستند لإشاعات شبكات التواصل الاجتماعي  الدفاع الروسية: رئيس هيئة الأركان الروسية يبحث مع نظيره الأمريكي الوضع في سورية  الخارجية الروسية: موسكو تتابع عن كثب تطورات الوضع في عفرين  الأردن وأستراليا يتفقان على تعزيز التعاون العسكري  مؤتمر الحوار الوطني يعقد في سوتشي 30 يناير/كانون الثاني  نساء يكشفن عن تعرضهن للتحرش والاغتصاب في الأمم-المتحدة  السودان يعلن تأجيل زيارة وفد الكونغرس الأمريكي  يلدريم: غارات جوية دمرت كل الأهداف تقريبا في إطار العملية العسكرية في عفرين  الوليد بن طلال يقدم عرضاً للسلطات السعودية مقابل الإفراج عنه  محتجون يحتشدون في الأردن احتجاجاً على زيارة نائب الرئيس الأمريكي  حماية الشعب الكردية: ليس لدينا خيار سوى مقاومة الهجوم التركي على عفرين  السيسي يبحث مع بنس قرار ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس  نتنياهو يشكر الولايات المتحدة لدورها في حل الأزمة الدبلوماسية مع الأردن  موسكو تعتبر الاستفزازات الأمريكية سببا للعدوان التركي على عفرين وتجدد التزامها بالتوصل لحلول تضمن الحفاظ على سلامة أراضي سورية  السيسي يدعو الولايات المتحدة إلى متابعة دورها في عملية السلام بالشرق الأوسط  أنصار الله تقصف قوات سودانية شمال غربي اليمن  

تحليل وآراء

2017-05-15 23:55:35  |  الأرشيف

الأكراد ووحدة سورية .. بقلم: حميدي العبد الله

 منذ فترة طويلة ثمة توقعات يتداولها الكثيرون تشير إلى احتمال نشوء كيان كردي في المناطق الشمالية من سورية. ويذهب البعض إلى أبعد من ذلك ويتحدث عن نشوء وضع يشبه وضع شمال العراق في الشمال السوري. فهل هذه التوقعات تستند إلى أساس، ويمكنها أن تتحوّل إلى واقع يهدّد وحدة سورية؟

يمكن الاستنتاج بوضوح أنّ الولايات المتحدة ودول عديدة في المنطقة تسعى إلى تغليب هذه التوقعات وتحويلها إلى أمر واقع فعلي لتتحوّل منطقة شمال سورية إلى ما يشبه الكيان الخاضع لسيطرة الولايات المتحدة والذي يؤدّي دوراً وظيفياً في خدمة السياسة والاستراتيجية الأميركية في سورية، لكن رغبة الولايات المتحدة وطموحاتها في سورية شيء، وقدرتها على وضع هذه الطموحات موضع التنفيذ شيء آخر.

ويمكن القول إنّ طموحات واشنطن على هذا الصعيد لا تختلف عن طموحاتها وطموحات الكيان الصهيوني في مناطق جنوب سورية، بمعنى هي رغبة فعلية، ولكن لا تمتلك واشنطن القدرة والأدوات التي تضعها موضع التنفيذ.

وفي سياق استبعاد هذه التوقعات بشأن الشمال السوري يمكن الإشارة إلى الآتي:

أولاً، الدولة السورية وحلفاؤها أكدوا ويؤكدون ليل نهار أنهم لن يقبلوا ولن يسمحوا بنشوء واقع يشكل تهديداً جدياً لوحدة الأراضي السورية ووحدانية سيطرة الدولة السورية بعد قهر التمرّد المسلح الذي انطلق في عام 2011.

ونظراً لهذا الموقف الحاسم فإنّ جميع القرارات والتفاهمات التي تمّ التوصل إليها في سياق الحديث عن حلّ الأزمة في سورية أكدت على هذه الواقعة، من تفاهم جنيف واحد، مروراً بقرارات مجلس الأمن الدولي، وانتهاءً بوثيقة «أستانة 4» التي تمّ التوقيع عليها مؤخراً.

ثانياً، الدولة السورية تمتلك من الشرعية والقدرات العسكرية، هي وحلفاؤها، ما يجعلهم قادرين على إلزام الجهات الطامعة في سورية، بما في ذلك الولايات المتحدة، على التراجع عن طموحاتها، وإفشال سعيها لخلق واقع يشبه الواقع القائم في شمال العراق.

ثالثاً، مناطق شمال سورية، تقطنها غالبية عربية، وليس غالبية كردية، كما هي حال شمال العراق، وبالتالي سيكون ليس صعباً بل مستحيلاً نشوء كيان كردي في شمال سورية يشبه الكيان الكردي في شمال العراق لأنّ الغالبية العربية في محافظات الحسكة والرقة وحلب تعارض قيام مثل هذا الكيان، بما في ذلك قوى سياسية تعمل تحت راية القوات الأميركية. وعلى أية حال أكراد سورية لم يطالبوا بكيان يشبه الكيان الكردي في شمال العراق، ويتعاونون مع مؤسسات الدولة في محافظة الحسكة ومحافظات أخرى.

البناء

عدد القراءات : 3926

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider