دمشق    19 / 08 / 2018
أردوغان: لن نستسلم لمن حوّلنا لهدف استراتيجي  سورية تعرض بيع الكهرباء ولبنان يوافق.. ومخاوف تثير السوريين من عودة التقنين!!  طبول الحرب تقرع في إدلب… الجيش السوري يحشد وتوقعات بهجوم قريب!  إدلب.. المعركة الكبرى.. بقلم: عمار عبد الغني  المواجهة الإيرانية – الأميركية.. اقتصادياً.. بقلم: سركيس أبو زيد  هل يُعلن ترامب البقاء في سوريا لخنق تركيا؟  بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل  انتشال 7 جثث لمهاجرين غيرشرعيين قبالة سواحل صفاقس التونسية  توجيه تهمة الشروع بالقتل لمنفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني  في 22 آب .. إيران ستفاجئ العالم  واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟  غداً أولى رحلاتها .. فلاي بغداد أول شركة طيران عربية على أرض مطار دمشق الدولي  الجولاني لا علاقة له بالجولان وحريق إدلب ينتظر إشعال الفتيل!  وزير العدل من طرطوس يُوضح قضية الشاب المُتهم باغتصاب 14 طفلاً  اتفاقية جديدة بين قطر وتركيا لإسعاف الاقتصاد  واشنطن تعيّن سفيرها الأسبق في العراق مستشارا لشؤون التسوية السورية  وحدات من الجيش تدمر أوكارا وتجمعات لإرهابيي "جبهة النصرة" في ريف حماة الشمالي  ترامب واللاجئون السوريون يقلّصون المسافة بين بوتين وميركل  فتح: "صفقة القرن" لن تمر في غزة  

تحليل وآراء

2017-05-30 02:33:12  |  الأرشيف

مهذبون ....ولكن!! الأخلاق تنبت كالنبات .. بقلم: أمينة العطوة

تكثر العبارات والمعايدات وبطاقات التهنئة بالشهر الكريم....تمد الأيادي البيضاء للنهوض بهؤلاء الفقراء في شهر الرحمة...منا من يصوم ويتصدق .. أو يصوم فقط أو يتصدّق فقط، وهناك من لا يصوم ولا يتصدّق لكنّ ابتسامته وفعله للخير وأخلاقه تكون أعظم صدقة، الأهم يا أحبائي أن ما تفعله برمضان من طاعة أو معصية هو لك وحدك بينك وبين ربك...ففي رمضان أو غيره نحن بحاجة إنسانيتك فقط.. فلا الفقر ينتهي فقره بانتهاء رمضان .. ولا المحتاج يكتفي من شهر رمضان مدى الحياة...ولا صور موائدكم العامرة ستسد رمق الجائع....من فضلكم بالشهر الكريم كونوا كرماء بحسن الخلق ..أفعل ما تشاء دون أن تبوح لنا وللمجتمع بأسرارك عبر وسائل التواصل الاجتماعي ...نحن برمضان وعلى مدار العام بحاجة إنسانيتك التي لا تنتمى لا لدين ولا لعرق ولا لطائفة...هي الإنسانية التي كرم الله بها كل بني آدم...
فالتهذيب يكون أولا بينك وبين الله ..ومن ثمة هو التهذيب في طريقة التعاطي مع هذا الشهر الكريم دون جرح مشاعر أو كسر خواطر أو التشهير بحجة الإشارة للعطاء....التهذيب صفة لا تنفصل عن الإنسان بمكان أو زمان...هي صفة جبلنا عليها في سوريتنا الحبيبة تحديداً
ولكم التحية والإكرام...
قد يحوزُ الإِنسانُ علماً وفَهْماً … وهو في الوقتِ ذو نِفاقٍ مرائي
ربَّ أخلاقٍ صانَها من فسادٍ … خوفُ أصحابِها من النقاد
وإِذا لم يكنْ هنالكَ نقدٌ                     … عمَّ سوءُ الأخلاقِ أهلَ البلادِ

 

عدد القراءات : 4175
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider