دمشق    25 / 05 / 2018
مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة: إيران أجرت تجربتين لصاروخين باليستيين في يناير الماضي  ترامب: اللقاء مع زعيم كوريا الشمالية لن يتم  روسيا تراهن على إحياء «التسوية»... عبر «اللجنة الدستورية»  «النووي» يباعد بين أوروبا وواشنطن.. مسلسل العقوبات يتواصل... واجتماع خماسي اليوم في فيينا  «الخطة ج»: أميركا تواجه إيران عسكرياً.. بقلم: حسين عبد الحسين  طهران ستتخذ قراراً بشأن البقاء أو الانسحاب من الاتفاق النووي  كاتب أميركي يشن هجوما ناريا على بن سلمان  دعوات الى النفير العام في جمعة مستمرون رغم الحصار  ترامب: "اطردوا ابن العاهرة من الملعب"!  رئيس كوريا الجنوبية يدعو لمفاوضات مباشرة بين ترامب وكيم  المحكمة العليا الإسرائيلية تشرعن قتل المتظاهرين في غزة!  الاحتلال يحوّل القدس لثكنة عسكرية في جمعة رمضان الثانية  بلا فلسطين.. لسنا خير أمة .. بل لسنا أمة!.. بقلم: طلال سلمان  هل تكون أوكرانيا الوطن البديل لليهود؟.. بقلم: د. محمد الصياد  كيف سيتمكن الجيش السوري من تحرير شمال سورية؟  الإعلان عن قائمة ليفربول لخوض نهائي دوري الأبطال  الدفاع الروسية: لم تعبر أي منظومة دفاع جوي روسية الحدود الروسية الأوكرانية قط  البيت الأبيض يتخذ قرارا بشأن "ناقل الأسرار" إلى ابن سلمان  "البوليساريو" تحذر المغرب من مواجهة... والجيش يتحرك  مجلس الشعب يناقش أداء وزارة السياحة.. اليازجي: شواطئ مفتوحة ومجانية للمواطنين  

تحليل وآراء

2017-05-30 02:33:12  |  الأرشيف

مهذبون ....ولكن!! الأخلاق تنبت كالنبات .. بقلم: أمينة العطوة

تكثر العبارات والمعايدات وبطاقات التهنئة بالشهر الكريم....تمد الأيادي البيضاء للنهوض بهؤلاء الفقراء في شهر الرحمة...منا من يصوم ويتصدق .. أو يصوم فقط أو يتصدّق فقط، وهناك من لا يصوم ولا يتصدّق لكنّ ابتسامته وفعله للخير وأخلاقه تكون أعظم صدقة، الأهم يا أحبائي أن ما تفعله برمضان من طاعة أو معصية هو لك وحدك بينك وبين ربك...ففي رمضان أو غيره نحن بحاجة إنسانيتك فقط.. فلا الفقر ينتهي فقره بانتهاء رمضان .. ولا المحتاج يكتفي من شهر رمضان مدى الحياة...ولا صور موائدكم العامرة ستسد رمق الجائع....من فضلكم بالشهر الكريم كونوا كرماء بحسن الخلق ..أفعل ما تشاء دون أن تبوح لنا وللمجتمع بأسرارك عبر وسائل التواصل الاجتماعي ...نحن برمضان وعلى مدار العام بحاجة إنسانيتك التي لا تنتمى لا لدين ولا لعرق ولا لطائفة...هي الإنسانية التي كرم الله بها كل بني آدم...
فالتهذيب يكون أولا بينك وبين الله ..ومن ثمة هو التهذيب في طريقة التعاطي مع هذا الشهر الكريم دون جرح مشاعر أو كسر خواطر أو التشهير بحجة الإشارة للعطاء....التهذيب صفة لا تنفصل عن الإنسان بمكان أو زمان...هي صفة جبلنا عليها في سوريتنا الحبيبة تحديداً
ولكم التحية والإكرام...
قد يحوزُ الإِنسانُ علماً وفَهْماً … وهو في الوقتِ ذو نِفاقٍ مرائي
ربَّ أخلاقٍ صانَها من فسادٍ … خوفُ أصحابِها من النقاد
وإِذا لم يكنْ هنالكَ نقدٌ                     … عمَّ سوءُ الأخلاقِ أهلَ البلادِ

 

عدد القراءات : 4175
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider