دمشق    19 / 10 / 2017
نيات مبيتة سعودية أميركية يكشفها ظهور «السبهان» في الرقة  كيف تصنع كوريا الشمالية صواريخها  هل سيتكرّر سيناريو كركوك مع أكراد سورية؟!  الرقة بعد داعش.. السيطرة كردية والمكسب أمريكي!  بعد انقلابه على بن نايف.. بن سلمان في خطر الانقلاب!  "لقاء قصير" بين ممثلي الكوريتين في سان بطرسبورغ  القوات العراقية تسيطر على مناطق خاضعة للأكراد في نينوى  المقداد: سلوك النظام التركي يتناقض مع التزاماته في أستانا  بدء عملية واسعة لاجتثاث داعش من حويجة صكر.. والجيش يعبر إلى ضفة الفرات الشرقية في المبادين ويتقدم … دمشق وطهران ترسمان خطوطاً عريضة لمستقبل التعاون  «قسد» ستسرع حملتها على جبهات دير الزور بغطاء أميركي.. وزير سعودي يظهر في الرقة!  فنزويلا.. التشافيزية أمام صيغة جديدة من التدخل الأميركي.. بقلم: أكرم سعيد  القلاع: لا يعقل أن يصدّق وزير المالية على توقيع محاسب لديه ولا يصدّق على تقرير محاسب قانوني!  سبع سنوات حرب جعلت سبعة ملايين شخص بحاجة إلى المساعدات  الجولاني يظهر مفنِّداً أنباء إصابته  الجيش يصعّد هجومه في محيط بيت جن  أردوغان للبرزاني: الدماء مسؤوليتك  عوامل تحكَّمت بتسمية دول العالم… ما هي؟  التوتر بين ترامب وماكين يصل ذروته وتراشق كلام غير مسبوق بينهما  بأمر محمد بن سلمان...القبض على رجل أعمال شهير ومسؤول كبير في السعودية  وكالة الأنباء الإيرانية تفتح مكتبا لها في قطر  

تحليل وآراء

2017-07-11 21:07:17  |  الأرشيف

لو كان الإرهاب رجلاً لقتلته..بقلم: جهاد الخازن

الحياة

يُنسب إلى الإمام علي بن أبي طالب قوله: لو كان الفقر رجلاً لقتلته. أتوكأ على كلام رابع الخلفاء الراشدين وأقول: لو كان الإرهاب رجلاً لقتلته.

خلال 48 ساعة الشهر الماضي حدث التالي:

- هاجم رجل في سيارة شحن صغيرة مصلين خارجين بعد صلاة التراويح في مسجد في شمال لندن.

- قُتِل رجل صدم عمداً بسيارته سيارة للشرطة في الشانزلزيه في باريس.

- قتلت الشرطة في بروكسيل رجلاً بعد انفجار صغير في محطة القطار الرئيسية.

- قتل أميركي مراهقة مسلمة بعد تلاسن مع مراهقين مسلمين خارجين ليلاً من صلاة.

- «داعش» نسف مسجد النوري، ومنارة الحدباء في الموصل، وعمره يقترب من ألف سنة.
لا قضية في العالم تستفيد من محاولة قتل مصلين أو صدم سيارة شرطة. القضية العادلة تخسر بالإرهاب، والقضايا التي بدأتُ بها ليست عادلة أبداً بل هي إرهاب فالت من كل عقال.

المصلون كانوا خارجين من مسجد في شمال لندن عندما وجدوا رجلاً سقط وقد غاب عن الوعي وتجمعوا حوله. سائق سيارة الشحن هجم عليهم وهو يهتف إنه يريد أن يقتل مسلمين، وبعد أن جرح عشرة من المصلين قال إنه قام بواجبه. هو كان قُتِل بأيدي المصلين الآخرين، لولا أن إمام المسجد محمد محمود منع المصلين الغاضبين من الاقتراب من المعتدي وقال إن من الأفضل تسليمه للشرطة، وهذا ما حدث.

في باريس قُتِل سائق السيارة التي صدمت سيارة للشرطة، فقد اشتعلت النار في سيارته التي عثرت الشرطة بداخلها على أنابيب غاز ومسدسين وبندقية هجومية وذخيرة.

في بروكسيل، فجر رجل هتف «الله أكبر» قنبلة صغيرة في محطة القطار الرئيسية في عاصمة بلجيكا، وأعلن الناطق باسم الادعاء أن الحادث كان إرهابياً، وأن الذي قام به قُتِل.

الحادث في ولاية فرجينيا ربما كان خلافاً بين السائق الأميركي وشبان وشابات صلـّوا في مسجد الجمعية الإسلامية، وأكلوا في مطعم ماكدونالد محلي. السائق تبعهم الى موقف سيارات وهاجمهم بمضرب بيسبول. هو ضرب المراهقة عنبرة حسنين على رأسها وخطفها في سيارته، ثم ضربها مرة ثانية وترك جثتها قرب بيت حيث عثرت عليها الشرطة.

قلت مرة بعد مرة إن «داعش» إرهاب، ونسف المسجد دليل آخر على ذلك.

على هامش ما سبق، قرأت أن حوالى 1300 طفل يُقتَلون بالرصاص في الولايات المتحدة كل سنة وأن ألوفاً آخرين يصابون ويعالجون في المستشفيات. هذا يعني أن في كل يوم في الولايات المتحدة يُقتَل ما معدله 3.5 شخص دون الثامنة عشرة، ويجرح 15.5. السلاح هو المسؤول الثاني عن القتل في الولايات المتحدة بعد حوادث السيارات.

أعود الى الإرهاب، ففي الثالث من الشهر الماضي صدمت سيارة شحن المارة على رصيف جسر لندن، وفرّ ركابها الثلاثة الى سوق مجاورة وهاجموا الناس بمدى طويلة. هذا الإرهاب أسفر عن موت 8 أشخاص وجرح 48 آخرين، والشرطة قتلت الإرهابيين الثلاثة.

كل ما سبق جرى على خلفية حريق في برج سكني في لندن يسكن فيه بين 400 و600 إنسان. وعندما كنت أتابع الحريق وأرى صور الناجين وبعض الضحايا وجدت أن بينهم غالبية من المسلمين، مثل عائلة سرّية شقير وتضم زوجين وثلاث بنات لا بد أنهم ماتوا حرقاً.

هذا حادث، ومقالي عن الإرهاب فواجبنا أن نقتله قبل أن يقتل الأبرياء.

عدد القراءات : 3592

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider