دمشق    18 / 09 / 2018
مجلة "تايم" الأمريكية: المعلمون في أمريكا لا يجدون ما يسدون به رمقهم!  إسرائيل تبدي أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية في سورية  تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!  برلين: يجب تنفيذ الاتفاق حول إدلب  روسيا تتوعد إسرائيل برد قاس  استشهاد ثلاثة فلسطينيين جراء اعتداءات لقوات الاحتلال على غزة والضفة  "أنصار الله" تعلن استعادة تباب شرق البيضاء  شويغو لليبرمان: إسرائيل مسؤولة عن تحطم الطائرة الروسية في سورية  نيبينزيا: الاتفاق حول إدلب في سوتشي يؤكد المضي بمحاربة الإرهاب في سورية  الجعفري: عدوان “إسرائيل” الأخير على سورية استكمال لسياساتها العدوانية ومحاولاتها تقديم دعم معنوي للجماعات الإرهابية  "تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال بمرض مزمن في عمر السابعة  المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد مباحثات مع قادة جماعة "أنصار الله"  تركيا: "المجموعات المسلحة " تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  بكين تتحدى ترامب وتفرض رسوما على 5200 سلعة أمريكية  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  تعرفوا على البلدات و القرى السورية المشمولة بالمنطقة المنزوعة السلاح بعمق 15 كم  خارطة الكمين الإسرائيلي لـ"إيل-20"  كيف يتم إسقاط إمبراطورية الدولار؟  

تحليل وآراء

2017-08-05 16:33:27  |  الأرشيف

التعديلات على النظام الداخلي في البرلمان التركي صورة جديدة للاستبداد في تركيا ...بقلم :د. نورا أريسيان

بطلب من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أدرج ملف إقرار تعديلات النظام الداخلي في جدول أعمال البرلمان التركي، من أجل أن يتوافق ذلك مع التعديلات الدستورية والنظام الرئاسي الذي سيعمل به في 2019.

وتمكن حزب "العدالة والتنمية" وحزب "الحركة القومية" من إقرار التعديلات في النظام الداخلي للبرلمان الذي تقدم به الحزبان المذكوران من خلال ملف يتألف من 18 بند، حيث صادقت اللجنة الدستورية في البرلمان التركي على مشروع قانون التعديلات على النظام الداخلي المعمول به منذ عام 1973 وتم تغييره 14 مرة حتى اليوم.

ويتضمن الملف بنداً ينص على إنزال العقوبة بالنواب الذين "يهينون تاريخ الشعب التركي وماضيه"، ويقصد بـ"الإهانة" الحديث عن الإبادة الأرمنية واستخدام مصطلح إبادة، وكذلك استخدام مصطلح كردستان ومقاطعات كردية.

أما العقوبة فهي إبعاد النائب عن المشاركة بأعمال البرلمان مؤقتاً، وكذلك قطع ثلث الراتب؛ أي 12 ألف ليرة تركية، ما يعادل 3 آلاف دولار.

وقد عارض الملف نواب حزب الشعوب الديموقراطي وحزب الشعب الجمهوري، وخلال مناقشة النظام الداخلي أكد أعضاء الحزبين أن التعديلات تأتي ضمن سياسة النظام الاستبدادي الذي يسعى أردوغان لفرضه على تركيا.

واعتبر النائب الأرمني كارو بايلان عن حزب الشعوب الديمقراطي أن هذه التعديلات هي صفعة قوية لحرية الكلام والديموقراطية في تركيا، وقد تمت معاقبته في بداية عام 2017 بسبب حديثه عن الإبادة الأرمنية، ومنع من حضور 3 جلسات.

لابد من الإشارة الى أن المراقبين للشأن التركي اعتبروا أن الموافقة على قانون يمنع استخدام عبارات ومصطلحات مماثلة في البرلمان التركي هو قرار مشؤوم، وموقف مضحك ويدعو للسخرية.

وهذا الموقف يتماشى مع التطورات الأخيرة في تركيا، ولاسيما حملات الاعتقال والاضطهاد التي تقوم بها السلطات التركية، فقد اعتقلت نحو 50 ألف شخص وأقالت 100 ألف شخص من وظائفهم في قطاع التعليم والقضاء والصحافة وقوى الأمن والجيش.

وهذا ما جعل أعضاء حزب الشعب الجمهوري الكمالي المعارض يؤكدون أنه هناك محاولة لإسكات صوت الأقليات القومية في البرلمان. وقال النائب أوزكور أوزال عن حزب الشعب الجمهوري خلال جلسة المناقشات: "بهذا الملف أنتم تسلبون حرية الكلام من النواب، وتعيدون هذا المجلس 250 سنة الى الوراء".

من الواضح أن إقرار النظام الداخلي الجديد بهذا الشكل يأتي في إطار اضطهادات أردوغان ومحاولاته في تصفية الكوادر واحتكار السلطة.

ولاشك أن السلطات التركية تعاني من مشاكل جدية مع المعارضة، وأردوغان يفعل كل شيء من أجل إضفاء شرعية للسلطة الأحادية وبشكل غير شرعي. وبالنسبة للكثيرين، ومن بينهم حلفائه الأوروبيين والناتو هو شخصية متقلبة ولايمكن التنبؤ بتصرفاته.

عدد القراءات : 6506
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider