دمشق    18 / 10 / 2017
الرقة في حضن «التحالف» الأميركي: الجيش يعبر الفرات شرق الميادين  شويغو يغادر إسرائيل العلاقة الروسية ــ الإيرانية تتجاوز سورية  كاتالونيا: تظاهرات احتجاج على سجن مسؤولين انفصاليين  أردوغان ومسرحية إدلب.. بقلم: محمد عبيد  زخم في جهود روسيا للوصول إلى حل سياسي  «قسد» أجبرت المدنيين على الخروج بمسيرة دعماً لأوجلان … أحزاب كردية تدعو لتوحيد صفوفها قبل التفاوض مع الحكومة  تواصل التضييق على اللاجئين السوريون في بلدان الجوار  «مافيات» الجنوب تتحكم بموارد المنطقة لمصالحها  داعش خسر 87 بالمئة من مناطق سيطرته منذ 2014  الليرة تواصل تحسنها.. والدولار بين 469 و492 ليرة في «السوداء» ودرغام يفنّد الشائعات  300 طالب جامعي مهجّر يزوّرون نتائجهم الجامعية بخيانة “تعهّد الشرف”  الأوروبيون والأتراك في دمشق .. ولقاءات سورية – أميركية  بريطانيا تواجه التهديد الاخطر على الإطلاق!  الحرب العالمية المستحيلة في الشرق الأوسط!.. بقلم: رؤوف شحوري  العبادي: استفتاء كردستان انتهى وأصبح من الماضي  دولة عربية تشتري 16مقاتلة F-16 بـ 3.8 مليار دولار  لماذا وأين اختفى محمد بن سلمان وما الذي يحصل له؟  أماني تل أبيب وخيارات طهران.. هل يرتكب ترامب حماقة استراتيجية ضد إيران؟  مستقبل اللاجئين الفلسطينيين في سورية... إلى أين؟  

تحليل وآراء

2017-08-05 16:33:27  |  الأرشيف

التعديلات على النظام الداخلي في البرلمان التركي صورة جديدة للاستبداد في تركيا ...بقلم :د. نورا أريسيان

بطلب من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أدرج ملف إقرار تعديلات النظام الداخلي في جدول أعمال البرلمان التركي، من أجل أن يتوافق ذلك مع التعديلات الدستورية والنظام الرئاسي الذي سيعمل به في 2019.

وتمكن حزب "العدالة والتنمية" وحزب "الحركة القومية" من إقرار التعديلات في النظام الداخلي للبرلمان الذي تقدم به الحزبان المذكوران من خلال ملف يتألف من 18 بند، حيث صادقت اللجنة الدستورية في البرلمان التركي على مشروع قانون التعديلات على النظام الداخلي المعمول به منذ عام 1973 وتم تغييره 14 مرة حتى اليوم.

ويتضمن الملف بنداً ينص على إنزال العقوبة بالنواب الذين "يهينون تاريخ الشعب التركي وماضيه"، ويقصد بـ"الإهانة" الحديث عن الإبادة الأرمنية واستخدام مصطلح إبادة، وكذلك استخدام مصطلح كردستان ومقاطعات كردية.

أما العقوبة فهي إبعاد النائب عن المشاركة بأعمال البرلمان مؤقتاً، وكذلك قطع ثلث الراتب؛ أي 12 ألف ليرة تركية، ما يعادل 3 آلاف دولار.

وقد عارض الملف نواب حزب الشعوب الديموقراطي وحزب الشعب الجمهوري، وخلال مناقشة النظام الداخلي أكد أعضاء الحزبين أن التعديلات تأتي ضمن سياسة النظام الاستبدادي الذي يسعى أردوغان لفرضه على تركيا.

واعتبر النائب الأرمني كارو بايلان عن حزب الشعوب الديمقراطي أن هذه التعديلات هي صفعة قوية لحرية الكلام والديموقراطية في تركيا، وقد تمت معاقبته في بداية عام 2017 بسبب حديثه عن الإبادة الأرمنية، ومنع من حضور 3 جلسات.

لابد من الإشارة الى أن المراقبين للشأن التركي اعتبروا أن الموافقة على قانون يمنع استخدام عبارات ومصطلحات مماثلة في البرلمان التركي هو قرار مشؤوم، وموقف مضحك ويدعو للسخرية.

وهذا الموقف يتماشى مع التطورات الأخيرة في تركيا، ولاسيما حملات الاعتقال والاضطهاد التي تقوم بها السلطات التركية، فقد اعتقلت نحو 50 ألف شخص وأقالت 100 ألف شخص من وظائفهم في قطاع التعليم والقضاء والصحافة وقوى الأمن والجيش.

وهذا ما جعل أعضاء حزب الشعب الجمهوري الكمالي المعارض يؤكدون أنه هناك محاولة لإسكات صوت الأقليات القومية في البرلمان. وقال النائب أوزكور أوزال عن حزب الشعب الجمهوري خلال جلسة المناقشات: "بهذا الملف أنتم تسلبون حرية الكلام من النواب، وتعيدون هذا المجلس 250 سنة الى الوراء".

من الواضح أن إقرار النظام الداخلي الجديد بهذا الشكل يأتي في إطار اضطهادات أردوغان ومحاولاته في تصفية الكوادر واحتكار السلطة.

ولاشك أن السلطات التركية تعاني من مشاكل جدية مع المعارضة، وأردوغان يفعل كل شيء من أجل إضفاء شرعية للسلطة الأحادية وبشكل غير شرعي. وبالنسبة للكثيرين، ومن بينهم حلفائه الأوروبيين والناتو هو شخصية متقلبة ولايمكن التنبؤ بتصرفاته.

عدد القراءات : 6116

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider