دمشق    18 / 01 / 2018
محادثات «فيينا 1» تنطلق الأسبوع المقبل: جولة اختبار سريعة ... قبل «سوتشي»  الرياض تحاول امتصاص الغضب: مليارا دولار في البنك المركزي  «حلفاء الحرب» يدعون لحظر بحري على كوريا الشمالية  «الأقصى» بلا كهرباء ولا ترميم... ولا حتى مصلين  حذّرت واشنطن من خطورة «القوة الأمنية».. و«با يا دا» طالب بإقامة «آمنة» غربي وشرقي النهر … أنقرة: تدابيرنا لن تقتصر على عفرين  قراءات ومراجعات حولها في مؤتمر لـ«مداد» 20 و21 الجاري … زريق: السؤال الأهم اليوم حول ماهية الهوية الوطنية التي تجمع السوريين  برلماني سلوفاكي: حروب واشنطن كشفت نزعتها الإمبريالية  عفرين وخيارات أردوغان المعدومة.. بقلم: سيلفا رزوق  كأس العالم بروسيا هدف على الأرجح لداعش  هل ترامب مختل العقل؟.. بقلم: جهاد الخازن  يا أكراد سورية..!!.. بقلم: نبيه البرجي  جبهة النصرة وغيرها في خانة اليك .... بداية النهاية  خبير أمريكي: عداء الأمراء يتصاعد ضد القيادة السعودية  الـ"فيغا" السورية تسقط جملة صواريخ إسرائيلية  البيت الأبيض: أمريكا لم تعد قادرة على تأجيل حل مشكلة كوريا الشمالية  الإعلان عن خطٍّ مُباشرٍ من تل أبيب للرياض لنقل الحجاج: محادثات لنقل الإسرائيليين للهند عبر المملكة  سيطر على قرية بطيحة وتقدم من محور شمال شرق المطار … الجيش يحاصر أبو الظهور من ثلاث جهات  تيلرسون: أمريكا تحتاج إلى التعاون مع تركيا لبناء سورية الجديدة  ودائع «التجاري» 1099 مليار ليرة وأرباحه تضاعفت 5 مرات  

تحليل وآراء

2017-08-07 03:24:08  |  الأرشيف

أميركا تتراجع نحو فنزويلا...السيناريو ضد سورية يتكرّر!

معن حمية
الهجوم على قاعدة عسكرية في فنزويلا، يؤكد ما سبق لكاراكاس أن حذّرت منه، عندما تحدّثت عن سيناريو لفنزويلا، كالذي جرى تنفيذه في سورية.
ما يعتري تظاهرات المعارضة الفنزويلية أعمال شغب تبدو منظمة ضدّ الممتلكات العامة وبمواجهة رجال الأمن والشرطة، ليأتي الهجوم على القاعدة العسكرية، ويقطع الشك باليقين، حول وجود سيناريو حرب ضدّ فنزويلا، يتطابق بتفاصيله كلها مع سيناريو الحرب الإرهابية على سورية، والذي بدأ تنفيذه برفع شعارات الحرية والسلمية والديمقراطية.
وبمعزل عن هوية الجهات الإرهابية التي نفذت الهجوم على القاعدة الفنزويلية، فإنّ هذا الهجوم قد يشكل بداية لظهور مجموعات تستخدم السلاح والقنابل في عمليات القتل واستهداف المؤسسات العامة، وواضح أنّ الولايات المتحدة الأميركية تدفع بهذا الاتجاه، لأنها تريد التخلص من فنزويلا، الدولة الثورية الحرة والمستقلة التي تناهض السياسات الأميركية.
واشنطن تدعم المعارضة الفنزويلية وهذا ليس سراً، والمعارضة الفنزويلية لا تبحث عن آلية حوار مع الدولة للوصول إلى حلّ سياسي، ما يعني أنّ كلّ دفع باتجاه التصعيد في هذا البلد، مسؤولة عنه واشنطن. وهذا أمر أدركه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وقيادات الدولة، وقد جاءت الإجراءات التي اتخذتها السلطات الفنزويلية بنزع سلطات البرلمان، وانتخاب جمعية وطنية تأسيسية، وبدء هذه الجمعية الوطنية القيام بمهامها وفق الصلاحيات غير المحدودة التي تتمتّع بها، ومن ضمنها صياغة دستور جديد للبلاد، لترسم فنزويلا خطوط المواجهة، وتفرغ سيناريو استهدافها من عناصره الداخلية، والتعامل بحزم مع التحديات. وفي هذا السياق يصبّ قرار الجمعية الوطنية التأسيسية بعزل لويزا أورتيغا دياز من منصب النائب العام الفنزويلي، على خلفية أدائها الذي يتنافى مع طبيعة موقعها ومسؤولياتها.
أهمية الإجراءات التي باشرت بها الدولة الفنزويلية بوسائط الديمقراطية أفقدت الولايات المتحدة الأميركية روعها، فهدّدت بـ إجراءات قوية وسريعة رداً على انتخابات الجمعية التأسيسية، وأعلنت موقفاً تصعيدياً ضدّ عزل أورتيغا، وتواصل تحريض المعارضة الفنزويلية على تصعيد الاحتجاجات غير المضبوطة.. ولواشنطن الدور الأبرز في دفع وزراء خارجية البرازيل والأرجنتين والأوروغواي والباراغواي، لقرار بتعليق عضوية فنزويلا في السوق المشتركة في أميركا الجنوبية ميركوسور رداً على ما وصفوه بانتهاكها النظام الديمقراطي. وهذا ما اعتبره مراقبون استنساخاً لما قام به وزراء الخارجية العرب حين علّقوا عضوية سورية في الجامعة العربية.
وبما أنّ إجراءات الدولة الفنزويلية، شرعية وقانونية وطبيعية. فهي تشكّل خط صدّ يفوّت على واشنطن وحلفائها فرصة تعويض تراجعها في المنطقة وفشلها في إسقاط الدولة السورية، بتحقيق مشروع إغراق فنزويلا بالفوضى وتحويلها محمية أميركية.
ما هو واضح أنّ الخطر الأميركي يتراجع نحو فنزويلا، فهل يكون الهجوم الإرهابي على القاعدة العسكرية إعلاناً لبدء إرهاب داعش بنسخته الفنزويلية…؟!

 

عدد القراءات : 3751

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider