دمشق    12 / 12 / 2017
بوتين في حميميم: إعلان نصر من سورية  الجزائر: رفض تدريس «الأمازيغية» يُحرك تظاهرات طلابية  أهمية إحكام عزلة قرار ترامب.. بقلم: منير شفيق  لماذا اختار بوتين قاعِدةَ حميميم الجَويّة للاحتفال بالنّصر واستقبال الأسد؟.. بقلم: عبد الباري عطوان  طفح الكيل؛ السعودية تسقط في عيون الشارع العربي  بلومبيرغ: السعودية ترفع أسار الوقود 80% خلال أيام  ترامب يدعو إلى تشديد إجراءات الهجرة بعد تفجير منهاتن  مساهل: داعش يرسل عناصره إلى ليبيا وسائر منطقة الساحل والصحراء  مجلة: واشنطن مرغمة على القبول ببقاء الأسد حتى 2021  البنتاغون يسمح للمتحولين جنسيا بالخدمة في الجيش  أنقرة لم تعد ترى في دمشق خطرا  أنقرة لا تستبعد عملية ضد الأكراد شمال سورية لكن بالتنسيق مع روسيا  إصابة 43 زائرا إيرانيا جراء حريق بالنجف  الأمن الروسي يفكك خلية خططت لأعمال إرهابية في فترة رأس السنة والانتخابات الرئاسية  تقرير: 7 تهديدات تنتظر الولايات المتحدة العام المقبل!  وفد المعارضة: لم نضع شروطاً مسبقة للتفاوض مع الحكومة السورية  زاخاروفا: جميع موظفي السفارة الروسية في اليمن غادروا البلاد  بونداريف: الجيش السوري قادر على درء أي مخاطر محتملة تجاه بلده  حماس تعلن بدء الانتفاضة الفلسطينية الثالثة  العريضي: جنيف هو المسار الأساسي للعملية السياسية حول سورية  

تحليل وآراء

2017-09-16 07:46:09  |  الأرشيف

إسهام متواضع في مشروع كبير / 3 / .. بقلم: د فايز الصايغ

عودة إلى المعايير التي تحدث عنها السيد الرئيس في اجتماعه مع الحكومة  عند إطلاق مشروع الإصلاح المنشود وبناء سورية الحديثة..المعايير الناظمة للقياس  الدقيق والتوصيف الوظيفي وإيجاد آليات للأداء ومنها قياس رضى المواطن.
 المعايير المؤسساتية لايمكن أن تكون معايير دقيقة مالم تسبقها المعايير الواجب توافرها بالمناط بهم مسؤولية قيادة المؤسسات... لايمكن مطالبة مؤسسة حكومية باعتماد دقة المعايير مالم تلتزم الجهات المناط بها اختيار المسؤول عن قيادة المؤسسة بمعايير الاختيار والتقيد بمواصفات خارطة الموارد البشرية المتوافرة بشكل تفصيلي ومعاييرها لجهة الوطنية والمهنية، وتراكم الخبرة وربط ذلك كله بالتوصيف الوظيفي الموضوعي بعيداً عن "التقارير" الكيدية السائدة  والاعتماد على بنك الكفاءات الوطنية والوظيفية والمهارات المهنية معاً، وهذا ما أشار إليه السيد الرئيس بكل وضوح.
 إسقاط ما تقدم ينسحب على أي مؤسسة وأي كادر ومن دون الشخصانية السائدة حالياً في الاختيار والاختبار وفق ناظم يعتمد الحواسيب والموقع الإلكتروني الذي يعطي للقياس موضوعيته ودقته.
 نصيب الإعلام في هذه الرؤية نصيب وافر لا اجتهاد فيه، لا مهنياً، ولا وطنياً، ولا في قياس الخبرة والمهنية.. الأزمة المؤامرة أفرزت تلقائياً المهني والوطني والمنتمي والملتزم ثوابت الوطن وضرورات الأداء ومواكبة الأحداث ومقارعة المستجدات وخوض معركة الإعلام بجدارة الحق والحقيقة، مايجعل الإعلام يتقدم عن القطاعات الأخرى الاقتصاديةأو الاجتماعية الأخرى،أو غيرها من القطاعات.
علاقة الإعلام علاقة مباشرة بالحدث السياسي والعسكري، وسرعتهما وكثافتهما، والأهميةأيضاً وخاصة في هذه المرحلة المنعطف في تاريخ سورية الحديث، باعتبار الإعلام أداة غاية في الأهمية والخطورة، قياساًعلى حجم التآمر والاستهداف، وقد سخر الغرب كله أساطيله الإعلامية والمال العربي لاستهداف سورية لابل لإسقاطها في وحول الربيع المسموم.
 هنا تكمن أهمية إيلاء الإعلام السوري الاهتمام والعناية والدعم لإعادة تموضع الإعلام ودوره المستقبلي بالاستفادة من تجربة السنوات السبع الماضية، وتطلعاًإلى بناء إعلام يليق بسورية الحديثة المراد بناؤها للمستقبل السوري أولاً والعربي بالنتيجة.
 أنصفوا الإعلام تنصفوا الحقيقة والمواطن معاً.

 

عدد القراءات : 7738

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider