الأخبار |
مسؤول سوري: يجب على الحكومة مضاعفة الأجور 3 مرات  اتفاق سوتشي وأزمة العام 2019.. بقلم: أنس وهيب الكردي  مصدر عسكري روسي: موسكو ستسلّم دمشق منظومة "أس 300"  إسقاط الطائرة الروسية.. لماذا فتحت "إسرائيل" على نفسها باب الجحيم؟!  ليبرمان يصف لقاء أولمرت بعباس بأنه "مثير للشفقة" ومضيعة للوقت  أيـن نحن من الخيار والقرار بين الهـدر المزمن والوفـر الممكن  أردوغان في ورطة .. ويطلب النجدة وربما الإسعاف  3 خطوات مهمة تتخذها روسيا في سورية ردا على إسقاط "إيل-20"  الخارجية الفلسطينية: جرائم الاحتلال تستدعي موقفا دوليا صادقا  اعتقال عدد من الضالعين بالهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية  رئيس البرلمان العراقي يؤكد وجود خلافات حول اختيار رئيس الجمهورية  نائب الرئيس الإيراني يحذر من تحديات كبيرة أمام بلاده  "هيئة تحرير الشام": نرفض مخرجات اتفاق سوتشي وقد أخبرنا الجانب التركي بذلك  بروجردي: لأمريكا والكيان الصهيوني دور في اعتداء الأهواز الإرهابي  السفير آلا: الاعتداءات الإسرائيلية على المرافق المدنية في سورية مؤشر على الانتقال إلى مرحلة جديدة من ممارسة إرهاب الدولة  ثغرات ورفض يضع اتفاق إدلب في مهب الريح.. من المسؤول؟  خامنئي: مهاجمو الأهواز مولتهم السعودية والإمارات وساندتهم أمريكا  الخطر يهدد نصف مليون طفل في طرابلس الليبية  روسيا ستسلم "إس-300" لسورية خلال أسبوعين على خلفية إسقاط "إيل-20"     

تحليل وآراء

2017-09-22 05:32:25  |  الأرشيف

هل يكون استفتاء كردستان بداية لرسم شرق أوسط جديد.. بقلم : غسان يوسف

ربما أراد المبعوث الأممي إلى العراق يان كوبيس من تقديم اقتراحه إلى رئيس اقليم كردستان مسعود برزاني الذي يقضي بشروع الحكومة العراقية وحكومة الإقليم بـمفاوضات مكثفة من دون شروط مسبقة وبجدول أعمال مفتوح لحل كل المشاكل وتحديد العلاقات المستقبلية بين بغداد وأربيل خلال عامين إلى ثلاثة أعوام ، أن يجد الطرفان السبيل الأفضل للخروج من الحالة الراهنة التي وصلا إليها ، خصوصا أن الاثنين كانا شريكين في محاربة داعش ولم يتم الانتهاء بعد من محاربتها وخطرها حتى الآن ! فهل من مصلحة أحدهما فتح معارك جانبية أو نشوب نزاع مسلح بين الاثنين ؟!
ربما كان نائب الرئيس العراقي نوري المالكي رئيس كتلة دولة القانون هو الأوضح في تصريحاته عندما قال : " لن نسمح بقيام إسرائيل ثانية في شمال العراق"  محذرا المطالبين بالاستفتاء من التداعيات الخطيرة التي سيخلفها هذا الإجراء على أمن وسيادة ووحدة العراق.
تصريح المالكي العنيف لم يخرج رغم حدته عن التصريحات التي صدرت من الدول الأربعة المحيطة بإقليم كردستان العراق ، فالدول الأربعة أي تركيا وإيران والعراق وسورية اتفقت على معارضة هذا الكيان ومنعه ولو بالقوة على الرغم من الخلافات الكبيرة بين هذه الدول وخصوصا بشأن سورية ، ما يؤكد انتقال المعركة بين تركيا وسورية من صدام بين الدولتين على الأراضي السورية إلى تعاون حذر وغير علني لمنع قيام (كردستان العراق ) الذي قد يؤدي تلقائيا لقيام ( كردستان سورية ) ومن ثم ( كردستان تركيا) وهو الأمر الذي تخشاه أيضا إيران التي أرسلت رئيس أركانها محمود حسن باقري إلى أنقرة بتاريخ 16‏/8‏/2017 للقاء رئيس الأركان التركي خلوصي آكار ما أدى إلى اتفاق الاثنين على القيام بعمليات مشتركة ضد المقاتلين الكرد إذا اقتضى الأمر ، وكذلك فعل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عندما هدد بالقيام بعمل عسكري ضد إقليم كردستان، في حال استخدمت أربيل القوة لفرض نتائج الاستفتاء.
إذاً نحن اليوم أمام رسم خارطة جديدة للشرق الأوسط تعيدنا إلى القرن الماضي حيث بدأ الأكراد في التفكير بإنشاء دولة مستقلة باسم كردستان بعد هزيمة الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى وتوصلوا مع الحلفاء الغربيين المنتصرين إلى قيام دولة كردية في معاهدة “سيفر” عام 1920، إلا أن هذه الآمال تحطّمت بعد ثلاث سنوات، إثر توقيع معاهدة لوزان التي وضعت الحدود الحالية لدولة تركيا، بشكل لا يسمح بوجود دولة كردية.
الخامس والعشرون من شهر أيلول سبتمر 2017 ربما قد يشهد ميلاد جديد لدولة كردية تحقق طموح البعض ، إلا أن هذا الكيان الجديد سيؤسس لولادة تكتل جديد هدفه منع قيام دولة كردية في المنطقة ، ما يعني اختفاء الخلافات بين هذه الدول ، وهو ما ألمح إليه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل انعقاد مؤتمر آستانة 6 والقول إن الجولة السادسة لمفاوضات أستانا ستكون مرحلة نهائية للتفاوض على حل أزمة سوريا، وذلك بعد يوم من حديث موسكو عن اتفاق أطراف أستانا على إنهاء الحرب ، وأن الأزمة السورية شارفت على نهايتها

عدد القراءات : 3869
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018