دمشق    24 / 05 / 2018
مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة: إيران أجرت تجربتين لصاروخين باليستيين في يناير الماضي  ترامب: اللقاء مع زعيم كوريا الشمالية لن يتم  صحيفة: خطة ترامب بشأن السعودية والإمارات تتلقى "طعنة في الظهر"  وزير النقل: 20 مليار ليرة خسائر قطارات جنوب دمشق  مصادر إعلامية: تفاصيل عرضين من مصر وقطر إلى إسرائيل  الصين: القرار الأمريكي الأخير يغلق باب التواصل ولا يخدم العلاقات المشتركة  أمريكا تبدأ بنقل المعدات العسكرية إلى أوروبا الشرقية  الجيش يقضي على إرهابيين من "جبهة النصرة" ويدمر عددا من أوكارهم بريف حماة الشمالي الغربي  ميركل: سنواصل احترام الاتفاقية بشأن إيران  هتافات مؤيدة لفلسطين في جامعة أمريكية تحرج سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة (فيديو)  باتروشيف: وضع أفغانستان أكبر خطر يهدد دول معاهدة الأمن الجماعي  سورية تشارك في منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي  كوريا الشمالية: لم نتعاون في المجال النووي مع إيران أو سورية  الأزهر يستنكر ما فعله السفير الأمريكي لدى إسرائيل  بوغدانوف: بإيعاز من الرئيس بوتين... لافرينتيف أجرى مباحثات مع الرئيس الأسد في سورية  الإعلان عن قائمة ليفربول لخوض نهائي دوري الأبطال  الدفاع الروسية: لم تعبر أي منظومة دفاع جوي روسية الحدود الروسية الأوكرانية قط  البيت الأبيض يتخذ قرارا بشأن "ناقل الأسرار" إلى ابن سلمان  "البوليساريو" تحذر المغرب من مواجهة... والجيش يتحرك  مجلس الشعب يناقش أداء وزارة السياحة.. اليازجي: شواطئ مفتوحة ومجانية للمواطنين  

تحليل وآراء

2017-12-07 06:15:12  |  الأرشيف

ترامب يزرع الرعب في العالم.. بقلم: رابح بوكريش

مازال العالم الإسلامي تسوده الدهشة والاضطراب بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي ، الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل في خطوة جديدة تعرقل مسار عملية السلام بين الفلسطينيين والحكومة الإسرائيلية . جاء ذلك بعد اجتماع ترامب مع فريق إدارته في البيت الأبيض، والذى قال ترامب قبل انعقاده في تصريحات للصحفيين إن قراره بشأن القدس جاء بعد دراسة وتفكير طويلة، وأن هذا القرار "تأخر كثيراً" . سيسجل التاريخ أن يوم 6 دسمبر من عام 1917 مساءا هو اليوم المشؤوم الذي اعلان فيه رئيس امريكي متهور" القدس عاصمة لإسرائيل " ليس هناك شك فإن أمريكا قد أصابها الفزع ودخلها الانحلال بعد الانتصارات التي حققتها روسيا وايران وحزب الله في سوريا . لهذا فإننا نشعر أنه من العبث القول إن هذا القرار جاء بعد دراسة وتفكير طويل . كل شيء يدل على أن امريكا لم تساهم مساهمة حقيقية في طرد داعش من سوريا أو العراق ولهذا فإنها تريد أن تنشر الرعب في العالم من خلال فكرة القدس عاصمة لإسرائيل . ومع الأسف الشديد هناك الكثير من الحكام العرب الذين مازالوا يتجاهلون هذه الحقيقة !!! على كل فإننا لا ننتظر من هؤلاء الحكام أن يفعلوا شيئا . الحقيقة الواضحة تما هي : أن سياسة الخضوع لأمريكا – قد كلفتنا ضياع القدس الشريف . إنه أمر خطير لأنه يجعل من تضحيات شهدائنا الذين دفعوا عن القدس منذ قرون في خبر كان . وعلى كل حال فإن لحظة الاختيار قد دقت ، وهي إما أن يعترف الحكام العرب أن ما يجري في الشرق الأوسط من مؤامرات ودسائس و ارهاب من ورائه الصهيونية العالمية ، وإما نضع أنفسنا منذ الآن رهن إشارة إسرائيل . إن الكلام الحقير التي تذيعها الحكومة الأمريكية بفرحة ساذجة حول عملية السلام في الشرق الأوسط لم تعد تغالط أحدا أو يغتر بها أحد إلا من أراد أن يغتر بها أو ينخدع . أن السياسة التدميرية التي تسلكها أمريكا إزاء الدول العربية هي سياسة عابثة – وقد بلغت دروتها اليوم بعد الإعلان المشؤوم ... وقد بلغت اليوم في أقصى شدتها بالنسبة للمأساة الفلسطينية وتزيد من فظاعة هذه المأساة . على كل حال فإن الأمور لن تهدئي في العالم بعد هذا الإعلان وأن امريكا لن تنعم بألمان ... وسيثور ضدها كل مسلم يحب دينه لأن هذه الخطوة لا يمكن إلا أن تفسر بأنها عدائية للعالم الإسلامي . لا شك أن المشكل الفلسطيني صعب الحل ، ولكن هذه الصعوبة لا تبرر امتناع الفلسطينيين من الكفاح السلمي من اجل حقوقهم المشروعة كما فعل الشعب الهندي .

عدد القراءات : 3700

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider