دمشق    20 / 06 / 2018
كوريا الشمالية والصين تبحثان "سلاما حقيقيا"  زلزال في اليابان يودي بحياة 5 ومئات المصابين  روسيا تعلق على توسع حلف الناتو  اجتماع طارئ لزعماء أوروبيين.. وإجراءات جديدة لمواجهة الهجرة  الهند تدعو لتحديد أسعار النفط بشكل عادل ومسؤول  وزير الطاقة الإماراتي يعلن عن التحضير لاتفاقية "أوبك+" طويلة الأجل  شويغو: لن يكون لدى العدو الذي يهاجم القرم الروسي أي فرصة  النظام البحريني يمهد لإعلان علاقاته رسميا مع كيان الاحتلال: لا نعتبر "إسرائيل" عدوا  قوات هادي تستعيد عقبة القنذع شرق البيضاء  شويغو: الناتو يرفع قدراته القتالية بالقرب من الحدود مع روسيا بمقدار 7 مرات  ارتقاء شهيد واصابة 10 مدنيين بجروح في اعتداء بالقذائف على قرية جبا بريف القنيطرة  موسكو: خروج واشنطن من مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تجاهل لهيئة الأمم المتحدة  الأمين العام للأمم المتحدة يدعو لتوفير الظروف الملائمة لعودة المسيحيين إلى العراق وسورية  الاتحاد الأوروبي يقر رسوما إضافية على بعض الواردات الأمريكية  أنصار الله: معركة الحديدة أوسع من المطار والنصر حليف الشعب اليمني  دميرتاش: من غير الممكن استئناف عملية التسوية من دون تغيير الحكم في تركيا  الآثار والمتاحف: نعد ملفاً عن الآثار المسروقة من قبل الإرهابيين لتقديمه إلى اليونسكو والانتربول  مونديال 2018: المغرب يبدع.. ورونالدو يطيح به خارج المونديال  الجيش التركي يعلن مقتل 10 مقاتلين أكراد في غارات جوية على شمال العراق  

تحليل وآراء

2017-12-22 08:38:59  |  الأرشيف

ترامب يعود لعصر الرعاة ويشهر عصاه على العالم!.. بقلم: رؤوف شحوري

الأنوار

 بلغت الولايات المتحدة الأميركية ذروة انتصارها في عهد الرئيس جورج بوش الأب مع تفكك الامبراطورية السوفياتية وانهيارها في مطلع تسعينات القرن الماضي. وبعد نحو ربع قرن ونيّف تبلغ الولايات المتحدة ذروة انحطاطها مع الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب! انتصرت أميركا على أعدائها وحلفائها معا في العالم، بعبقرية الفكر المخطط الاستراتيجي بعيد المدى وتفوق التناسق في استخدام القوتين الناعمة والخشنة مدعومتين بالوحش الأعظم للقوة الاستخبارية المتفوقة والمتغلغلة في مفاصل العالم. الرئيس ترامب يعود بأميركا والعالم اليوم الى عصر الرعاة، ويشهر عصاه في مواجهة أمم العالم ودوله ويهش بها على غنم البشرية! وهذه هي الصورة التي عممتها على الكوكب المندوبة الأميركية في منظمة الأمم المتحدة نيكي هايلي عندما صرحت بأن الرئيس الأميركي ترامب طلب منها تسجيل أسماء الدول التي ستصوت مع مشروع ادانة قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، وذلك بهدف جلدها بالعصا، وقطع المساعدات الأميركية عنها!
احتاجت الولايات المتحدة الأميركية الى مئات من السنين لتصل الى القمة وتتبوّأ سدّة القوة الأعظم في العالم… ولكنها اليوم تبدأ رحلة انحدارها السياسي والأخلاقي والانساني بقوة متسارعة لا تتجاوز العشرات من السنين. وبدأت رحلة الهبوط هذه على المقلب الآخر من القمة مع الرئيس جورج بوش الابن، وتسارع الهبوط مع الرئيس الحالي دونالد ترامب. وكان المسبّب الأول لهذا الانحدار في الحالتين هو العامل الاسرائيلي الصهيوني. ذلك ان بوش الابن وقع ضحيّة فكر المحافظين الجدد الذين يمثلون موجة ال نيوصهيونية في أميركا، وأخذ بنظرياتهم التي تضع البيض الأميركي كله في سلّة واحدة هي سلّة اسرائيل، والتوجه الى ضرب مراكز القوة العربية المعادية لاسرائيل انطلاقا من العراق. وسياسة الرئيس أوباما الخبيثة تحوّلت الى ضرب قوة الحلفاء العرب أيضا واضعافهم، فكانت حرب اليمن، وسبقتها الحرب في سوريا. ثم جاء ترامب ليحكم بغرائزه الساذجة وتفكيره المسطّح فسقط في فخّ الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونال الصفعة التي وصفتها ممثلته في الأمم المتحدة بأنها اهانة لا تنسى… وسينال ترامب وادارته صفعة ثانية في الجمعية العامة للأمم المتحدة…
والانحدار الأميركي مستمر على المنزلق الاسرائيلي الصهيوني!

عدد القراءات : 3665

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider