دمشق    25 / 06 / 2018
الرقة غارقة في الفوضى و«قسد» تواجهها بالقمع والإذلال للسكان … «مراكز مصالحة» جديدة في دير الزور  الحُديدة.. لماذا الآن؟.. بقلم: طلال الزعبي  عودة النازحين العنصر المكمل لانتصار سورية.. بقلم: رفعت البدوي  14500 موظف اقترضوا 7 مليارات ليرة من «التوفير» منها 70 مليوناً فقط للمتقاعدين منذ بداية 2018  الأردن لا يريد لاجئين سوريين جدداً!  تراجع إسرائيلي جنوباً: انشغال باليوم الذي يلي هزيمة المسلحين  انتخابات تركيا: أردوغان (دائماً) الزعيم الأوحد  الاحتلال الاسرائيلي يعتقل 8 فلسطينيين بينهم طفلان في الضفة الغربية  الإعلان رسميا عن فوز أردوغان في الانتخابات التركية  ترامب يضيّق الخناق على الشركات الصينية  البنتاغون يحاكي مواجهة روسية أوروبية ويخرج باستنتاجات محبطة  مرشح "حزب الشعب الجمهوري" الخاسر في السباق الرئاسي التركي: الانتخابات "غير نزيهة" وتلطخت بالدماء  طهران تطالب بتدخل المنظمات الدولية العاجل في اليمن  وزير الأمن إيراني: سنضاعف أنشطتنا النووية في هذه الحالة  التنظيمات الإرهابية تستهدف مدينة السويداء بالقذائف.. والأضرار مادية  "تحالف واشنطن" يجلي بالمروحيات متزعمين اثنين من "داعش" في منطقة تويمين على الحدود السورية العراقية  لافروف وظريف يبحثان الصفقة النووية الإيرانية هاتفيا  ستولتنبرغ: محادثات ترامب وبوتين تتماشى وسياسة حلف الناتو لإقامة حوار مع روسيا  بيسكوف: موعد زيارة بولتون لروسيا لم يتم تحديده  التربية تصدر شروط الانتساب إلى المركز الوطني للمتميزين  

تحليل وآراء

2018-01-12 05:52:22  |  الأرشيف

ترامب ينتصر للإرهاب الإسرائيلي.. بقلم: جهاد الخازن

الحياة

الرئيس دونالد ترامب يهدد الفلسطينيين بوقف المساعدة السنوية لهم إذا لم يعودوا إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل، وسفيرته في الأمم المتحدة نيكي هايلي استضافت الدول التي أيدت الولايات المتحدة في الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. هو مختل العقل إذا كان لنا أن نصدق ستيف بانون، وهي «صوت سيّده» كما في الدعاية القديمة.

الولايات المتحدة تدفع لإسرائيل 3.8 بليون دولار في السنة، مساعدة معلنة تشمل السلاح لقتل الفلسطينيين، ودولة الجريمة إسرائيل تتلقى أضعاف المبلغ المعلن لتستمر في الاحتلال والقتل والاستيلاء على أراضي الضفة لبناء المستوطنات.

المساعدة الأميركية للفلسطينيين يذهب أكثرها إلى أونروا، وهي منظمة تابعة للأمم المتحدة تنفق ما تتلقاه في مشاريع إغاثة فلسطينيي مخيمات اللجوء في الدول العربية المجاورة، وفي قطاع غزة.

إطلاقاً، أونروا ليست منظمة سياسية، فتاريخها يعود إلى الهجرة سنة 1949، وهي لم تشارك في أي مفاوضات سلام عبر 70 سنة من وجودها. الولايات المتحدة أكبر مساهم في ميزانية أونروا، وبعدها الاتحاد الأوروبي، وترامب يهدد بنقض ما التزم به كل رئيس قبله، كما فعل قبل أسابيع بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ستيف بانون، وكان أقرب الناس إلى ترامب حتى آب الماضي، اتهم الرئيس بأنه مجنون، وهو يعرفه أكثر مني، في كتاب جديد عنوانه «النار والغضب داخل البيت الأبيض (في ولاية) ترامب»، وقال فيه إن اجتماع دونالد ترامب الابن مع مسؤولين من الروس في برج ترامب في نيويورك عمل خياني.

الآن يهدد ترامب أهل فلسطين الحقيقيين والوحيدين بمعاقبتهم إذا لم يفعلوا ما يريد. هو لا يعرف أن أونروا تنفق أكثر ميزانيتها على التعليم، مع جزء كبير للعناية الصحية. هناك حوالى 500 ألف طفل فلسطيني يتعلمون في مدارس أونروا، وحوالى 30 ألفاً يتلقون العلاج في مؤسسات تابعة لأونروا حول الشرق الأوسط.

دونالد ترامب، في جهله المطبق وتأييده صديقه مجرم الحرب بنيامين نتانياهو، لا يعرف أنه يحرّض الفلسطينيين على انتفاضة ثالثة ورابعة وخامسة وسادسة… ومئة.

هو لا يعرف أيضاً أن إضعاف السلطة الوطنية يعني تقوية حماس والجماعات المتشددة الأخرى. أنا ضد هذه الجماعات إلا أنني معها ضد دونالد ترامب وعصابة الحرب والشر الأميركية التي تؤيد إسرائيل، وأيضاً ضد حكومة نتانياهو المجرمة.

المناضلة حنان عشراوي تحدثت باسم أهل فلسطين واسمي عندما قالت إن الفلسطينيين لن يخضعوا لابتزاز ترامب. وقرأت في الميديا الأميركية أن مسؤولين إسرائيليين عن الأمن أعلنوا أن معاقبة ترامب الفلسطينيين قد تثير ردود فعل مضادة يصعب حصرها. بكلام آخر، هم يخافون من ردة الفعل الفلسطينية لأنهم يعرفون الساحة أكثر من الرئيس الأميركي الجاهل.

خشية أن أُتَّهَم بأنني أعبر عن رأي طرف واحد أنقل عن الكاتب الأميركي فيليب جيرالدي دعوته في مقال قبل أيام إلى إنهاء «العلاقة الخاصة» مع إسرائيل. هو تحدث عن لوبي يهودي له بليون دولار في السنة (لشراء ضمائر مشترعين أميركيين). هو أشار إلى حذف «فايسبوك» حسابات فلسطينية بطلب من إسرائيل والى نجاح الحكومة الإسرائيلية في حذف فلسطين من اتحاد كرة السلة الوطني لأنها «غير موجودة». الكاتب تحدث عن سلطة إسرائيل على البيت الأبيض، وعن هدايا ترامب لها، مثل نقل السفارة إلى القدس، ومخالفاً رأي كل رئيس أميركي منذ هاري ترومان.

أدين الإدارة الأميركية وأنتصر لأهل فلسطين في الوطن وفي الخارج.

عدد القراءات : 3776

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider