دمشق    22 / 06 / 2018
رئيس كوريا الجنوبية: بيونغ يانغ تقوم بإجراءات حقيقية لنزع السلاح النووي  أنقرة: المقاتلون الأكراد سينسحبون من منبج مطلع يوليو/تموز المقبل  التعليم العالي توافق على تسوية أوضاع طلاب الجامعات والمعاهد المحررين من المناطق المحاصرة  وزيرة الدفاع الفرنسية: مواقف ترامب تثير الشك  غارة اسرائيلية تستهدف مطلقي "الحارقات" جنوب قطاع غزة  "أوبك" تقترب من اتفاق على زيادة إنتاج النفط  ميركل: لن نشارك في إعادة إعمار سورية والعراق ما لم يتحقق فيهما الحل السياسي  مونديال 2018: التعادل يحكم موقعة الدنمارك وأستراليا  مونديال 2018: فرنسا تتأهل وتنهي مغامرة بيرو بعرض ضعيف  سورية تشارك باجتماع الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط ومفوضية حقوق الإنسان  الجنوب السوري: معركة تحديد المصير  العراق.. «الاتحادية» تقرّ الفرز اليدوي: نحو تغييرات محدودة؟  الاتحاد الأوروبي.. اندماج بطيء.. بقلم: عناية ناصر  ما هي خطة المعركة المرتقبة في الجنوب السوري؟  الاستدارة الكرديّة نحو روسيا: هل تحقّق المطلوب؟!  الكرملين يعلق على احتمال لقاء بوتين وترامب في تموز المقبل  هل ستستعيد دمشق حدودها مع الأردن؟.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  التحضيرات الهجوميّة في الجنوب وحلقُ اللّحى في إدلب  إسرائيل تنهي الترتيبات لعدوان جديد على أهل غزة  اجتماع صعب لـ«أوبك» اليوم: «تسوية» تنقذ مشروع زيادة الإنتاج؟  

تحليل وآراء

2018-02-05 04:33:50  |  الأرشيف

رأي الخبراء الاميركيين في ترامب وخطابه.. بقلم: جهاد الخازن

الحياة
كان رئيس بلدية لندن صادق خان يلقي خطاباً، فقاطعه عدد من أنصار الرئيس دونالد ترامب، وكانت المقاطعة مفاجأة لي لأنني تصورت دائماً أن البريطانيين أذكى من أن يؤيدوا أمثال ترامب. ثم علقت على خطاب ترامب عن حالة الاتحاد وفوجئت برسائل تنتصر له وتعارض رأيي في خطابه.
 
أنقل اليوم عن الميديا الأميركية رأيها في الخطاب، والمادة الأصلية محفوظة عندي لمن شاء الاطلاع عليها.
 
بول كروغمان الفائز بجائزة نوبل في الاقتصاد، انتقد حملة ترامب على المهاجرين، وقال أن ما هو أسوأ من ذلك كلام الرئيس عن البنية التحتية فهو تحدث عن 1.5 ترليون دولار لإعادة بنائها، غير أن الرقم الحقيقي هو 200 بليون دولار فقط من المال الفيديرالي. في مقال آخر، تحدث كروغمان عن «بيتكوين» أو المال الافتراضي وقال أنه لا أساس مادياً له بل مجرد سجل رقمي على أجهزة الكومبيوتر.
 
تلفزيون إن بي سي نشر مقالاً لمحلل أخبار قال أن ترامب تكلم عن الوحدة، ولكن عَمِل للتفرقة في خطابه عن حالة الاتحاد، والكاتب دحض زعم البيت الأبيض أن خطاب الرئيس يوحِّد الناس وليس حزبياً.
 
كاتب آخر سأل هل يكون دونالد ترامب الرئيس الذي ينهي الخطاب عن حالة الاتحاد. الكاتب قال أن الخطابة ليست سياسة، وخطاب ترامب كان غامضاً إلا في موضوع 1.5 ترليون دولار للبنية التحتية ولا يعرف أحد كيف سيجمع المال لذلك.
 
مقال آخر تحدث عن أن ترامب بدا صغيراً وهو يلقي الخطاب عن حالة الاتحاد، وقال أن الرئيس ترامب هو السياسي الوحيد في التاريخ الأميركي الذي يصغر تأثيره وهو محاط بمظاهر الرئاسة.
 
ووجدت أنني أتفق تماماً مع مقال آخر تحدث كاتبه عن كيفية مواجهة ترامب الفضائح التي تلاحقه، وقال أنه يرد عليها بإطلاق نظريات المؤامرة واحدة بعد الأخرى. الكاتب قال أن بيل كلينتون تكلم بذكاء بعد انتشار فضيحة مونيكا لوينسكي ونجا من العزل، أما ترامب فالكاتب يسجل له «مؤامرة» بعد «مؤامرة» رداً على فضائحه، من اتهام مكتب التحقيق الفيديرالي بالتحيّز ضده، إلى محاولته عزل المحقق الخاص في فضيحة انتصار روسيا له في انتخابات الرئاسة، ثم محاولته المستمرة اتهام الميديا بنشر أخبار كاذبة عنه مع أنها أخبار صحيحة وثابتة بالأدلة.
 
النائب جوزيف كينيدي الثالث رد على خطاب ترامب عن حالة الاتحاد، وقال أنه كان رفضاً لأعلى المثل الأميركية أي «أننا جميعاً متساوون وأنه يجب أن يُحترم سجلنا الوطني». كنيدي قال أيضاً أن الكره والفوقية يسيران في الشوارع، وروسيا غطست حتى الركبتين في الديموقراطية الأميركية، ووزارة العدل تنتقص من الحريات المدنية كل يوم.
 
مقال آخر تحدث عن خرافة كلام ترامب عن حالة الاتحاد. هو زعم أنه رجل سياسة إلا أن مئات من مواقفه السابقة وألوفاً من تغريداته تُظهر أنه ليس كذلك. الكاتب قال أن الرئيس يعيش في عالم من الرمل والريح والكذب على النفس.
 
عندي أضعاف المادة السابقة، وإذا كان كل ما استعملت وما احتفظت به لا يكفي، فأنا أنهي هذه السطور بإشارة إلى التذاكر لحضور خطاب الرئيس عن حالة الاتحاد، فقد كُتِبَت كلمة الاتحاد بالإنكليزية خطأ، والتذاكر سُحِبَت وصُحّح الخطأ قبل توزيع التذاكر المصححة من جديد.
 
تعليقي على خطاب الرئيس عن حالة الاتحاد كان نقطة في بحر ما قال الأميركيون عنه.
عدد القراءات : 3663

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider