دمشق    17 / 08 / 2018
رحلات من المحافظات طيلة أيام معرض دمشق الدولي.. طباعة مليون بطاقة دخول كدفعة أولى بسعر 100 ليرة  هل حان سؤال انهيار السعودية؟.. بقلم: فؤاد إبراهيم  كيم جونغ أون: القوى المعادية تحاول خنق شعبنا عبر الحصار والعقوبات  واشنطن: التعاون مع موسكو متواصل رغم توتر العلاقات  الليرة التركية تعاود الانخفاض مجددا  الذهب يتجه نحو تسجيل أكبر خسارة أسبوعية في أكثر من عام  بوتين يبحث مع ميركل جملة من المشاريع الهامة تهددها بلدان ثالثة  طريق دمشق – عمان غير سالكة مجددًا: مناكفات سياسية ومؤشرات خلافات حدودية  دعوة لمحاصرة قاعدة التنف الأمريكية في سورية  هل يحقق ترامب النبوءة الماركسية؟.. بقلم: ليلى نقولا  الجزائر تطلق حملة لجمع جلود الأضاحي.. لهذا السبب  وزراء 3 دول خليجية يجتمعون لوقف تدهور اقتصاد البحرين  العفو الدولية: هجمات التحالف السعودي في اليمن ترقى إلى جرائم حرب  “الناتو” شمّاعة ترامب لابتزاز حلفائه الأوروبيين.. بقلم: علي اليوسف  تحالف النظام السعودي يواصل عدوانه على اليمن ويقصف صعدة وصنعاء  وحدات الجيش تدمر تحصينات للتنظيمات الإرهابية وتقضي على عدد من أفرادها بريفي إدلب وحماة  روسيا تحتج بشدة على انتهاكات أمريكا للقانون الدولي  ألمانيا تتوصل لاتفاق مع اليونان حول اللاجئين  العراق يدين الضربات التركية على سنجار وينفي وجود تنسيق مع أنقرة  

تحليل وآراء

2018-02-13 17:26:18  |  الأرشيف

أسباب تأخر إعلان أمريكا نهاية "داعش" في سورية...بقلم نضال السبع

قال المحلل السياسي اللبناني نضال السبع إن الخارجية الروسية فجرت قنبلة بإعلانها عن الأهداف الأمريكية في سورية وهو ما يؤكد أن تدخل واشنطن في سورية لم يكن لمقاتلة تنظيم "داعش" الإرهابي بل لتمكين الأكراد من إقامة دولة في الشمال.
 
وأضاف المحلل السياسي أن إعلان الرئيس فلاديمير بوتين الانتصارعلى تنظيم "داعش" من قاعدة حميميم العسكرية أحرج الولايات المتحدة التي ما زالت حتى الآن تتلكأ بإعلان انتهاء "داعش" فى سورية لأن الحضور الأمريكي في سورية مبني على قاعدة وجود التنظيم الإرهابي، بالتالي إعلان واشنطن عن انتهاء داعش" يعني انتهاء المبرر للوجود الأمريكي وهذا ما لا تريده لأن هدفها الأساسي تقسيم سورية إلى دويلات طائفية وعرقية تبرر يهودية الدولة التي يتحدث عنها  بنيامين نتنياهو.
 
وأردف السبع قائلاً أدركت الدول الإقليمية وعلى رأسها تركيا وسورية وإيران والعراق ومعهم روسيا أن الولايات المتحدة لا تبحث عن حلول في سورية سواء كان ذلك فى جنيف أو فيينا فقد وضعت المفاوضات السياسية بين الأطراف السورية كملهاة ولو أنها كانت معنية بإيجاد حلول لكانت شاركت في أستانا كضامن ولكنها تبحث عن إطالة أمد الأزمة خدمة للمشروع الكردي في الشمال ومنع عودة 3 ملايين لاجىء سوري إلى مدنهم وقراهم.
 
وقال المحلل السياسي إن التدخل التركي في عفرين والتواجد الإيراني في الجولان عرقل الخطط الأمريكية وهذا ما دفع بنيامين نتنياهو للتحرك دولياً فى أكثر من اتجاه من أجل الضغط على الرئيس التركي لوقف العملية التركية في الشمال السوري وإبعاد إيران وحزب الله عن الجولان لمسافة 60 كيلو متر وهذا لن يحدث إلا بعد تخلي الإدارة الأمريكية عن رعاية المشروع الانفصالي وانكفاء إسرائيل عن تهديد الأمن السوري ورعاية الفصائل الإرهابية تسليحاً وتمويلاً.
عدد القراءات : 3641

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider