الأخبار |
أنقرة تأمل بتحييد حزب العمال الكردستاني في الأيام المقبلة  نابولي ينجو من فخ كالياري  ظريف: الحظر الأمريكي لم يكن مؤثراً على الإطلاق  السفير الفنزويلي بدمشق:استفدنا من تجربة سورية في مواجهة المؤامرات  الرئيس الأسد لجابري أنصاري: أهمية الجهود التي تبذلها الدول الحليفة والصديقة لسورية لقيام عملية سياسية يقودها السوريون بأنفسهم دون تدخل خارجي  ميسي على بعد خطوة من كريستيانو رونالدو  ميسي يقود برشلونة للانتقام من ليفانتي بخماسية نظيفة  كلويفرت يقود روما لإسقاط جنوى بثلاثية  أكثر من 40 مصابا بانفجار في حانة شمال اليابان (فيديو)  قوات الصواريخ الروسية: حضرنا ردا عسكريا على نشر منظومات الدفاع الجوي الأمريكي في أوروبا  "قسد" ترفض انتشار "البيشمركة" بمناطق سيطرتها لتتجنب المواجهة مع تركيا  نتنياهو: تطبيع العلاقات مع العالم العربي ربما يفضي لتفاهمات مع الفلسطينيين  بيان سعودي حاد ضد مجلس الشيوخ الأمريكي  مقتل وإصابة عدد من مرتزقة العدوان السعودي في اليمن  الحوثيون: "العدوان" مستمر في خرق الاتفاق بشأن الحديدة  غريفيث يدعو طرفي النزاع للتمسك بالهدنة في محافظة الحديدة اليمنية  تركيا تبعث برسالة طمأنة إلى الولايات المتحدة من الأراضي القطرية  بيان: 90 % اختاروا سيف القذافي رئيسا لـ"ليبيا"  ترامب: سأنظر في قضية جندي أمريكي متهم بقتل أفغاني  الدوري الانكليزي.. ليفربول يقسو على اليونايتيد بثلاثية     

تحليل وآراء

2018-03-14 03:20:47  |  الأرشيف

كذبة الكيميائي.. مسرحية في عرض مستمر.. بقلم: ميسون يوسف

بات يقيناً عند كل عاقل متابع لمجريات الأحداث في المشهد السوري، أن هناك مسرحية محضرة بشكل كامل وجاهزة بأشخاصها وإعلامها وممثليها للعبها عند الطلب، ويلجأ إليها معسكر العدوان على سورية على حد قول بعض الخبراء في كل مرة يبدو له فيها إن الجيش العربي السوري وحلفاءه بصدد التحضير أو الانطلاق في عملية عسكرية ذات بعد إستراتيجي تغييري، وإن قدرات الإرهابيين الميدانية لا تمكنهم من التصدي لها، ما يجعلهم بحاجة إلى وسيلة ضغط من أجل منع انطلاق العملية، أو وقفها بعد انطلاقها.
أو يتم اللجوء إليها عندما تتهاوى الجماعات المسلحة أمام ضربات الجيش العربي السوري وتصبح بحاجة لعمل ما يشعرها بأنها غير متروكة لمصيرها وإن معسكر العدوان بصدد تهيئة ظروف التدخل لنصرتها والمطلوب منها فقط الصمود لأيام ريثما تنجح عملية التهيئة وبعدها التدخل ضد الجيش العربي السوري وهذا ما بدا واضحاً في تحذيرات وتهديدات وزير الدفاع الأميركي الأخيرة وهو في طريقه إلى سلطنة عُمان جيمس ماتيس.
أو يتم اللجوء إليها عندما ترسم نتائج الميدان مشاهد تستفيد منها الحكومة السورية في سعيها للحل السلمي الموازي في حراكه للعمل العسكري ضد الإرهاب، ويأتي الاتهام باستعمال الكيميائي من أجل إرباك سورية ومنعها من استغلال نجاحات جيشها والقوات الخلفية.
وعلى هذا الأساس بات المراقبون ينتظرون إطلاق تهمة السلاح الكيميائي والتهديد بالتدخل من معسكر العدوان بقيادة أميركا ومعها بريطانيا وفرنسا، في كل مرة تتحقق فيها حالة مما ذكر، كما اتجه المراقبون سابقاً لتوقع عمل عدواني من أميركا للتصدي لهجوم سوري أو لإنقاذ الإرهابيين عندما تستشعر أميركا خطراً عليهم، خطراً لا يدفع إلا بالتدخل المباشر ولهذا تستعمل ذريعة الكيميائي.
إن هذه المسرحية المبنية على كذبة استعمال السلاح الكيميائي باتت اليوم ممجوجة وعقيمة غير صالحة للاستثمار على أكثر من صعيد، وهذا ما تؤكده مداولات مجلس الأمن التي عجزت قوى معسكر العدوان مؤخراً عن تمرير أي موقف فيها يناسبها ضد سورية، كما تؤكده مواقف الحكومة السورية التي ترفض الاختلاق والتزوير وتتبع الرفض باستعداد للدفاع عن نفسها بكل قوة، وأخيراً ما رشح من مواقف روسيا التي عبرت بوضوح أن أي اعتداء على حلفائها إنما هو اعتداء عليها يستوجب الرد المناسب.
انطلاقاً مما تقدم نرى أن اللجوء إلى مسرحية الكيميائي في الغوطة من أجل منع استكمال تحريرها، إنما هي محاولة عقيمة لن تجدي أصحابها نفعاً مهما تفننوا بالكذب والتلفيق، فزمن اليوم غير زمن الأمس والغوطة ستتحرر مهما لفقوا وهددوا.
 
عدد القراءات : 3700

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3464
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018