الأخبار |
واشنطن تضغط على بكين من بوابة تايوان  الجيش اشتبك مع داعش و«قسد» بدير الزور … طلاب الحسكة يتوافدون على مدارس الدولة ويرفضون مناهج غيرها  هدوء حذر في الشمال.. وأهال يعودون إلى مناطقهم التي حُررت … مرتزقة أردوغان في إدلب تتمرد عليه وتتفق مع «النصرة» على وقف التصعيد بينهما!  مدير المخابز : هناك فائض في الخبز ونعاني قلة التصريف! … ربطة الخبز تباع بـ150 ليرة أمام الأفران و10 ضبوط يومياً للبيع بسعر زائد  اتفاقية أمريكية – روسية هامة جدا في سورية  قريباً.. “الغاز المنزلي” بموجب البطاقة الذكية..  الأردن يهدد بمعاملة سورية بالمثل حال رفع الترانزيت عبر نصيب  رئيس الحكومة المغربية يكشف "تطفل مسؤول" من كوسوفو على وفد بلاده!  العفو الدولية: عمال في ورشة لمونديال قطر لم يتلقوا رواتبهم منذ أشهر  الشرق الأوسط الذي يتطلع له ترامب  توضيح تركي لترك أردوغان مقعده خلال كلمة ترامب  تسونامي بدرجة 300 S: الدُبّ الروسيّ زَلزَلَ إسرائيل وأدّى لانهيار السدّ.. مُطالبات بتجنيد ترامب وموسكو غيّرت قواعد اللعبة  من منبر الجمعية العامة.. ترامب يناشد زعماء العالم عزل إيران ويتوعدها بعقوبات جديدة  منظومة "باستيون" الصاروخية تشارك في مناورات القطب الشمالي للمرة الأولى  خفايا قاعدة التنف .. ماحقيقة الانسحاب الاميركي منها؟!  "العمال البريطاني" يناقش اقتراحا بشأن تصويت ثان حول الخروج من الاتحاد الأوروبي  العالم ينتظم  النظام القمعي في سورية .. بقلم: ميس الكريدي  حكم الشعب..!؟ .. بقلم: سامر يحيى  المهرة تقاوم المشروع السعودي!     

تحليل وآراء

2018-03-14 14:40:04  |  الأرشيف

تحولات القرن وتوازن الرعب.. بقلم صالح صالح

بدأت تحولات القرن الحالي بالتبلور بوضوح في الأحداث والتطورات التي تعصف بالعالم وفي مسرح أحداثه الأول “الشرق الأوسط” الذي بات اليوم محور السياسة العالمية ومحرك دورانها. وضوح مشهد التحول في السياسة العالمية جاء عبر حدثين أساسيين وقعا مؤخراً، رسمت من خلالهما خريطة جديدة لموازين القوى سيمتد تأثيرها على امتداد النصف الأول من القرن الواحد والعشرين إن لم نقل كله لأنهما يشكلان حجر الأساس لنهج التعامل بين الدولتين الأعظم الأرضية. أما الحدث الأول فهو الاستراتيجية الجديدة للأمن القومي الأميركي التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب ، واعتبر فيها أن روسيا و الصين تشكلان التحدي الأكبر للولايات المتحدة الأميركية وهو ما يعني ضمناً أنهما العدوان الفعليين لأميركا و يجب محاربتهما بكل الطرق و الوسائل و اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لردعهما على اعتبار أنهما يشكلان خطراً على المصالح الأميركية العالمية. أما الحدث الثاني فهو الرد العنيف الذي وجهه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في خطابه أمام مجلس الجمعية الاتحادية “الدوما”، وقد بعث من خلاله رسائله الى الولايات المتحدة و حلفائها في الحلف الأطلسي بإعلانه أولاً عن السلاح المتطور الذي تملكه روسيا و خاصة الصواريخ البالستيه الحاملة للرؤوس النووية، و ثانياً بإطلاق تهديدة المدوي بأن أي استهداف عسكري ضد حلفاء روسيا ستجري مجابهته بشكل حاسم من القوة الروسية. بذلك يكون بوتين قد رسم ملامح التحولات الفعلية ووضع الخطوط الحمراء على امتداد ساحات الصراع و أطلق توازن الرعب الذي أصبح حقيقة واقعة، وأنهى أحادية القطب في إدارة العالم التي كانت تنفرد بها الولايات المتحدة الامريكية منذ سقوط الاتحاد السوفييتي. لقد رسخت المعطيات الجديده فشل واشنطن في الجلوس وحدها على سدة قيادة العالم و التحكم بمصير الدول وفق أهوائها و مطامعها و مصالحها القائمة على الجشع و الاستغلال و نهب الثروات و ظلم و قهر الشعوب . ويبدو أن قيصر روسيا استطاع بعرضه لقوة بلاده ومقدراتها العسكرية ، أن يلجم الرئيس الاميركي ترامب و يربطه إلى شجرة التعقل ليخفف قليلاً من حالة الجنون والتخبط العشوائي التي يعيش بها، فمخططات ترامب و أحلامه الموتورة قد تجاوزت حدود العقل، بالتهديد و الوعيد بالتدخل العسكري و ضرب الدول و تغيير موازين القوى بالمناطق المشتعلة في العالم. الحقيقة لم يجرؤ ترامب-حتى الأن- على المغامرة بأي خطوة تصعيدية خوفاً من العواقب،فهو يعرف مؤكداً أنها باتت تصنف على أنها أكثر من مصيرية….!.

عدد القراءات : 3763

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018