الأخبار |
التموين: ضعاف النفوس يستغلون تذبذب سعر الصرف ويرفعون الأسعار  ابن سلمان يخنق حلفاءه أم يخنقوه؟!  الحاخام الأمريكي مارك شناير: هناك دول خليجية تُهرول نحو "إسرائيل"  ترامب يبحث التفاصيل النهائية لصفقة القرن  الرئيس الأسد يشارك في الاحتفال الديني بذكرى المولد النبوي الشريف في رحاب جامع سعد بن معاذ بدمشق  القيادة العامة للجيش تعلن المنطقة الجنوبية خالية من إرهابيي “داعش”  "فايرفوكس" يحمي المستخدمين من التجسس  بوتين: "التيار التركي" أثبت فعالية التعاون مع تركيا في حل القضايا الأكثر تعقيدا  جدول أعمال ترامب يثير سخرية الأمريكيين  نيمار ومبابي يمهدان صفقة جديدة لريال مدريد  نحو 45 تريليون ليرة أضرار الممتلكات العامة والخاصة في سورية حتى نهاية العام 2017  وزير خارجية تركيا الى واشنطن لمناقشة قضية خاشقجي  العراق يطالب بإنهاء الوجود العسكري الأمريكي على أراضيه  غريفيث يرحب بإعلان "أنصار الله" إيقاف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة  الرئيس الأسد لوفد برلماني أردني: العلاقات بين الدول يجب أن يكون محركها على الدوام تحقيق مصالح الشعوب وتطلعاتها  غلوبال ريسيرش: المزيد من القوات الأمريكية إلى أفغانستان.. کیف تستولي أمريكا على الثروة المعدنية لأفغانستان؟  مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الزراعة.. القادري: مليار ليرة لإقراض النساء الريفيات  عملاق إيطالي يراقب مبابي وأسينسيو  أردوغان: العلاقات بين روسيا وتركيا لا تتأثر بضغوطات دول أخرى  تعرف على الأعراض الرئيسية لسرطان العين     

تحليل وآراء

2018-08-01 06:32:40  |  الأرشيف

في عيده… تحية إكبار للجيش العربي السوري.. بقلم: ميسون يوسف

الوطن

يحتفل الجيش العربي السوري هذا العام بعيده كما لم يحتفل منذ سنوات، فاحتفاله اليوم يجري وفي قبضته الكم الهائل من الإنجازات والانتصارات التي تحققت وأخرجت سورية من دائرة الخطر الوجودي الذي أحدق بها عندما شنت عليها حرب كونية استهدفتها واستهدفت دورها وكل ما يتصل بكيانها ووظيفتها الإستراتيجية التي تمارسها من أجل شعبها وأمتها دفاعاً عن القضايا العربية وفي طليعتها فلسطين.
لقد نجح الجيش العربي السوري أولاً في الامتحان الخطر الذي تعرض له، نجح بالتمسك بعقيدته الوطنية، وأثبت أنه الجيش العقائدي الصلب الذي لا تزيده المخاطر إلا قوة وتشبثاً بمبادئه، وأثبت أن القوي هو من يستحق أن يكون فرداً أو منسباً في هذا الجيش، ونعني القوي بانتمائه إلى الوطن، القوي بإرادته في الدفاع عن الوطن، القوي في مقاومة الإغراءات، القوي في استعداده لحماية الوطن والتضحية من أجله، أما الضعيف فإنه لا يملك أهلية ولا شرف العمل في جيش عقائدي بمستوى الجيش العربي السوري الذي حير العالم بثباته وشجاعته وإقدامه وتحمله شتى المتاعب والمصاعب في أقسى الظروف.
في عيده الـ73 وبعد أكثر من سبع سنين من القتال العالي الشدة في الميدان المعقد على أرض سورية، يحتفل الجيش العربي السوري ويقدم للشعب السوري وللوطن كله لا بل للأمة كلها، الانتصار الإستراتيجي الأسطوري الذي حققه وبذل في سبيله دماء زكية وجهوداً جبارة فاقت كل تصور.
في عيده الـ73 يطل الجيش العربي السوري على العالم شامخاً قوياً، وقد أثبت مدى احترافه العسكري وعظيم قدرته على التكيف في مواجهة الأعداء مهما تنوعت صنوفهم وتغيرت أساليب قتالهم وتبدلت جبهاتهم، إذ إن الجيش الذي أعد أصلاً لقتال عدو على الحدود والعمل على جبهة واضحة الاتجاه وجد نفسه يقاتل في الداخل عدواً شبحياً يعمل على جبهات متعددة وعلى اتجاهات متعددة، وبين المدنيين ومن خلال الأبنية، عدو تعقدت جداً ظروف قتاله ومع هذا استطاع جيشنا أن يصمد أولاً ثم يواجه وينتصر ثانياً بعد أن أثبت أنه جيش لكل المهمات. جيشنا العربي السوري لكم التحية والمجد.

عدد القراءات : 3634

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018