الأخبار |
الاحتلال يتوغل جنوب قطاع غزة ويستهدف الصيادين  السلطات الكندية تدين امرأة لارتكابها جرائم إرهابية  موسكو: اجتماع أستانا المقبل حول سورية في النصف الثاني من شباط  وسائل إعلام: قتلى في انفجار يستهدف مكتبا لـ"جبهة النصرة" في إدلب  روسيا: المبعوث الأممي إلى سورية يزور موسكو يوم 21 يناير الجاري  بدء عمليات تفريغ ناقلة غاز تحمل على متنها 2200 طن من الغاز السائل في بانياس  ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير بوغوتا إلى أكثر من 20 قتيلا  أنقرة تشدد على ضرورة منع الجيش السوري من دخول منبج  أردوغان بصدد بحث إعلان منطقة آمنة شمال شرقي سورية مع بوتين  الرئاسة التركية: لن نتوقف حتى القضاء على الإرهاب على حدودنا مع سورية  مقتل ثلاثة يمنيين بقصف لمرتزقة العدوان السعودي في الحديدة  الجزائر تحدد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة  يحمل رسالة لترامب... مبعوث زعيم كوريا الشمالية يصل واشنطن  واشنطن تكشف مسوّغات رفضها العروض الروسية لتبديد الشكوك الأمريكية بصواريخ 9М729  واشنطن تكشف مسوّغات رفضها العروض الروسية لتبديد الشكوك الأمريكية بصواريخ 9М729  محاولات صينية للالتفاف على العقوبات الأمريكية ضد إيران  استشهاد 20 مدنيا بينهم أطفال ونساء جراء عدوان طيران التحالف الدولي على بلدة الباغوز تحتاني شرق دير الزور  باسيل في اجتماع وزراء الخارجية العرب ببيروت: سورية هي الفجوة الأكبر في مؤتمرنا ونشعر بثقل غيابها  رئاسة مجلس الوزراء تصدر لوائح جديدة لتعيين 195 من ذوي الشهداء العسكريين     

تحليل وآراء

2018-11-06 04:15:06  |  الأرشيف

أين نحن من هذه المعاني ياعرب..؟!.. بقلم: صفوان الهندي

هل تعرفون ماهو شعار الاتحاد العربي للصحافة الرياضية؟.. إنه عبارة عن يد واحدة متراصة مطبقة على قلم حبر وحوله رموز رياضية لحركات الألعاب الرياضية وهذا يعني قوة الصحافة الرياضية ويعبر عن وحدة أسرتها ويشير إلى كونها فعالية تربوية مسؤولة وقلم حر مسؤول وقوي يقف جنباً إلى جنب مع العمل الرياضي مؤيداً وموجهاً ومنتقداً وشريكاً فاعلاً .. بل ويدل دلالة حقيقية عن المعاني النبيلة والوعي الرياضي والإعلامي المتكامل .. فأين نحن من هذه المعاني..؟!
ينتابنا قلق شديد من ممارسات بعض الصحف سواء في عالمنا العربي أم في محيط صحافة العالم الثالث حيث تنأى صحف عديدة بنفسها عن انتهاج الطريق القويم مهنياً وأخلاقياً ونجد بعض تلك الصحف تستخدم عبارات مذمومة وألفاظاً هابطة وتعتمد أسلوباً رخيصاً فهي لا تحترم كبيراً ولا توقر صغيراً ولا توفر المقدمات المطلوبة للوصول إلى النتائج المنطقية وللأسف وصلت بعض الأقلام الرياضية إلى درجة من الإسفاف والغرور والتهكم والمبالغة واستعراض العضلات وعلى مبدأ (( يا أرض اشتدي ماحدا أدي )) وبدأت الكتابة (( بحد السكين )) نهشاً في أجساد زملاء آخرين لهم في المهنة ضاربين عرض الحائط بميثاق الشرف الصحفي الذي ينص على أن يحترم الزملاء بعضهم البعض ولا يتناولون بالنقد المسيء عمل كل منهم في وسيلته الإعلامية لأن هناك إدارات هي وحدها التي تقيّم عملهم وتحاسبهم.
دعوا أيها الزملاء أقلامنا تنبض وقلوبنا تخفق توقاً إلى المحبة والتكاتف كي تتوحد جهودنا ونستفيد من تجارب غيرنا فلا تسمحوا لأحد أن يشمت بنا فقد أصبح رواد مواقع التواصل الاجتماعي وقرّاء الصحف الرياضية اليوم ومتابعو البرامج الرياضية في عصرنا الحديث متاحاً لهم اكتشاف الحقيقة مهما حاولنا إخفاءها كما أصبحت لهم قوة الاستشعار عن بعد في فهم وتقييم كل ما ينشر ويبث في وسائل إعلامنا الرياضي.
دعونا نتقدم ونتسامح ونرتقي فإن الزمن لا يرجع إلى الوراء.
 
 
عدد القراءات : 4986

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019