الأخبار |
الميليشيا طلبت إبقاء 1500 عنصر من قوات الاحتلال … فوتيل يخيب آمال «قسد»: أميركا ستسحب كل قواتها  «روستيخ» الروسية مستعدة لتنفيذ مشاريع البنية التحتية في سورية  مسؤول تشيكي سابق: أردوغان متورط مع داعش في سورية  تصاعد خروقات الإرهابيين لـ«اتفاق إدلب» والجيش يقضي على العشرات منهم  خطاب الرئيس الأسد.. بين الشفافية والحزم.. بقلم: محمد نادر العمري  فنزويلا تتحدّى تهديدات ترامب: تأهّب على الحدود تحسّباً لمواجهة  «النصرة» تبحث عن جلد جديد: ثوب «الإخوان» في الخدمة  الإنسان خطِرٌ  جامعات تركيا: الطلاب يزيدون والتعليم يتراجع  وزارة الداخلية: لا صحة لتعرض طفلة للخطف في مساكن برزة بدمشق  16 ولاية تقاضي ترامب لإعلانه الطوارئ  «التحالف» يُعِدّ لإعلان «النصر»: دفعة أخيرة من «نازحي الباغوز»؟  معركة حجور في آخر فصولها: مشروع تأليب القبائل نحو فشل متجدّد  دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا.. ليفربول والبايرن يؤجلان الحسم لموقعة الإياب  مستقبل ساري في يد مانشستر سيتي  وزارة الاتصالات تستعد لإطلاق 10 خدمات إلكترونية للمواطنين  بريطانيا تطالب ألمانيا برفع الحظر على مبيعات الأسلحة للسعودية     

تحليل وآراء

2018-11-30 05:20:36  |  الأرشيف

مهذبون.. ولكن!.. الأداء الجيّد فضيلة المعلمين.. بقلم: أمينة العطوة

ذكريات الطفولة ما هي إلا قصص كتبت على مقاعد الدراسة فحفرت في القلب والخاطر ما أسعد وما آلم من ذكريات مع أبناء الحي أصدقاء المدرسة والدراسة ..أما المعلم فهو بطل القصة بكل حكايات الطفولة ...من منا لم تحفر بذهنه صورة أحد مدرسيه إما بحبه وعطاءه أو عصاه وجبروته وقسوته ....فذلك المدّرس ليس شخص عادي هو إما مفتاح الأمل في حياة طالب أحبه وأحب العلم بسببه فبنى هدفا في نفسه للمستقبل ..أو هو عقدة أزلية في حياة الطالب وسبب غير مباشر بسوء حاله التًعليمية...والأهم أننا نربي قبل أن نعلم وهنا تكبر الفجوة بين الطالب والمدرس، فالأول لم يعد يعطِ المعلم حقه المعهود بالاحترام ومكانته العالية المرموقة كما عرفنها....أما الثاني فهو لا يخلو من مسؤولية كون الوضوح لم يعد الخط الأساس في عملية التعليم...الوضوح في الأسلوب والتعامل ....الوضوح بطريقة طرح السؤال...الوضوح في مبدأ العلم..
مهذبوا سورية يقولون:
من التهذيب والأخلاق احترام الكبير وتقديره ... ومن تهذيب المدرس إعطاء العلم حقه ومضمونه من دقائق الدرس الأولى مروراً بالألفاظ المنطوقة في تلك الحصة الدرسية... ولنعلم أنه لا يوجد طالبٌ سيءٌ بالمطلق إنما هناك مدرسٌ مقصرّ في أداء مهمّته.
 
عدد القراءات : 3737

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019