الأخبار العاجلة
  الأخبار |
السودان.. قادة المحتجين يستعدون لإعلان"مجلس سيادي" رغم اتفاق مواصلة الحوار مع العسكريين  الطوائف المسيحية تحتفل بعيد الفصح: سورية ستبقى دائماً منارة للأمم وستخرج منتصرة على الحصار والإرهاب  التموين تطمئن المواطنين: مخزون السلع الأساسية يكفي لسنة  المقداد يؤكد لوفد برلماني إيراني أهمية العلاقات بين البلدين ومساهمتها في تحقيق الأهداف المشتركة لهما  القبض على 7 أشخاص مشتبه بهم على خلفية الانفجارات في سريلانكا  صباغ ينوه بمواقف فلاحي العراق المساندة للشعب السوري في معركته ضد الإرهاب  لافروف لمرشح الرئاسة الأوكرانية زيلينسكي: لا بديل عن اتفاقات مينسك والحوار مع دونباس  "غوغل" تحذف عددا كبيرا من التطبيقات يستخدمها الملايين  بتكليف من الرئيس الأسد.. الوزير عزام يزور رؤساء الطوائف المسيحية مهنئا بعيد الفصح المجيد  المحكمة العليا في أفغانستان تقرر تمديد ولاية الرئيس غني بسبب إرجاء الانتخابات الرئاسية  خطوة على طريق السادات.. السيسي رئيساً حتى عام 2030  عباس: إسرائيل لم تطبق أي قرار دولي بسبب دعم الولايات المتحدة وترامب انقلب على وعوده لنا  بالفيديو..اعتداء على زعيم المعارضة التركية في أنقرة  الإمارات و"اسرائيل" جنباً إلى جنب في مناورات عسكرية في اليونان  تعيين الجنرال واسيني بو عزة على رأس الأمن الداخليّ الجزائري  خامنئي يعفي قائد الحرس الثوري الإيراني من منصبه  مئات القتلى والجرحى جراء سلسلة من التفجيرات استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا بعيد الفصح  جنود مكسيكيون يتعرضون لعسكريين أمريكيين اثنين بقوة السلاح عند الحدود  البشير يفضح من معتقل "كوبر" التآمر السعودي الاماراتي     

تحليل وآراء

2018-11-30 05:20:36  |  الأرشيف

مهذبون.. ولكن!.. الأداء الجيّد فضيلة المعلمين.. بقلم: أمينة العطوة

ذكريات الطفولة ما هي إلا قصص كتبت على مقاعد الدراسة فحفرت في القلب والخاطر ما أسعد وما آلم من ذكريات مع أبناء الحي أصدقاء المدرسة والدراسة ..أما المعلم فهو بطل القصة بكل حكايات الطفولة ...من منا لم تحفر بذهنه صورة أحد مدرسيه إما بحبه وعطاءه أو عصاه وجبروته وقسوته ....فذلك المدّرس ليس شخص عادي هو إما مفتاح الأمل في حياة طالب أحبه وأحب العلم بسببه فبنى هدفا في نفسه للمستقبل ..أو هو عقدة أزلية في حياة الطالب وسبب غير مباشر بسوء حاله التًعليمية...والأهم أننا نربي قبل أن نعلم وهنا تكبر الفجوة بين الطالب والمدرس، فالأول لم يعد يعطِ المعلم حقه المعهود بالاحترام ومكانته العالية المرموقة كما عرفنها....أما الثاني فهو لا يخلو من مسؤولية كون الوضوح لم يعد الخط الأساس في عملية التعليم...الوضوح في الأسلوب والتعامل ....الوضوح بطريقة طرح السؤال...الوضوح في مبدأ العلم..
مهذبوا سورية يقولون:
من التهذيب والأخلاق احترام الكبير وتقديره ... ومن تهذيب المدرس إعطاء العلم حقه ومضمونه من دقائق الدرس الأولى مروراً بالألفاظ المنطوقة في تلك الحصة الدرسية... ولنعلم أنه لا يوجد طالبٌ سيءٌ بالمطلق إنما هناك مدرسٌ مقصرّ في أداء مهمّته.
 
عدد القراءات : 4581

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3480
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019