الأخبار |
عودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من مخيمات اللجوء في الأردن  فرنسا تدين محاولة إيران إطلاق قمر صناعي وتحذر من التجارب الباليستية  روحاني: طهران ستكون مستعدة لتجربة إطلاق قمر صناعي جديد خلال أشهر  ألمانيا تقدم 4.5 مليون يورو من المساعدات لليمن  ماي: إذا كان البرلمان لا يريد "بريكست بلا اتفاق" فعليه دعم الاتفاق الحالي  مؤسس "بلاك ووتر" يقترح على ترامب "حلا" في شمال سورية  مقتل 4 جنود أمريكيين جراء التفجير في سوق منبج  البرلمان البريطاني يرفض بالأغلبية خطة ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي  أبو الغيط: سورية ستعود للجامعة العربية لا محالة.. لكن!  عملية جراحية تُغيب بنزيما عن ريال مدريد  بايرن ميونخ يتخلى عن حلم الشتاء  مصدر ينفي الأنباء عن محاولة اغتيال بوتين في صربيا  الخارجية الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بوقف الاستيطان  بيسكوف يكشف عن أولويات بوتين  أمريكا تخطط لشراء "القبة الحديدية" من إسرائيل  لافروف يعرب عن شكوك روسيا في جدوى القمة الدولية حول الشرق الأوسط في بولندا  صحيفة: واشنطن هددت لبنان في حال دعا سورية للقمة العربية أو شارك بإعادة إعمارها  مجلس الأمن يصوت اليوم على نشر مراقبين لوقف إطلاق النار في الحديدة  عشرات المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون الأقصى بحماية قوات الاحتلال     

تحليل وآراء

2019-01-07 04:09:23  |  الأرشيف

خطط مئوية؟!.. بقلم: رسام محمد

تستعرض معظم الوزارات والمديريات ما قامت به في آخر كل عام وتتعامل مع الأرقام والإحصائيات على أنها إنجازات! 
في سنوات الأزمة أحد أهم الأسباب التي أدت إلى تعميم ثقافة التغافل عن التقصير والتباهي بالقيام بأبسط المهام أو التفاخر بالأعمال العادية هو عدم وجود خطط واقعية ومدروسة تحاكي التطورات أو الأحداث الراهنة حتى أصبحت كلمة (إنجاز في زمن الحرب) على لسان كل مسؤول تقريباً!!. 
نعم كان الصمود إنجازاً كبيراً، ولكن من حوالي العامين تشهد البلد تحسناً أمنياً كبيراً، وهناك محافظات ومناطق عادت بأكملها، إلا أن الانتصارات العسكرية والسياسية لم يرافقها ما يليق بها على جميع الأصعدة الأخرى. 
الواضح أن الارتجال هو سيد الموقف، فلا يوجد أي خطة مدروسة بل خطط فضفاضة لا يمكن تنفيذها وتدخل ضمن الخطط المئوية، أي تحتاج إلى مئة عام لتنفيذها قياساً مع حركة التطور في المؤسسات..
أصبح بديهياً أنه لا يوجد تنسيق بين الوزارات المعنية بالقضية نفسها أو المشروع عينه ولكن من غير المقبول غياب التنسيق والربط ضمن مديريات الوزارة الواحدة حيث تعمل كل مديرية وحدها بمعزل عن الأخرى.
اليوم وقبل الغد يجب أن تعيد كل وزارة ومديرية خطتها السنوية القابلة للتنفيذ، وتستأصل منها الخطط المئوية أو الألفية.
وحدة القياس التي يجب أن نستخدمها حالياً هي مستوى معيشة المواطن.. 
الثورة
عدد القراءات : 3328

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3465
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019