دمشق    17 / 10 / 2017
بغداد تُطوّق «الانفصاليين»  الجيش يحاصر «داعش» داخل دير الزور والرقة خالية من داعش  بعد تهديدات ترامب... سورية تحذّر: لا تلعبوا بالنار  «داعش» على خط «البند الأول من المصالحة»: إغلاق معبر رفح!  بعد داعش.. ستبدأ حروب كثيرة.. بقلم: نور نعمة  نفط كركوك وناره الأزلية  لماذا لم تُستشَر دمشق في «تفاهم إدلب»؟.. بقلم: جورج شاهين  1500 بركان على سطح الأرض.. ماذا لو انفجرت جميعها ومن سينجو؟  أنصار اسرائيل الاميركيون يجمعهم الكذب.. بقلم: جهاد الخازن  90 بالمئة من المدينة مدمر.. و«التحالف» مصر على استمرار مجازره … «قسد» تعظّم من تقدمها في الرقة بعد رحيل الدواعش!  توقف الاقتتال بين «الشامية» و«السلطان مراد»  أنباء عن استبعاد الجربا والمحاميد من الترشح لرئاسة «العليا للمفاوضات»  عون يدعو إلى عودة آمنة للاجئين السوريين  «النفط» : نحو نصف مليون أسرة حصلت على 73 مليون لتر مازوت للتدفئة  الشيخ الصباح يغادر الرياض وسط غضب كويتي.. والقمّة الخليجية في مهب الريح  شويغو: العملية العسكرية ضد الإرهابيين في سورية شارفت على نهايتها  الخارجية الأمريكية لا تستبعد إجراء محادثات مباشرة مع كوريا الشمالية  كازاخستان: الإعلان عن الموعد المحدد لانعقاد استانا-7 بشأن سورية في الوقت القريب  أنقرة: نؤيد تحركات الجيش العراقي في كركوك ومستعدون للتعاون ضد PKK هناك  

سينما

2017-08-05 16:50:53  |  الأرشيف

(مي وملح) يستعيد صورا ترمز لإضراب الحرية والكرامة

يستعيد الفيلم القصير مي وملح صورا مكثفة ترمز لإضراب الحرية والكرامة الذي أعلنه المناضل والأسير الفلسطيني مروان البرغوثي وشارك فيه مئات الأسرى السوريين والفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي في 17 نيسان الماضي.

وتقول مخرجة الفيلم الكاتبة السورية الشابة أريج دوارة في تصريح لـ سانا الثقافية “يبدأ الفيلم بلقطة لشخص جاث أمام بحيرة ويمسك بزورق ورقي يضعه فوق الماء في إشارة للواقع العربي الراهن الذي يبني طموحاته على ورق لتنتقل الكاميرا بعدها لطفل صغير يلعب في حديقة البيت بمكعبات إلى أن يأتي شخص يرتدي الزي العسكري الصهيوني فيحمل الطفل من رقبته للأعلى تزامنا مع مشهد أسير يحاول رسم بيته على جدار السجن”.

وتبين دوارة أن الفيلم الذي أنجز مؤخرا ومدته أربع دقائق بإمكانيات محدودة يهدف لتوجيه رسالة دعم للأسرى حيث حاولت عبر مدة الفيلم القصيرة تجسيد تتالي السنوات ومعاناة الأسرى داخل سجون الاحتلال وأهلهم خارجه مشيرة إلى أن عنوان الفيلم استقته من الغذاء الوحيد الذي كان يتناوله الأسرى السوريون والفلسطينيون في إضراب الحرية والكرامة وهو الماء والملح حيث يقول أحد الأسرى خلال الفيلم “أريد أن أذوق طعم الملح الذي كان يقطر من جبين أبي عندما كنت أذهب معه لسقاية شجر البرتقال”.

شارك في تمثيل لوحات الفيلم الممثل فراس زين الدين وعمل كمخرج منفذ له شريف فراشي.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 1118

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider