دمشق    22 / 02 / 2018
مسؤول أمريكي: أمريكا لا تخطط لاتصالات مع كوريا الشمالية في بيونع تشانغ  القضاء المصري يرفض استبعاد منافس السيسي من الانتخابات الرئاسية  استنفار أمني بسبب "عاش صدام"  على هامش تاريخ الأدب ... بقلم محمد خالد الخضر  ظريف: أمريكا بخروجها من الاتفاق النووي الإيراني تصبح دولة منبوذة  أردوغان: نخوض عملية "غصن الزيتون" بقدراتنا الذاتية  لافروف: قانون إعادة دمج دونباس يبعدنا عن تنفيذ اتفاقيات مينسك  ساترفيلد في بيروت مجددا ولبنان يصر على حقوقه النفطية  روسيا تعتزم الرد بالمثل على أية عقوبات أوروبية  الحكم بإعدام 6 بحرينيين اتهموا باستهداف قائد الجيش  الدفاع الروسية تفند أنباء تغيير قائد مجموعة القوات الروسية في سورية  مقتل 15 مدنياً في غارات جوية للتحالف العربي على اليمن  أنقرة: لا اتصالات مباشرة لنا مع دمشق لكنها غير مستبعدة!  التحالف الأمريكي يرتكب مجزرة جديدة راح ضحيتها 12 مدنيا في ريف دير الزور  معارك طاحنة في إدلب بين "جبهة تحرير سوريا" و"هيئة تحرير الشام"  الداخلية المصرية: اعتقال 6 من "الإخوان" في مزرعة يمتلكها أبو الفتوح  محكمة اغتيال الحريري قد تسقط التهم عن مشتبهين بهما  الحوثي يقدم مبادرة لإيقاف الحرب في اليمن  مادورو يرغب في إجراء انتخابات ضخمة على عدة مستويات  

سينما

2017-08-05 16:50:53  |  الأرشيف

(مي وملح) يستعيد صورا ترمز لإضراب الحرية والكرامة

يستعيد الفيلم القصير مي وملح صورا مكثفة ترمز لإضراب الحرية والكرامة الذي أعلنه المناضل والأسير الفلسطيني مروان البرغوثي وشارك فيه مئات الأسرى السوريين والفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي في 17 نيسان الماضي.

وتقول مخرجة الفيلم الكاتبة السورية الشابة أريج دوارة في تصريح لـ سانا الثقافية “يبدأ الفيلم بلقطة لشخص جاث أمام بحيرة ويمسك بزورق ورقي يضعه فوق الماء في إشارة للواقع العربي الراهن الذي يبني طموحاته على ورق لتنتقل الكاميرا بعدها لطفل صغير يلعب في حديقة البيت بمكعبات إلى أن يأتي شخص يرتدي الزي العسكري الصهيوني فيحمل الطفل من رقبته للأعلى تزامنا مع مشهد أسير يحاول رسم بيته على جدار السجن”.

وتبين دوارة أن الفيلم الذي أنجز مؤخرا ومدته أربع دقائق بإمكانيات محدودة يهدف لتوجيه رسالة دعم للأسرى حيث حاولت عبر مدة الفيلم القصيرة تجسيد تتالي السنوات ومعاناة الأسرى داخل سجون الاحتلال وأهلهم خارجه مشيرة إلى أن عنوان الفيلم استقته من الغذاء الوحيد الذي كان يتناوله الأسرى السوريون والفلسطينيون في إضراب الحرية والكرامة وهو الماء والملح حيث يقول أحد الأسرى خلال الفيلم “أريد أن أذوق طعم الملح الذي كان يقطر من جبين أبي عندما كنت أذهب معه لسقاية شجر البرتقال”.

شارك في تمثيل لوحات الفيلم الممثل فراس زين الدين وعمل كمخرج منفذ له شريف فراشي.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 1408

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider