دمشق    16 / 07 / 2018
الاتحاد الأوروبي والصين يدعمان التسوية في سورية وفقا لقرار مجلس الأمن  لقاء ترامب ـ بوتين وسقف التوقعات.. بقلم: بلال عساف  خلافات الإماراتيين تطفو على السطح.. الشيخ راشد أول المنشقين  ما هي الأسباب التي تحتم عدم انضمام روسيا إلى تحالف ترامب المعادي لإيران؟  لقاء بوتين ترامب.. العقبات والتوقعات  أسعار النفط تتراجع بفعل احتمال زيادة الإمدادات  الاحتلال الإسرائيلي يعتقل خمسة فلسطينيين في الضفة الغربية  بوتين: الأمن الروسي أحبط 25 مليون هجمة إلكترونية في مونديال 2018  ألمانيا تكشف حقيقة تصريحات وزيرة دفاعها بشأن قطر وأزمة الخليج  وحدات من الجيش تحرر أربع قرى بريف درعا الشمالي وتقضي على أعداد كبيرة من الإرهابيين  بوتين يصل إلى هلسنكي لحضور قمة مع ترامب  بعد «بيت المال»... صهر أردوغان مسؤول عن ترقية الجنرالات  رسائل التصدي من «غلاف غزة»... إلى «صفقة القرن»  تراجع أسعار الدولار على خلفية محادثات تجارية بين الصين والاتحاد الأوروبي  توسك يدعو لإصلاح منظمة التجارة العالمية لتجنب الحروب التجارية  بعد افتضاح دورها… واشنطن وحلفاؤها يناقشون خططاً سرية لتهريب إرهابيي "الخوذ البيضاء" من سورية  ملامح النظام الإقليمي الجديد انطلاقاً من سورية.. بقلم: علي اليوسف  سورية بين أولويات مُهمة وأولويات أكثر أهمية.. بقلم: رفعت البدوي  بعد استعادة السيطرة على «التضامن» عودة الأهالي ممكنة بقرار من المحافظ  هام لمن يستخدمها.. وزارة الصحة تسحب أدوية الضغط الشرياني من الصيدليات  

أخبار عربية ودولية

2017-08-12 16:53:21  |  الأرشيف

بولندا تتّهم مُحرّريها بإشعال الحرب العالمية الثانية

 قال وزير خارجية بولندا، إن الاتحاد السوفيتي والرايخ الثالث كانا معا مسؤولين عن اندلاع الحرب العالمية الثانية.

 


ونقلت صحيفة رزيسبولبوسليتا، عن الوزير فيتولد فاشيكوفسكي، قوله تعليقا على دعوة السفير الروسي في بولندا، سيرغي أندرييف، وارسو للإبقاء على النصب التذكارية لجنود الجيش الأحمر على أراضيها، إن الاتحاد السوفيتي "ساهم بقوة في اندلاع الحرب العالمية الثانية، لأنه هاجم بولندا مع ألمانيا".

 

وقال: "كانت برلين وموسكو مسؤولتين عن اندلاع الحرب العالمية الثانية".

 

وأضاف فاشيكوفسكي أن الاتحاد السوفياتي "دخل في حالة حرب مع الرايخ الثالث بسبب مصالحه الخاصة، بعدما صار هو نفسه ضحية للعدوان الألماني" آنذاك.

 

وكان فاشيكوفسكي قد أعلن، يوم 7 أغسطس/ آب الجاري، أن السلطات البولندية لا تعتزم رعاية المعالم الأثرية التي أقيمت تكريما للجيش الأحمر.

 

وقال: "نحن لا نقوم بتدمير النصب الموضوعة فوق القبور، ولكن السلطات المحلية باستطاعتها تدمير علامات الهيمنة السوفيتية: النجمة الحمراء، المطرقة والمنجل، وكل شيء من هذا القبيل". ووفقا له، فإن القبور والمدافن لن يحدث لها شيء، فهي محمية بموجب القانون الدولي، ومن قبل الدولة البولندية والاتفاقات الثنائية.

 

وقبل ذلك بأسبوع، وقّع رئيس بولندا أندريه دودا، طبعة جديدة من القانون، تنص على تفكيك النصب التذكارية السوفيتية في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك التماثيل واللوحات فوق القبور والمدافن. وبالإضافة إلى ذلك، التفاوض على إزالة الألفاظ والتعابير الشيوعية من أسماء المدارس والمؤسسات الاجتماعية الأخرى والمباني والهياكل والمرافق، وكذلك من الأماكن العامة والشوارع والجسور والساحات. وسيدخل هذا القانون حيز التنفيذ بعد ثلاثة أشهر من التوقيع عليه، أي في الخريف المقبل.

عدد القراءات : 3680
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider