دمشق    12 / 12 / 2017
الاتحاد الأوروبي يغلق الباب بوجه نتنياهو بشأن القدس  الكرملين يكشف مواعيد سحب القوات الروسية من سورية  الجزائر: "داعش" يتوجه نحو شمال أفريقيا ويعيد تنظيم نفسه  قائد المجموعة الروسية في سورية: سحب 23 طائرة ومروحتين ومركز إزالة ألغام  رئيس حركة الشعب: قرار ترامب عدوان أمريكي على الأمة العربية بما يوازي إعلان حرب  وزير الدفاع الإيراني: قرار ترامب بشأن القدس سيعجل بدمار "إسرائيل"  الخارجية الألمانية ترفض التعليق على الأنباء المتعلقة بسحب القوات الروسية من سورية  بالفيديو.. التقاط صورة جماعية للطيارين الروس مع الرئيسين الأسد وبوتين  فيديو: بوتين خلال لقائه الرئيس الأسد في حميميم في حال رفع الإرهابيون رأسهم من جديد سنوجه إليهم ضربات لم يروها من قبل  وزير الخارجية البلجيكي: يوما ما قد تصبح القدس عاصمة "لإسرائيل" وفلسطين  الخارجية الكازاخستانية: جولة جديدة من مفاوضات أستانا حول سورية في 21 -22 ديسمبر/كانون الأول  الجيش "الإسرائيلي" يقصف نقطة رصد للمقاومة جنوب قطاع غزة  بوتين: بحثنا مع أردوغان التسوية في الشرق الأوسط والملف السوري  أردوغان: تعاوننا مع روسيا يتعزز يوما بعد يوم  وزير الدفاع الروسي: قواتنا المسلحة باشرت العودة من سورية  لافروف: الصيغة المثلى للتسوية الأفغانية هي "6+1" مع إشراك دول آسيا الوسطى  الرئيس الفلسطيني يكشف للسيسي لماذا جاء قرار ترامب تجاه القدس مفاجئا  فضيحة تحرش ترامب بالسيدات تتصاعد  واشنطن تدعو الجانبين الفلسطيني و"الإسرائيلي" إلى ضبط النفس  

نجم الأسبوع

2017-11-26 11:04:41  |  الأرشيف

أسماء الأسد

صورة ذات صلة

 

ولدت أسماء فواز الأخرس في بريطانيا عام 1975 لأب ينحدر من مدينة حمص وسط سوريا، ووالدتها سحر العطري من مدينة حلب، ولها من الأشقاء اثنين، فراس الطبيب، وإياد المختص بعلوم التاريخ.

عرفت أسماء الأسد باسم إيما بين زميلاتها في المدارس البريطانية حيث أتمت تعليمها في مدرسة تشيرش أوف إنغلاند، وانصبت اهتماماتها في ذلك الوقت على قراءة الكتب وركوب الخيل والباليه إضافة إلى علوم الكمبيوتر، وانتقلت فيما بعد إلى مدرسة كوينز كوليج للفتيات.

في العام 1993 دخلت أسماء الأسد جامعة كينغز كوليج وتخرجت مع دبلوم في علوم الكمبيوتر، كما حصلت على شهادة «MPI» في التحليل المالي من هارفارد وعملت كمحللة نظم في بنك «G B Morgan».

اعتادت أسماء الأسد على زيارة وطنها الأم سوريا خلال العطل الصيفية بشكل دوري، وضمن لقاءات الجالية السورية في بريطانيا، تعرفت في مطلع التسعينيات على الرئيس بشار الأسد الذي كان يتابع اختصاصه في طب العيون في ذلك الوقت.

عادت نهائيا إلى دمشق في العام 2000 ليعقد قرانها على الرئيس بشار الأسد في حفل عائلي بسيط، وأنجبت حافظ ابنها البكر، والطفلة زين وكريم.

برزت أسماء الأسد في المجتمع السوري ضمن سلسلة نشاطات مكثفة، كان بدايتها من خلال مؤسسة الفردوس لتطوير الريف السوري، وحيث لم تكن هويتها واضحة لدى عموم السوريين، فقد اعتادت النزول فيما بينهم بشكل بسيط ومقرب فتعرفت على المجتمع السوري بشكل واضح، وزادت

نشاطاتها عبر مؤسسات ومنظمات غير حكومية لتفعيل المرأة ومشاركتها في الاقتصاد، وكرست جهودا لدعم قطاع الطفولة وذوي الاحتياجات الخاصة، كما ساهمت إلى حد بعيد في دعم فئة الشباب فأنشأت الجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب «سيا»، لمكافحة البطالة ودعم الشباب.

نالت الدكتوراه الفخرية من جامعة لاسبينزا الإيطالية على خلفية الجهود الاجتماعية التي بذلتها لاسيما في الحفاظ على التراث السوري وتمكين المرأة، وهذه الشهادة هي الثانية من نوعها التي تمنحها «لاسبينزا» بعد بابا الفاتيكان الراحل يوحنا بولس الثاني.

إضافة للغة العربية، تتكلم أسماء الأسد اللغات الإنكليزية والفرنسية والإسبانية بطلاقة، وتعرف بجولاتها العفوية في المدن والأرياف السورية.
 

عدد القراءات : 4182

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider