دمشق    11 / 12 / 2017
استشهاد شخصين بانفجار لغم من مخلفات “داعش”في ريف السويداء  عباس في القاهرة بدعوة من السيسي  لندن: حتى لو خرجنا من أوروبا دون اتفاق سنبقي الحدود مع إيرلندا مفتوحة  بوتين في أنقرة لحلحلة عقدة إدلب وتعبيد طريق «سوتشي»  مدير مياه الشرب بدمشق: الوضع المائي جيد وغزارة نبع الفيجة 200 ألف م3  نتنياهو يلتقي وزراء خارجية أوروبا اليوم في بروكسل  عبد الهادي: «سوتشي» هو الأهم لأنه سيكون حواراً سورياً وبلا شروط وبقيادة سورية … اللقاءات الرسمية تستأنف اليوم  أيّها العرب… ابقوا في الشارع  لبنان «متفرّداً» في الجامعة العربية: الثورة أو الموت لأمّة نائمة  أوروبا تتمترس خلف «حلّ الدولتين»... وتركيا تحشد شعبياً ضد ترامب  مسح حكومي «يقرأ» تحسن الوضع الأمني.. تراجُع نسبة الأسر «المعدمة» غذائياً ومحافظتان تغردان خارج السرب  وفد الجمهورية يصل إلى جنيف … والكرة في ملعب «المعارضة» ودي ميستورا  نهاية «حرب داعش» في العراق: انتصار يفتح الباب لـ«معارك» مختلفة  المصالحة عالقة: «السلطة» تماطل والمصريون لا يردّون  مصر جددت التأكيد على حل الأزمة السورية سياسياً … إيران: ركائز الإرهاب في المنطقة انهارت  بوتين إلى تركيا ومصر: فصل جديد لمبادرة روسيا السورية  القبض على صاحب برنامج إذاعي يدعي أنه طبيب مختص بالمداواة بالأعشاب  مدير الأحوال المدنية في جولة على «الازدحام» … رحال: مشاكل دير الزور ستحل قريباً  الجيش يبدأ اقتحام محافظة إدلب ويواصل تقدمه نحو «أبو الضهور»  ماذا بعد نهاية داعش ومثيلاتها؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  

ثقافــــة

2017-12-03 12:44:49  |  الأرشيف

أبو خليل القباني.. إصدار جديد ضمن سلسلة “أعلام ومبدعون”

أبو خليل القباني عنوان الإصدار الجديد من سلسلة أعلام ومبدعون التي تصدرها الهيئة العامة السورية للكتاب شهريا لليافعة.

وجاء الكتاب الذي أعدته هناء أبو أسعد على صورة حكاية فالطفل سامر يعود لبيته مسرورا لأن معلمة مادة التربية الفنية اختارته لتمثيل مسرحية ستعرض على مسرح أبي خليل القباني فيطلب من جده أن يحكي له سيرة حياة هذه الشخصية السورية.

ويقدم الجد للحفيد في بداية الحكاية تعريفا بالقباني فهو أحمد بن محمد آغا بن حسين آغا آقبيق الملقب بأبي خليل القباني عرف بصفته المؤسس الأول لما عرف بالمدرسة الشامية في المسرح التي اعتمدت على دمج التمثيل بالغناء والرقص.

وجاء في الكتاب أن القباني تمرد على رغبة أبيه وتحمل الكثير من المحيطين به لمزاولة موهبته الفنية فاستأجر في باب توما قطعة أرض وراح يمرن رفاقه على التمثيل ليقدم عرضه الأول رواية عائدة التي بشرت بولادة المسرح في دمشق تلاها بمسرحيات أخرى اقتبسها من روايات مهمة مثل ناكر الجميل ووضاح ومصباح وقوت الأرواح.

وبعد تعرض أبي خليل القباني للتشديد والملاحقة على يد المحتل العثماني وإحراق مسرحه انتقل إلى مصر واصطحب معه بعض أفراد فرقته ومجموعة من العازفين وقدم مسرحيات أنس الجليس ونفح الربا وعفة المحبين وعنترة وناكر الجميل والخل الوفي.

كما اهتم أبو خليل القباني باللغة العربية واعتنى بسلامتها إضافة إلى تركيزه في عروضه على ظواهر اجتماعية سلبية وتعاون مع الفنانين المتألقين والكتاب السوريين المبعدين عن وطنهم جراء الاحتلال العثماني ووصل عدد ما قدمه القباني من حفلات في مدينة الاسكندرية وحدها الى 35 حفلة قدم فيها مسرحيات عديدة.

ويوضح الكتاب أن القباني أكثر من التنقل بين مصر وسورية ما أتاح للفرق الأخرى منافسته إلى أن وصلت الغيرة بمنافسيه عام 1900 إلى حرق مسرحه في القاهرة عندما كان يقدم عروضه في أقاليم أخرى بمصر فتوقف بعدها نشاطه المسرحي نهائيا.

عاد القباني إلى دمشق وأصيب بالطاعون وتوفي عام 1903 تاركاً أثره المسرحي والفني الذي دل على شجاعته وقوة رأيه ليكون رائد المسرح العربي الذي تأثر به مسرحيون كثيرون أتوا بعده.

عدد القراءات : 429

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider