دمشق    20 / 01 / 2018
قوات خاصة تركية تصل إلى الحدود مع سورية مقابل عفرين  الجيش يحرر قرية قيطل من إرهابيي جبهة النصرة بريف حلب الجنوبي ويصل إلى مشارف مطار أبو الضهور  ليبرمان: "حماس" تحاول إقامة بنية إرهابية جنوبي لبنان  مقتل قائد عسكري يمني وجنود سودانيين على يد "أنصار الله"  الخارجية الأمريكية: التهديدات التركية ببدء عملية عسكرية في عفرين تزعزع الاستقرار  بوغدانوف ومستشار الرئيس اليمني يبحثان الأوضاع في اليمن  لافروف يعقد لقاءاً مع مندوب سورية لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري  روسيا: تحميل سورية مسؤولية استخدام سلاح كيميائي هدفه إنقاذ الإرهابيين  قوات سوريا الديمقراطية تعتقل الشبان لزجهم في معركة عفرين  زلزال قوته 6.6 درجة يضرب سواحل المكسيك  الخارجية الأمريكية: ملف إيران النووي سيتصدر جولة تيلرسون الأوروبية  سورية تعود للمعارض الأوروبية لأول مرة منذ 6 سنوات  قوات هادي تتحدث عن تقدم لقواتها في محافظة البيضاء  بوتفليقة يدعو الجزائريين إلى الالتفاف حول الدولة ودعمها  عبد الفتاح السيسي يعلن عزمه الترشح لولاية رئاسية ثانية  روسيا تعول على "المعارضة السورية" بعدم وضع شروط مسبقة خلال لقاء فيينا  بلدية فرنسية تعترف بدولة فلسطين  مساعد الرئيس السوداني يرجح ترشح البشير لفترة رئاسية جديدة  روسيا والأردن تؤكدان دعم وحدة سورية وتشيران إلى أهمية المؤتمر في سوتشي  

آدم وحواء

2017-12-06 06:16:12  |  الأرشيف

هل المرأة الذكية الأسوأ حظاً في الحب والزواج؟

تحت عنوان “الحقائق العلمية التي تفسر اختيار النساء الذكيات للرجال السيئين”، نشر موقع “أوز” الأمريكي دراسة سيكولوجية تعيد طرح سؤال قديم طالما تحيرت النساء في الإجابة عليه.

فأي امرأة تلتفت حولها وتراجع أسماء وتجارب صديقاتها، ستكتشف أن بعضهنّ خُضنَ تجارب مرّة مع رجال يعرف الجميع أنهم سيئون ومع ذلك تقع بعض النساء الذكيات في غرامهم، ويجدنهم جذابين رغم طباعهم القاسية.

تواطؤ على المغامرة

الدراسة السيكولوجية التي نشرها البروفيسور” ديف إيليوت” تصف مثل هؤلاء الرجال الذين لا يخفون طباعهم السيئة، بأنهم من فئة الفهلويين أو الكاسرين.. أي ذكور من فصيلة “ألفا” التي تستهوي نساء يعشقنَ المغامرة، وتمتلئ مخيلتهنّ بأحلام أنثوية فيها من الخضوع بقدر ما فيها من رغبة الاستكشاف.

وتقول الدراسة حتى النساء الذكيات اللواتي يمتلكنَ زمام أنفسهنّ، تغويهنّ صورة هذا الرجل الذي يمتلك نفسه، ويستطيع أن يقود الآخرين بشعلة داخلية فيه، تفهمها بعض النساء على أنها من علامات الرجولة، مع معرفتهنّ التامة بالقائمة الطويلة من سلبياته.

وتزيد الدراسة في غرابة المعادلة العاطفية، أن المرأة الذكية تقع أحياناً في حبال مثل هذا الرجل الذي غالباً ما يكون جذاباً في لونه وأناقته ومشيته وكلامه، دون أن يخفي أنه أناني ولا يراعي مشاعر الآخرين، وفي معظم الأحيان كما يقول الباحث فإن هذا “الرجل الألفا”، أو “الفهلوي الكاسر”، مستعد للخيانة وتعدد العلاقات.

لعبة صراع القوة

التفسير العلمي لهذه المفارقة في غرام المرأة الذكية بالرجل السيء، هو الذي تسميه الدراسة “صراع القوة”؛ فالرجل “الكاسر” بما يتصف به من المغامرة والأنانية والجموح، هو في حقيقته يسعى إلى إخضاع المرأة التي أمامه لسلطانه، حتى لو تنازل لها في بعض الأشياء، وتكون مغامرته أكثر تشويقاً وجاذبية عندما تكون المرأة ذكية طموحة وواعية وتبحث عن ترجمة لأنوثتها معتقدة أنها ستجدها لدى هذا النوع من الرجال، ومتوهمة أنها تستطيع تطويعه عندما يرتبط بها.

وتخلص الدراسة السيكولوجية إلى أن مبعث الحيرة والتساؤل في هذه العلاقة غير السوية بين “الذكية والوحش” هو أن لعبة “الذكورة والأنوثة” تعبّر عن نفسها في هذه العلاقة تعبيراً شديد الوضوح يتواطأ الطرفان على ممارسته وهما يبحثان عن أنفسهما بحثاً محكوماً بالفشل المسبق، وبمعرفة الطرفين أن المرأة هي الخاسر الموجوع في النهاية.
 

عدد القراءات : 3765

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider