دمشق    18 / 02 / 2018
أضرار في ممتلكات المواطنين جراء فيضان الخابور ومحافظة الحسكة تستنفر لمساعدة المتضررين  الجبير: نعمل مع شركائنا في الخليج والعالم لعزل إيران  ظريف: إسرائيل تتخذ العدوان سياسة لها وتتوغل يومياً في سورية ولبنان  توقيف مقربين من نتنياهو في قضايا الفساد التي قد تطاله  لغز التصوف وإلهي الذي اكتشفت ... بقلم ميس الكريدي  وسائل إعلام كردية: اتفاق بين الحكومة السورية والوحدات الكردية على دخول الجيش السوري عفرين  "وحدات حماية الشعب" تدعو الجيش السوري لدخول عفرين وحماية الحدود مع تركيا  "أنصار الله" تعلن مقتل 4 جنود إماراتيين في إحباط هجوم لقوات هادي  العقوبات الأمريكية في مقابل الدبلوماسية النفطية الروسية  ترامب: روسيا نجحت في خلق الفوضى في الولايات المتحدة  بتوجيه من الرئيس الأسد.. وفد من القيادة القطرية ومجلس الوزراء يطلع على الواقع الخدمي والمعيشي في الحسكة  العراق.. الإعدام لتركية والمؤبد لأخريات بتهمة الانتماء لـ "داعش"  لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية تحمل إسرائيل مسؤولية التصعيد في غزة  الجيش السوري … غداً إلى عفرين  "أنصار الله" تعلن مقتل 8 جنود سعوديين في جازان جنوب غربي السعودية  "أنصار الله" تعلن مقتل 12 عسكريا إماراتيا بينهم ضابط بكمين في تعز  بدران جيا كرد: اتفاق لدخول الجيش السوري إلى عفرين  الجيش التركي يعلن فقد اثنين من جنوده بسبب فيضان نهر الفرات  استشهاد 5 أشخاص وإصابة 7 اخرين نتيجة تفجير إرهابي بسيارة مفخخة\rفي القامشلي  

مال واعمال

2017-12-06 23:43:35  |  الأرشيف

وزير المالية: أرى البسمة على وجوه المواطنين...وانخفاض الأسعار يحتاج لأشهر وليس خلال يومين

أخلى وزير المالية الدكتور مأمون حمدان مسؤوليته عن سعر الصرف عند سؤاله عن انخفاض أسعار الدولار مقابل الليرة، حيث أكد أن مصرف سورية المركزي ومجلس النقد والتسليف هما المعنيان به، حيث يراقبه المركزي ويتدخل من خلال أدواته في ضبطه، وطبعاً له العديد من الأدوات في هذا المجال كما جميع دول العالم.
وأضاف إن هناك اجتماعات مكثفة في هذا الخصوص، حيث ينصب الاهتمام الحكومي على دعم الإنتاج والصادرات، فمنذ يومها الأول تولي الإنتاج على اختلاف أنواعه الزراعي والصناعي اهتماماً كبيراً في سبيل تحسينه وتطوير إنتاجيته.
وعن تضارب الآراء بشأن انخفاض سعر الصرف، قال وزير المالية: من الطبيعي أن تختلف الآراء في استقرار سعر الصرف، فبعض التجار رأى أن هناك ضرراً له وأن الاستقرار قد يؤذي تجارته، ولكن اعتقد أنه لم يتضرر سوى من كانت مدخراته بالقطع الأجنبي، أما من كانت مدخراته من الليرة السورية فقد انتعش واستفاد من استقرار سعر الصرف، ومهما اختلفت وجهات النظر تبقى المصلحة العليا للوطن هي الأهم.
وأضاف في لهجة متفائلة، متجاهلاً وضع المواطنين المعيشي الصعب: يهمنا عامة المواطنين، وأصحاب الدخل المحدود، فاليوم أرى البسمة على وجوه المواطنين ولذلك فهي خطوة جديدة وجيدة لتحسين الاقتصاد، لاحقاً هناك دورة للمستوردات وحينها سيتم الاستيراد بالسعر الجديد للقطع الأجنبي وهذا يؤدي حتماً إلى انخفاض الأسعار، لكن يجب ألا ينتظر المواطن انخفاض الأسعار خلال يومين أو ثلاثة أو أسبوع، لأن الاستيراد يعتمد على المكان الذي نستورد منه، فإذا استوردنا من القارة الأمريكية فهذا يتطلب شهرين أو ثلاثة لكي ينعكس ذلك على الأسعار في السوق.
وعند سؤاله إذا كان المواطن سيشهد انخفاضاً في أسعار المواد بعد شهرين أو ثلاثة أجاب وزير المالية: إذا استمررنا في الاتجاه نفسه، وبقي سعر الصرف كما الآن، لا محالة ومن الطبيعي جدا إذا استمررنا على استقرار سعر الصرف أن التكاليف ستكون أقل، وتالياً ستنخفض الأسعار، فمن يستورد بالسعر الجديد سيبيع على أساس السعر الذي اشترى به، بقي فقط من كان يحتكر ويخزن، هذا سيضطر لاحقاً إلى البيع بالسعر الحالي..

عدد القراءات : 3579

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider