دمشق    21 / 01 / 2018
الوليد بن طلال يقدم عرضاً للسلطات السعودية مقابل الإفراج عنه  محتجون يحتشدون في الأردن احتجاجاً على زيارة نائب الرئيس الأمريكي  السيسي يبحث مع بنس قرار ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس  نتنياهو يشكر الولايات المتحدة لدورها في حل الأزمة الدبلوماسية مع الأردن  السيسي يدعو الولايات المتحدة إلى متابعة دورها في عملية السلام بالشرق الأوسط  أنصار الله تقصف قوات سودانية شمال غربي اليمن  موسكو أخلت 10 أشخاص لتلقي العلاج.. و«خلية اغتيالات» تشعل توتراً بين الميليشيات … الجيش يدمر منصات إطلاق صواريخ في الغوطة الشرقية  «إيروورز»: أعداد المدنيين الذين سقطوا بغارات «التحالف» ارتفعت أضعافاً العام الماضي  «قسد» تخرج دفعتين من «حرس الحدود»! «القومي الاجتماعي» في سورية: الشعب سيقاوم أي قوة لا شرعية  الأردن: لن نتحمل مسؤولية إدخال مساعدات إلى «الركبان»  الشمال السوري بين احتلالين: عندما يرفض الانفصاليون «حضن الوطن»  عمال «دفن الموتى» يطالبون بتصنيف عملهم من الأعمال الخطرة  انخفاض أخطاء القضاة من 50 إلى 15 بالمئة  طوق إسرائيلي- سعودي على عنق مصر!  سنة لترامب في البيت الأبيض.. بقلم: جهاد الخازن  أميركا ستبقى في سورية إلى أن تُجْبَر على الخروج… بالقوة  الشرطة الإسرائيلية بصدد التوصية باتهام نتنياهو بالفساد  الوليد بن طلال ضرب عقيداً سعودياً يحقق معه  الرقصة الأخيرة في سورية.. بقلم: نبيه البرجي  هل ينقلُ الكردستانيّ المعركةَ مع أنقرةَ إلى الأراضي التركيّة..؟  

آدم وحواء

2017-12-14 06:30:15  |  الأرشيف

هل يستفيد الإنطوائيون من ألعاب الفيديو؟

ربما سيمكن لنوعية الألعاب الإلكترونية التي تعتمد أفكارها على تقنيات الواقع المعزز أن تساعد الأشخاص الذين يعانون من نواقص اجتماعية في تفاعلاتهم مع المحيطين بهم نتيجة لانعزالهم وإنطواء شخصياتهم ورغبتهم في الابتعاد عن الآخرين.
وهذا هو ما شدد عليه باحثون من جامعة بريتش كولومبيا الأمريكية، إذ أوضحوا أن تقنيات الواقع المعزز Augmented reality تساعد الأشخاص على مغادرة منازلهم والتفاعل مع الناس، وهو ما يضمن تخليصهم من انطوائهم بشكل كبير.
ونوه الباحثون في السياق نفسه، بحسب ما أوردت عنهم صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إلى أن الأفراد ذوي الشخصيات المنفتحة عادة ما يكونون أكثر نجاحاً في مثل هذه الألعاب المسلية مقارنة بغيرهم من الإنطوائيين، ولهذا قد يتم تصميم الألعاب المستقبلية بحيث يمكنها تعزيز شخصيات الأفراد الانطوائيين من صغار السن.
ونقلت الصحيفة عن أدري خاليس، الباحث الرئيسي بتلك الدراسة، قوله: “لألعاب الفيديو الكثير من الجوانب الإجتماعية، ولهذا يتعين على كل من يلعبها أن يكون متميزاً على صعيد الكفاءة الاجتماعية لكي يبلي بلاء حسناً عند ممارستها. وهو ما أظهر لنا جدوى تلك الألعاب فيما يتعلق بدورها في تعزيز تفاعلات الأشخاص بعدما قمنا بتحليل شخصيات 101 من محبي لعبة بوكيمون جو بين سن “18 و28 عاماً”، واتضح لنا تفوق الأشخاص المنفتحين في تلك اللعبة بصورة لافتة عن الآخرين الإنطوائيين”.
 

عدد القراءات : 3478

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider