دمشق    21 / 07 / 2018
الداخلية الأفغانية تعلن مقتل وإصابة 850 مسلحا من الجماعات المتشددة خلال أسبوع  باكستان تقتل العقل المدبر لأسوأ تفجير انتحاري في تاريخها  المجموعات المسلحة في بلدتي المزيريب واليادودة بريف درعا تواصل تسليم أسلحتها الثقيلة للجيش  اندلاع حريق ضخم في أكبر مستوطنة على حدود غزة  مسؤول بالحرس الثوري الإيراني يعلن المتسبب في مقتل 11 من "الباسيج"  شركات نفط أمريكية تعارض تشديد العقوبات على روسيا  الحرب التجارية تخيّم على اجتماع قادة المال بمجموعة العشرين  كيف ينظر الروس الى خطوة الناتو الجديدة للتوسع نحو الشرق؟  أميران يهددان عرش الملك المنتظر..  قانون القومية الإسرائيلي... ماذا بقي للفلسطينيين؟  بدء إخراج حافلات تقل الإرهابيين الرافضين للتسوية مع عائلاتهم من بلدة محجة بريف درعا الشمالي  تحضيرات لإخراج دفعة ثانية من الإرهابيين الرافضين للتسوية وعائلاتهم من قرية أم باطنة في ريف القنيطرة إلى شمال سورية  كاسادو يفوز برئاسة حزب الشعب الإسباني المحافظ خلفا لراخوي  مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري في اشتباكات غربي إيران  إصابة أربعة يمنيين إثر عدوان جديد للنظام السعودي على صعدة  الحركة العالمية لمقاطعة “اسرائيل” تدين قرار كيان الاحتلال العنصري  عشائر جنوب العراق تقدم شروطها للعبادي مرفقة بالتهديد  دراسة: الأسلحة النووية الروسية أشد من الأمريكية بعدة مرات  الصين والإمارات مستعدتان لإنشاء آلية للتعاون العسكري والنووي  

آدم وحواء

2017-12-14 06:30:15  |  الأرشيف

هل يستفيد الإنطوائيون من ألعاب الفيديو؟

ربما سيمكن لنوعية الألعاب الإلكترونية التي تعتمد أفكارها على تقنيات الواقع المعزز أن تساعد الأشخاص الذين يعانون من نواقص اجتماعية في تفاعلاتهم مع المحيطين بهم نتيجة لانعزالهم وإنطواء شخصياتهم ورغبتهم في الابتعاد عن الآخرين.
وهذا هو ما شدد عليه باحثون من جامعة بريتش كولومبيا الأمريكية، إذ أوضحوا أن تقنيات الواقع المعزز Augmented reality تساعد الأشخاص على مغادرة منازلهم والتفاعل مع الناس، وهو ما يضمن تخليصهم من انطوائهم بشكل كبير.
ونوه الباحثون في السياق نفسه، بحسب ما أوردت عنهم صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إلى أن الأفراد ذوي الشخصيات المنفتحة عادة ما يكونون أكثر نجاحاً في مثل هذه الألعاب المسلية مقارنة بغيرهم من الإنطوائيين، ولهذا قد يتم تصميم الألعاب المستقبلية بحيث يمكنها تعزيز شخصيات الأفراد الانطوائيين من صغار السن.
ونقلت الصحيفة عن أدري خاليس، الباحث الرئيسي بتلك الدراسة، قوله: “لألعاب الفيديو الكثير من الجوانب الإجتماعية، ولهذا يتعين على كل من يلعبها أن يكون متميزاً على صعيد الكفاءة الاجتماعية لكي يبلي بلاء حسناً عند ممارستها. وهو ما أظهر لنا جدوى تلك الألعاب فيما يتعلق بدورها في تعزيز تفاعلات الأشخاص بعدما قمنا بتحليل شخصيات 101 من محبي لعبة بوكيمون جو بين سن “18 و28 عاماً”، واتضح لنا تفوق الأشخاص المنفتحين في تلك اللعبة بصورة لافتة عن الآخرين الإنطوائيين”.
 

عدد القراءات : 3582
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider