دمشق    25 / 04 / 2018
الحرب الباردة  مصر لن ترسل قوات عربية إلى سورية  التلويح بـ«اس 300» يقلق تل أبيب: سندمّر ما يهدّدنا  دي ميستورا: قلق على مصير إدلب  ماكرون «يُسمسر» في واشنطن.. صفقة إقليمية شاملة مع طهران  من دوما إلى لاهاي.. بقلم: ميسون يوسف  ألقى منشورات تحث على التسليم وإلقاء السلاح … الجيش يواصل ضغطه على الدواعش جنوب دمشق  عودة المزيد من العائلات إلى «الزبداني» .. «جيرود» تحتفل بانتصارات الجيش على الإرهاب  مَنْ هم المستفيدون من الإرهاب؟ .. بقلم: د. وفيق إبراهيم  هجوم جديد ضد قاعدة حميميم  الصراع بين اسرائيل وايران.. فتيل الحرب يقترب من الاشتعال  مقتل عشرة أشخاص في حريق بئر نفط إندونيسي  مواجهات عنيفة بين شبّان فلسطينيين وقوات الاحتلال في نابلس  دعوات للتظاهرات اليوم تنديدا باغتيال صالح الصماد ومرافقيه  الجيش السوري يواصل تقدمه جنوب دمشق ويستهدف مقرات المسلحين في الحجر الأسود  في ذكرى الإبادة الأرمنية..بولاديان: مايفعله الساسة الأتراك بالشعب السوري امتداد لما ارتكبوه بحق الشعب الأرمني  ترامب: الاتفاق النووي مع إيران غير معقول وما كان ينبغي إبرامه  دولتان تنقلان سفارتيهما إلى القدس وثلاث دول تبحث المسألة  80 نظاماً داخلياً قيد الدراسة في رئاسة مجلس الوزراء  

أخبار عربية ودولية

2018-01-12 20:36:01  |  الأرشيف

فتح: دور واشنطن كراع للمسيرة السياسية انتهى

جددت اللجنة المركزية لحركة "فتح" التأكيد أن القرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل أنهى دور واشنطن كراع للمسيرة السياسية وأثبت انحيازها بشكل كامل للطرف الإسرائيلي.
 
وجاء ذلك خلال اجتماع للجنة المركزية لـ"فتح" عقدت برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس تمهيداً لعقد المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية اجتماعاً طارئاً في 14 يناير/كانون الثاني الجاري لاتخاذ خطوات حاسمة ومصيرية للتصدي لاعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل وقرار حزب "الليكود" الحاكم في إسرائيل فرض سيادة إسرائيل على المستوطنات في الضفة الغربية.
 
وأشارت اللجنة المركزية لـ"فتح" إلى ضرورة تشكيل آلية دولية لحل القضية الفلسطينية تكون برعاية الأمم المتحدة بهدف الخروج من الأزمة التي وصلت إليها العملية السياسية جراء استمرار الاحتلال في سياسته الاستيطانية وعدم التزامه بالاتفاقات الموقعة والانحياز الأمريكي الكامل لإسرائيل.
 
وشددت اللجنة المركزية على أهمية الاعتراف الدولي بدولة فلسطين باعتبار ذلك أساساً للحفاظ على مبدأ حل الدولتين المدعوم دولياً ولمواجهة العنجهية الإسرائيلية الرافضة لكل الجهود الدولية الرامية إلى تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة والعالم.
 
وأكدت اللجنة المركزية أن جلسة المجلس المركزي المقررة في يوم الأحد القادم  ستكون هامة ومفصلية لمواجهة التحديات الخطيرة المحدقة بالقضية الوطنية الفلسطينية.
 
كما أكد اللجنة المركزية أن الثوابت الفلسطينية والإجماع الفلسطيني والعربي وقرارات الشرعية الدولية هي الطريق الوحيد للسلام الدائم والعادل.
عدد القراءات : 3537

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider