الأخبار |
تشكيلات جديدة للقضاة في سورية  جوارديولا: ميسي انطوائي وشرس  ترامب يوفد وزير خارجيته للقاء الملك السعودي على خلفية "اختفاء خاشقجي"  تحديث رئيسي جديد لـ"واتسآب" يحمل كابوسا لمستخدمي أندرويد  فيروس خطير يهدد الهواتف العاملة بنظام "أندرويد"  مصادر: واشنطن تجند إرهابيين في مخيم الركبان وتشرف على تدريبهم وتمويلهم  الرئيس الأسد يصدر الـقانون رقم 34 للعام 2018  بوتين يصادق على سياسة الدولة بشأن السلامة النووية حتى عام 2025  " الرئيس الأسد انتصر وخسرت واشنطن"...فشل أمريكي في سورية  السِجال حول اللجنة الدستورية .. من إدلب إلى شرق الفرات.. بقلم: عبد الله سليمان علي  مصرع ثلاثة عشر شخصا على الأقل في فيضانات جنوبي فرنسا  رئيس جمهورية القرم على رأس وفد كبير في دمشق  الشرطة الألمانية تعلن تحييد خطر محتجز الرهينة في محطة قطارات كولونيا  داعش يتداعى.. بقلم:مصطفى محمود النعسان  أخت رفعت دعوى نفي نسب على والديها لتثبيت زواجها من أخيها … ارتفاع دعاوى نفي النسب في القضاء خلال الأزمة .. 50 دعوى في «جنايات دمشق» متعلقة بأفعال منافية للحشمة  4 خطوات فعالة لتجنب "شيخوخة العقل"  وصول سفينة إنزال أمريكية إلى قطر تحمل 3 آلاف فرد  إرهابيو الشمال يستغلون حاجة الأهالي ويجندون الأطفال  الخطة الأمريكية البديلة التي كانت معدة لمعاقبة تركيا لو لم تفرج عن القس     

ثقافــــة

2018-06-09 09:30:16  |  الأرشيف

لقاء مع الأديبة هناء حيدر

الأديبة هناء حيدر تعكس الواقع بكتاباتها وتصور ما يدور فيه بانفعالات المرأة الأديبة التي تبدو عاطفتها ظاهرة في كل ما تكتب مما يدل على أدب صادق يرصد البيئة والمجتمع بصدق وإحساس  وللأزمنة كان اللقاء التالي :

س1 – كيف تكتبين نصوصك في ظل ما يعانيه المجتمع السوري من آلام الحرب الارهابية والمؤامرة الصهيونية عليه :

ج – الكتابة هي موهبة وشدة احساس بما يدور من حولي كسائر الأدباء والكتاب أحيانا تأتي عبر الفرح وغالبا تأتي عبر الألم وخاصة في الظروف التي تعيشها سورية وهي تقاوم أقسى مؤامرات الشر .. فأنا أكتب بشكل عفوي ملبية نداء الإحساس مما يدفع بي للورقة والقلم .

س2 – ما رأيك بما ترينه الآن من كتابة ؟

ج _ أيضا الحرب الارهابية فرضت نوعا من الفوضى الثقافية التي جعلت كل الذين يحبون الشهرة يفكرون بالوصول إلى صفة الكاتب والأديب مما فرز كما هائلا من الدعاة الذين لا يملكون شيئا وهم الآن يزاحمون أصحاب المواهب الحقيقية ولكن في الواقع هذا أمر مؤقت سوف ينكشف قريبا بزوال آثار الحرب ووبائها .

س 3 – برأيك هل كانت الكتابة مواكبة لمخلفات الحرب ؟

ج _ لا الكتابة غالبا كانت أقل دعما للحرب وهي مفرزات تراكم للضعف الثقافي ويجب أن يكون دورها أكبر وأكثر فاعلية لأن الثقافة هي من أهم القوى البنيوية التي تنمي شخصية المجتمع وتشكل لديه المناعات الأقوى ضد المؤامرات .

س4 _ أي الأشكال الأدبية هو الأوفر حظا الآن ؟

ج – الشعر هو أكثر الأجناس والأشكال الأدبية حضورا ولكن بأنواع مختلفة وغالبا ما يكون أضعف مما ينبغي ولا يحمل بنى أدبية علما أن الشعر هو أقدر على تحريك مآثر الشعوب في تعرضها لمكروه

لذلك يحاول الكثيرون التسلق على شجرته المثيرة للجدل فيسقط من يسقط ويظل صاحب الحق

وفي النتيجة أرى أن أي شكل أدبي شعرا أو قصة أو رواية سيدخل التاريخ . . وهذا ما يجب أن نعمل عليه جميعا

التقتها : نبوغ أسعد

عدد القراءات : 4051

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3376
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018