دمشق    20 / 06 / 2018
روسيا تعلق على توسع حلف الناتو  اجتماع طارئ لزعماء أوروبيين.. وإجراءات جديدة لمواجهة الهجرة  الهند تدعو لتحديد أسعار النفط بشكل عادل ومسؤول  وزير الطاقة الإماراتي يعلن عن التحضير لاتفاقية "أوبك+" طويلة الأجل  شويغو: لن يكون لدى العدو الذي يهاجم القرم الروسي أي فرصة  الأمم المتحدة تحذر من مخاطر جسيمة إذا امتدت الحرب في الحديدة  الرئيس الأسد والسيدة أسماء يستقبلون عدد من بنات وأبناءالشهداء المتفوقين في الشهادة الاعدادية  النظام البحريني يمهد لإعلان علاقاته رسميا مع كيان الاحتلال: لا نعتبر "إسرائيل" عدوا  قوات هادي تستعيد عقبة القنذع شرق البيضاء  شويغو: الناتو يرفع قدراته القتالية بالقرب من الحدود مع روسيا بمقدار 7 مرات  ارتقاء شهيد واصابة 10 مدنيين بجروح في اعتداء بالقذائف على قرية جبا بريف القنيطرة  موسكو: خروج واشنطن من مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تجاهل لهيئة الأمم المتحدة  الأمين العام للأمم المتحدة يدعو لتوفير الظروف الملائمة لعودة المسيحيين إلى العراق وسورية  الاتحاد الأوروبي يقر رسوما إضافية على بعض الواردات الأمريكية  دميرتاش: من غير الممكن استئناف عملية التسوية من دون تغيير الحكم في تركيا  الآثار والمتاحف: نعد ملفاً عن الآثار المسروقة من قبل الإرهابيين لتقديمه إلى اليونسكو والانتربول  مونديال 2018: المغرب يبدع.. ورونالدو يطيح به خارج المونديال  الجيش التركي يعلن مقتل 10 مقاتلين أكراد في غارات جوية على شمال العراق  مونديال 2018: سواريز يطيح بالسعودية ومصر من المونديال  الجيش يحرر مساحة تزيد على 4500 كم مربع من البادية السورية بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش”-فيديو  

ثقافــــة

2018-06-09 09:30:16  |  الأرشيف

لقاء مع الأديبة هناء حيدر

الأديبة هناء حيدر تعكس الواقع بكتاباتها وتصور ما يدور فيه بانفعالات المرأة الأديبة التي تبدو عاطفتها ظاهرة في كل ما تكتب مما يدل على أدب صادق يرصد البيئة والمجتمع بصدق وإحساس  وللأزمنة كان اللقاء التالي :

س1 – كيف تكتبين نصوصك في ظل ما يعانيه المجتمع السوري من آلام الحرب الارهابية والمؤامرة الصهيونية عليه :

ج – الكتابة هي موهبة وشدة احساس بما يدور من حولي كسائر الأدباء والكتاب أحيانا تأتي عبر الفرح وغالبا تأتي عبر الألم وخاصة في الظروف التي تعيشها سورية وهي تقاوم أقسى مؤامرات الشر .. فأنا أكتب بشكل عفوي ملبية نداء الإحساس مما يدفع بي للورقة والقلم .

س2 – ما رأيك بما ترينه الآن من كتابة ؟

ج _ أيضا الحرب الارهابية فرضت نوعا من الفوضى الثقافية التي جعلت كل الذين يحبون الشهرة يفكرون بالوصول إلى صفة الكاتب والأديب مما فرز كما هائلا من الدعاة الذين لا يملكون شيئا وهم الآن يزاحمون أصحاب المواهب الحقيقية ولكن في الواقع هذا أمر مؤقت سوف ينكشف قريبا بزوال آثار الحرب ووبائها .

س 3 – برأيك هل كانت الكتابة مواكبة لمخلفات الحرب ؟

ج _ لا الكتابة غالبا كانت أقل دعما للحرب وهي مفرزات تراكم للضعف الثقافي ويجب أن يكون دورها أكبر وأكثر فاعلية لأن الثقافة هي من أهم القوى البنيوية التي تنمي شخصية المجتمع وتشكل لديه المناعات الأقوى ضد المؤامرات .

س4 _ أي الأشكال الأدبية هو الأوفر حظا الآن ؟

ج – الشعر هو أكثر الأجناس والأشكال الأدبية حضورا ولكن بأنواع مختلفة وغالبا ما يكون أضعف مما ينبغي ولا يحمل بنى أدبية علما أن الشعر هو أقدر على تحريك مآثر الشعوب في تعرضها لمكروه

لذلك يحاول الكثيرون التسلق على شجرته المثيرة للجدل فيسقط من يسقط ويظل صاحب الحق

وفي النتيجة أرى أن أي شكل أدبي شعرا أو قصة أو رواية سيدخل التاريخ . . وهذا ما يجب أن نعمل عليه جميعا

التقتها : نبوغ أسعد

عدد القراءات : 3726

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider