دمشق    21 / 06 / 2018
الكرملين يؤكد زيارة بولتون إلى موسكو  مشروع ثوري في تونس.. "المساواة في الإرث وعدم تجريم المثلية الجنسية وإلغاء عقوبة الإعدام"  سيناء 2018" مستمرة.. الجيش المصري يعلن تصفية 32 إرهابياً  المحكمة الاتحادية العراقية: إعادة فرز الأصوات يدويا لا يتعارض مع الدستور  العراق متفائلة وواثقة من توصل "أوبك+" إلى اتفاق  البرلمان الأوكراني يصادق على قانون رئاسي يعزز سعي الانضمام إلى الناتو  لافروف: تقارب موسكو وواشنطن خير للعالم أجمع  بعد فراغ قرابة عامين … معاون وزير جديد لشؤون الإيرادات العامة في «المالية»  إيران ترسل حاملة مروحيات ومدمرة إلى مضيق باب المندب  ارتقاء شهيدين وإصابة 3 مدنيين باعتداء التنظيمات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على مدينة السويداء  الأوقاف: السلطات السعودية تحرم السوريين من أداء فريضة الحج للسنة السابعة  الأمين العام للأمم المتحدة: اللجنة الدستورية السورية تتشكل قريبا  رئيس كوريا الجنوبية: بيونغ يانغ تقوم بإجراءات حقيقية لنزع السلاح النووي  أنقرة: المقاتلون الأكراد سينسحبون من منبج مطلع يوليو/تموز المقبل  التعليم العالي توافق على تسوية أوضاع طلاب الجامعات والمعاهد المحررين من المناطق المحاصرة  وزيرة الدفاع الفرنسية: مواقف ترامب تثير الشك  غارة اسرائيلية تستهدف مطلقي "الحارقات" جنوب قطاع غزة  "أوبك" تقترب من اتفاق على زيادة إنتاج النفط  ميركل: لن نشارك في إعادة إعمار سورية والعراق ما لم يتحقق فيهما الحل السياسي  مونديال 2018: التعادل يحكم موقعة الدنمارك وأستراليا  

أخبار عربية ودولية

2018-06-13 13:49:06  |  الأرشيف

مصر.. موجة غلاء جديدة على أبواب العيد بعد رفع أسعار الكهرباء

أعلنت الحكومة المصرية عن زيادة أسعار الكهرباء بنسبة ستة وعشرين بالمئة بداية من الأول من يوليو تموز في خطوة سبقها رفع أسعار مترو الأنفاق والمياه وعدد من الخدمات ما يزيد العبء على كاهل المصريين في وقت يترقبون فيه زيادات جديدة في أسعار المحروقات. وتأتي هذه الاجراءات ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي التي اقرته منذ عامين.
على ابواب عيد الفطر السعيد يترقب الشارع المصري موجة غلاء جديدة بعد رفع اسعار الكهرباء يليها المحروقات لتكون الزيادة الثانية منذ بداية العام. 
 
الحكومة رفعت أسعار الكهرباء بمتوسط نحو ستة وعشرين بالمئة بداية من الأول من تموز يوليو اي بداية السنة المالية الجديدة... نسبة الزيادة الأكبر في شرائح استخدام الكهرباء وصلت إلى نحو سبعين في المئة لكنها كانت على حساب الفقراء الأقل استهلاكا للكهرباء. 
الزيادة هذه تأتي بعد رفع الحكومة بداية شهر رمضان لاسعار المياه بنسبة ستة واربعين فاصل خمسة وسبقها مترو الانفاق بنسبة مئتين وخمسين بالمئة اضافة الى عدد من الخدمات الاخرى.
 
الاجراءات هذه تندرج حسب الحكومة المصرية ضمن برنامجها للاصلاح الاقتصادي المقرر تنفيذه لمدة ثلاث سنوات يشمل تحرير سعر الصرف وخفض دعم الطاقة والمياه سنويا وزيادة إيرادات الدولة وإقرار عدد من القوانين الجديدة المحفزة للاستثمار.
 
وزير الطاقة المصري محمد شاكر اعتبر في مؤتمر صحفي بالقاهرة ان إعادة هيكلة دعم الكهرباء أمر ضروري وحتمي للاستمرار في توليد الكهرباء واشار الى ان خطة الدعم كان من المفترض ان تنتهي العام القادم ولكنها تأجلت نتيجة للإصلاح الاقتصادي الضروري ورفع أسعار الفائدة وتحرير سعر الصرف.
 
خبراء اقتصاديون حذروا من ان هذه الزيادة اضافة الى الاسعار البترولية المتوقعة ستنعكس على معدل التضخم الخاص الشهر القادم بنسبة تتراوح بين ثلاثة واربعة بالمئة.  
 
ويعتقد الخبراء ان الطبقة الوسطى والفقيرة في مصر ستكون الأكثر تضررا من الزيادات الجديدة بعد معاناة في العامين الأخيرين من ارتفاع حاد في أسعار جميع السلع والخدمات جراء قرار الحكومة بتحرير سعر صرف الجنيه. فيما تسود مخاوف من أن تؤدي موجة الغلاء هذه إلى غضب  شعبي على غرار ما حصل في الأردن الشهر الماضي.
 
عدد القراءات : 3318

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider