دمشق    18 / 08 / 2018
كيم جونغ أون: القوى المعادية تحاول خنق شعبنا عبر الحصار والعقوبات  واشنطن: التعاون مع موسكو متواصل رغم توتر العلاقات  الليرة التركية تعاود الانخفاض مجددا  الذهب يتجه نحو تسجيل أكبر خسارة أسبوعية في أكثر من عام  بوتين يبحث مع ميركل جملة من المشاريع الهامة تهددها بلدان ثالثة  هل يحقق ترامب النبوءة الماركسية؟.. بقلم: ليلى نقولا  الجزائر تطلق حملة لجمع جلود الأضاحي.. لهذا السبب  وزراء 3 دول خليجية يجتمعون لوقف تدهور اقتصاد البحرين  العفو الدولية: هجمات التحالف السعودي في اليمن ترقى إلى جرائم حرب  “الناتو” شمّاعة ترامب لابتزاز حلفائه الأوروبيين.. بقلم: علي اليوسف  تحالف النظام السعودي يواصل عدوانه على اليمن ويقصف صعدة وصنعاء  وحدات الجيش تدمر تحصينات للتنظيمات الإرهابية وتقضي على عدد من أفرادها بريفي إدلب وحماة  روسيا تحتج بشدة على انتهاكات أمريكا للقانون الدولي  ألمانيا تتوصل لاتفاق مع اليونان حول اللاجئين  العراق يدين الضربات التركية على سنجار وينفي وجود تنسيق مع أنقرة  هل حقا ًأنقذ أمير قطر صديقه "السلطان" ؟.. بقلم: م . ميشيل كلاغاصي  بين رسائل الرياض وحسابات أوتاوا: الأزمة تحت السقف الدبلوماسي  «الحرب» على كندا: عندما يصوّب ابن سلمان بـ«التوقيت الأميركي»  «ويكيليكس»: هكذا خطّطت السعودية لاختراق كندا  تقرير «أميري» في الكويت: السعودية قد تهاجمنا!  

ثقافــــة

2018-07-16 11:14:58  |  الأرشيف

الناقدة غيثاء قادرة: على النقد أن يراعي طبيعة أدبنا العربي وسماته

يستحوذ الشعر الجاهلي بمراحله ومضامينه على اهتمام الناقدة الدكتورة غيثاء قادرة وتعتبره الأساس الذي انطلق منه الشعر العربي ويعكس مستوى الفلسفة والفكر الذي وصل إليه العرب في تلك الحقبة.
 
وترى قادرة خلال حديث مع "سانا"  أن إطلاق تسمية الجاهلي على الشعر والأدب في تلك المرحلة ظلم لهما لأنهما لم يأتيا من الجهل الذي هو ضد العلم بل من عدم المعرفة بتعاليم الدين الإسلامي القائمة على نبذ العصبية القبلية وغيرها.
 
وتصف قادرة الشعر الجاهلي بالركيزة التي نهض عليها الشعر العربي على مستوى اللغة والمعنى والشعرية والإيقاع والبعد الدلالي للصورة الفنية وتقول “هو شعر فصاحة وبلاغة ومن يقرؤه بتأن وإمعان يستقيم لسانه بالفصاحة والبلاغة ومر بأطوار كثيرة قبل أن يستوي على صورته الحالية”.
 
وتضيف قادرة “الشعر الجاهلي يؤكد منسوب الفكر والفلسفة العميقة لدى شعرائه التي جاءت على صورة نظرات وشذرات عكست رؤيتهم للوجود والحياة والموت ما يؤكد أنهم لم يكونوا جاهلين بالعلم والفكر والفلسفة”.
 
قادرة التي تدرس الأدب العربي في جامعة تشرين ترى أن الدور الثقافي في الجامعات في تراجع وهذا سببه وفقا لها طبيعة الظروف الحالية واقتصار قراءة الطلاب على مقرراتهم المدرسية والجامعية وابتعادهم عن مطالعة الكتب وحضور المنتديات والبرامج الثقافية داعية المؤسسات الثقافية إلى تعزيز دورها في هذا الإطار.
 
وحول واقع الحركة النقدية الأدبية الحالية تقول قادرة “رغم جهود مجموعة من النقاد والباحثين ما زالت المزاولة النقدية الأدبية عند بعضهم قاصرةً على تحليل البنى الإبداعية التي تضمنها النص الأدبي” مبينة أن النقد الأدبي الأكاديمي أكثر قدرة من غيره على تأويل النص وتفسيره لأنه قائم على مناهج علمية بصورة تسمح للناقد الأدبي أن يكون مبدعاً ثانياً.
 
ونوهت قادرة ببعض الأقلام الجديرة بالتقدير لنقدها المنجز الأدبي بموضوعية ومنهجية وصوابية بعيداً عن الانطباعية والشخصانية والشكلانية معتبرة أن “الحركة النقدية في حالة تراجع” بسبب قلة التفاعل بين المثقفين والنقاد من جهة وبين النقاد والنقاد من جهة أخرى إلى جانب انتشار الأعمال الأدبية بشكل عبثي على ضوء انتشار وسائل التواصل الاجتماعي التي أصبح جلها مصدر نشر الإبداعات وتوزيعها فأسهمت في نشر كثير من الدراسات النقدية غير المنهجية.
 
وتنتقد مؤلفة كتاب لغة الجسد في أشعار الصعاليك هيمنة الاستلاب الإرادي والثقافي على كثير من النقاد واعتمادهم على المصطلحات والاتجاهات والنظريات التي يخترعها الغرب دون مراعاة لطبيعة أدبنا العربي وسماته وبيئاته.
 
يشار إلى أن من مؤلفات قادرة جدلية الوجود والعدم.. قراءة في مضمرات الخطاب الشعري الجاهلي ولها عدد من المقالات العلمية المحكمة المنشورة في مجلات علمية دورية ومشاركات في مؤءتمرات أدبية ونقدية عربية ودولية.
عدد القراءات : 566

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider