الأخبار |
قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي  بؤبؤ العين لرصد إجهاد العمل المرهق  إيران: قريبا...منظومة دفاعية تنافس "إس 300"  ضمت صلاح وماني... "كاف" يعلن القائمة المختصرة لجائزة أفضل لاعب أفريقي  الكرملين يؤكد ضرورة لقاء بوتين وترامب  القهوة قد تحارب مرضين قاتلين!  المواضيع الـ10 الأكثر بحثا في "غوغل" لعام 2018  الحريري: الحظر الأمريكي على إيران يؤثر على لبنان  مادورو يوعز بوضع الجيش في حالة تأهب قصوى  بومبيو: نتائج المحادثات اليمنية في السويد خطوة محورية أولى  السلطات التركية تصدر مذكرات اعتقال بحق 219 عسكريا  إصابة أربعة عسكريين لبنانيين في اشتباك مع مسلحين في بعلبك  أوغلو: لا حاجة حاليا لعقد قمة روسية تركية حول الوضع في إدلب  اسرائيل خلقت مناخا يهدد بانفجار خطير في ساحة الصراع  أمريكا تقف خلف الأزمة الصينيّة ـ الكنديّة.. ما خفايا اعتقال مينغ  أمريكا أمام مُعضلةٍ في شرق الفرات.. ما السيناريوهات؟  الخارجية الروسية: إرسال القاذفات الروسية "تو-160" إلى فنزويلا لا ينتهك اتفاق حظر الأسلحة النووية  تحذيرات من تطبيق خطير يسرق الأموال عبر الهواتف!  أدلة تكشف تورط دولتين في مقتل علي عبد الله صالح     

شاعرات وشعراء

2018-07-22 12:04:15  |  الأرشيف

(سنابل العمر).. قصائد تجمع الأصالة والمعاصرة

يقدم الشاعر جميل حداد في ديوانه الشعري الثالث “سنابل العمر” قصائد ترصد مراحل من حياته وتحولاتها وتداعياتها مستخدما في ذلك أسلوب شعر الشطرين الملتزم بموسيقا الخليل بن أحمد الفراهيدي.
 
وفي الديوان يتجلى الحس الوطني عاليا فيقف الشاعر منتقدا ذلك الإرهابي الذي قام من سباته حين قويت شوكته بدعم إقليمي وغربي فتطاول على جيش الوطن ولكن هيهات له أن يحقق مراده إذ يقول: “هزلت حين صار للذئب ناب … يتحدى به أسود الوهاد”.
 
كما يشكل الشعر العاطفي والوجداني والإنساني جزءا كبيرا في الديوان ليقدم هوية الشاعر التي جاءت تجمع بين الأصالة والمعاصرة باختيار حذر للبحر الذي يلائم بالفطرة مواضيع النص بشكل عام والاختيار المهم لحروف الروي في أواخر الأبيات كقصيدة “أماه وأفول أم شروق وألحان الحياة وجسر المحبة”.
 
وفي الديوان الصادر عن دار البشائر ينمو الجانب القومي في النصوص مزركشا بالالتزام الوطني كما جاء في قصيدة أطفال الحجارة والمدية وقصيدة الحلم الضائع وبين عامين ولواعج الحنين التي قال فيها: “يا بلادي تركت فيك فؤادي … مثخن الجرح دون ماء وزاد كلما مر في الشآم جريح … عض جرحي وعض جرح فؤادي”.
 
وتتداعى ذكريات الشاعر في الديوان ويظهر الوفاء نديا في مراثيه وذكرياته وأحلامه فتأتي النصوص مكونة من العاطفة والحنان والمحبة والفخر كما جاء في قصيدة ذكرى ميلاد البعث وذكرى يوم الجلاء وفي رثائه لزوجته وأصدقائه.
 
يقع الديوان بحدود مئتي صفحة من القطع الكبير والشاعر يؤرخ قصائده ويرقمها من القصيدة رقم 601 إلى الرقم 800 منتقلا عبرها بين ألوان الشعر كله ما بين الوطني والقومي والإنساني والذاتي مع تعليقات وقراءات لأصدقاء الشاعر مثل حسن حجيري ومحمد حديفي ورغداء العاسمي والإعلامي ديب علي حسن.
 
وعن المجموعة قال الأديب الدكتور نضال الصالح: “أهم ما يميز النصوص جميعا جهرها برهافة إنسانية عالية ودالة على عمق القيم الكبرى المتأصلة في ذات الشاعر ووجدانه فهو لا يكتب إلا ما يعني تلك القيم وما يعبر عنها وما يطلقها من وجودها بالفعل إلى وجودها بالحبر”.
عدد القراءات : 3404

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018