الأخبار |
موسكو: تصريحات لندن بشأن تنصيب زعيم أوكراني موالٍ لروسيا هراء وتضليل بريطاني  الخزانة الأميركية: ارتفع التضخم أكثر من توقعاتنا … بنك «مورغان» للاستثمار يتوقع أن يصل النفط إلى 100 دولار للبرميل  النهوض بالقطاع الزراعي السوري اللبناني … قطنا: تسويق المنتجات الزراعية والترانزيت وإزالة المعوقات .. الوزير اللبناني يدعو لتخفيف الرسوم بين البلدين  تهديد مباشر للقواعد العسكرية-ضابط إسرائيلي يتحدث عن أسوأ سيناريو مع فلسطيني الداخل  حربُ تهويلٍ أميركية - روسية: فُرص التسوية الأوكرانية غير معدومة  قبل أسبوعين من الألعاب الأولمبية.. الصين تعيد فرض اختبار المسحة الشرجية  اليمن بين الحرب العبثية و«عبثية الردود»: ماذا عن الرواية الثالثة؟!  الجزائر: ما يتم تداوله عن تأجيل القمة العربية "مغالطة" لأن تاريخها لم يحدد أصلا  سلسلة منخفضات قطبية تضرب البلاد  بريطانيا خصصت 21 مليون دولار لاحتياجات مخيمات شمال غرب سورية! … ثلاث أسر جديدة تغادر «الركبان» إلى مناطق سيطرة الدولة  لا سؤال في الحب.. بقلم: سوسن دهنيم  تحويل الرواتب السبت.. وتأجيل الامتحانات الجامعية.. وقضاة النيابة والتحقيق مناوبون  هل تنجح محافظة دمشق في تنظيم موضوع الأكشاك مع مراعاة خصوصية ذوي الشهداء والجرحى …؟  حروب الحدائق الخلفية.. بقلم: د. أيمن سمير  إردوغان وهرتسوغ.. العلاقة بـ"إسرائيل" غرام قاتل!  الإدارة الأميركية ستعلق 44 رحلة لشركات طيران صينية  طهران تطالب واشنطن برفع العقوبات وقبول "مسار منطقي" إن كانت جادة في التفاوض  الحسكة.. الاشتباكات بين «قسد» والتنظيم تواصلت بمحيط «سجن الصناعة» ومقتل العشرات ونزوح 4 آلاف عائلة  قريبا.. "واتساب" يطلق ميزة طال انتظارها  أزمة السجون تنفجر بوجه «قسد»: غزوة «داعشية» في الحسكة     

افتتاحية الأزمنة

روح العصر

الإنسان بجزأيه يمثل الغاية الأولى والأخيرة في هذه الحياة المعروفة لديه، لذا يكون متصلاً بالأبد، لأنه نافذة فريدة يطل منها

بين عالمين

يبدو طبيعياً أن نخوض غمار البحث في الأفكار المنجزة في العقل القديم، والمتداخلة بقوة مع عالمنا الجديد، مهما بلغت فترات

الوطن والميلاد

كائنان متحدان جمعهما الإنسان المعجزة الذي لم يقدر على تجاوز صفائهما، والذي يتجلى على كل شيء، وأحياناً تجدهما

مصداقيـة الأسـد

دعت المنشقين إلى نصفين من الداخل والعرب والأجانب للعودة رويداً إليه والتطبيع معه تدريجياً أو كلياً، لكن في

الناس متشابهون

يفكر الإنسان أحياناً بحكمة، لكنه يتصرف في كثير من الأحيان بحماقة عندما تتملكه لحظات ضعف نتاج مطاردة تلك الأفكار

حرب باردة جديدة

الصراع العالمي ليس بين الدول المتوسطة القوة أو الضعيفة أو المستضعفة، إنما بين الدول القوية التي تريد قضم بعضها، أو

السلفية السياسية

مطبخ السياسة يستند إلى أن مقياس الحق أداته القوة، وهذا ما تجسده ماهية السياسة التي تستند إلى النتائج العملية، والتي تنتج

هشاشة الثقافة العربية

عندما نتمسك بالفكر الضيّق، ونقتل أيَّ مساحة فيه قابلة للتطور، وفي الوقت ذاته، حينما لا نستطيع استيعاب أيّ فكرٍ آخر، أو

الشرق والغرب

الأمهات يلدن، اللحود تلتهم الصالح والطالح، لأن الموت ضرورة وحقيقة تحتاجها الحياة، من دونه كيف كنا؟ تفكروا

السياسة الاجتماعية

تغيير المجتمع بوساطة ذات المجتمع، ربما تكون عملية معقدة من خلال أنها شاملة وضرورية، إذا أردنا الدفع بمستوى التنمية وتحقيق تكامل

الحداثة والواقع العربي

أبدأ بسؤال: كيف نفكر نحن العرب؟ هل نفكر واقعياً في حاضرنا كي ننتقل إلى المستقبل؟ أم إن تعلقنا بالماضي يمنعنا من

الإبراهيمية اسمٌ لا ديانة

الحياة لا تُمنح مجاناً، تُبنى برويَّةٍ وهدوءٍ، وهي لا تحضر من فراغ، إنما من إرثٍ فكريٍّ ومعرفي، قبل أن يكون مادياً، الكل

لنتعارف من جديد

لا عجب إذا عجز الناس عن فهم بعضهم في هذا الزمن المادي الذي سار إليه الكثرة، والنادرون منهم عرفوا قيمة الحقيقة وقوتها،

الديمقراطية والرأسمالية

متلازمتان يحتاجهما أيّ نظام سياسي يسعى للنجاح، شريطة أن تتوافر لهما أسس وقواعد، أهمها الدولة المترابطة فيها

رسالة الأمة العربية

دعونا نلقِ نظرةً على عالم اليوم، فماذا نرى؟ أزمات متلاحقة متراكمة، آخذ بعضها برقاب بعض، لا يجدُ أحدنا لها مخرجاً، وكلما
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022