الأخبار |
الروليت والدومينو  قرابة مئة قتيل يومياً... ولا حلول: «وباء إطلاق النار» يجتاح أميركا  باريس تخسر حليف «مكافحة الإرهاب»: انقلاب تشاد لا يزعج الغرب  كيف قُتل إدريس ديبي... وإلى أين تذهب تشاد؟  لن يتم ترحيلهم دفعة واحدة والهدف هو تنظيم وجودهم … لبنان يبدأ أولى خطوات تفعيل ملف إعادة اللاجئين السوريين  دمشق وموسكو: الاحتلال الأميركي مسؤول عن الأزمة الإنسانية وعدم الاستقرار في سورية … «حظر الكيميائي» تتحضر لقرار عدواني جديد.. وروسيا: الأهداف جيوسياسية  نذر حرب في دونباس.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  استئناف مباحثات «فيينا» النووية الأسبوع المقبل: بحثٌ عن ضمانات!  شكاوى بخصوص قرار عدم توثيق عقود بالبيع قبل إيداع 5 ملايين في حساب المالك … مصدر في وزارة النقل: إشكاليات واجهت تطبيق القرار ومهمتنا تنفيذ قرارات الحكومة ولا يمكن منح أي استثناءات أو جوازات به  واشنطن: إغلاق روسيا للملاحة في البحر الأسود "تصعيد بلا مبرر"  زلزال قوي يضرب إندونيسيا  إسرائيل أمام أسوأ السيناريوات: أميركا عائدة إلى الاتفاق النووي  أندية أوروبا تتمرّد... «سوبر ليغ» يهزّ الوسط الرياضي  الذهب ينخفض مجدداً برفقة الدولار  بلاغ مهم جداً للحكومة.. عرنوس يمنع استخدام عبارة «أصولاً» … عدم رفع أي موضوع لجهة أعلى ما لم يستوجب القانون الحصول على موافقة هذه الجهة  البرازي: لست أنا من أرفع سعر المحروقات بل أوقع القرار فقط  رُقية عن بُعد..!.. بقلم: منى خليفة الحمودي  شارلي شابلن.. بقلم: حسن مدن  «منتدى الدفاع والأمن الإسرائيلي» يحذّر بايدن: الصفقة مع إيران «نكبةٌ» للتطبيع  الراكب يشتكي.. والسائق يتذمر … «تكاسي وفانات» تستغل الوضع الراهن وتتقاضى أجوراً «ملتهبة».. و«سرافيس وباصات» غير راضية؟!     

افتتاحية الأزمنة

الروليت والدومينو

لا أحد ينكر حجم ما جرى في سورية منذ عشرة أعوام، وما مرت به خلالها، وما أريد لها من خلال اصطناع خصوم لها، إن

الوحدة والانسجام

يشكلان الحدَّ الأدنى المشترك بين أبناء سورية القائمين من جماع مبادئ الديانتين المسيحية والإسلامية المستندتين إلى قواعد السلوك الأخلاقي وحسن المعاملة والبعد عن الرذائل واكتساب

ناقل الكفر كافر

لفت سمعي حوار جريء بين إعلاميين؛ سيدة وسيد، نقله صديق مشترك ضمن أزمتنا السورية، حيث كان ينقل الإعلامي ما يجري في المجتمع، ويتداوله الناس في البلد من خلل

الاقتراض من الشعب

بعد أن اشتد الحصار بكل أشكاله على الوطن المستنزف الذي وصل إلى تحت الخطوط الحمراء، وتجاوز كل الإشارات،

القبلة الكاذبة

وحقل الدم وكفن السيد المسيح، لو مضت الحياة بالناس هادئة رتيبة، وأضفت عليهم جميعاً هباتها المألوفة لتغيرت معالمها،

ملاقاة النور

يُحدث السلام، لن نعود إلى ما مضى، نحن على تضاد مع أولئك الذين يستخدمون سين التسويف لا سين التأكيد، نختلف معهم وما أكثرهم، كيف بنا نشيد الفنون، ونصنع في وجودنا

الأدب والثقافة

التمتع بهما يرسم صورة دائمة عن حضور مجتمع أو شعب أو أمة، وأدب الأمة لا ينتهي ببعض الكتب الجيدة، بل بمجموعة

الاستعمار والاستحمار

زرت منزل محتاج بغاية مساعدته، دلني عليه فاعلو الخير، منزل متواضع لفت نظري في بهوه الصغير كيسٌ شفافٌ مرميٌّ

الخيال بداية الخلق

لذلك هو مستمر، ومن دونه لا استمرار، يتخيل الإنسان ما يريد، ويشتهي ما يتخيل، وفي النهاية يعمل ما يريد، وعبء تجديد الحياة من الصعوبة بمكان

البروباغاندا

تخترق الأخلاقيات الإعلامية لتثير تساؤلات عديدة عن كيفية تعاملاتها مع القضايا الوطنية والكيفية التي تظهر بها في هذه

أمريكا والصين

الحاصل الزمني نستعرضه بعد أن انتهت أمريكا من الاتحاد السوفييتي وفرطت عقده، وحيّدت روسيا الاتحادية التي تهددها

التعبير عن المشاعر

أيها السوريون لا تنتظروا مُخلّصاً، ولا تبحثوا عن دين جديد، ولا عن أيديولوجيا، كل هؤلاء موجودون بينكم، أنتم بحاجة إلى

المرونة والجمود

جذور الإيمان تشير إلى السرعة في التقدير ثم العمل بعد فتح النوافذ وقراءة الممرات، يحدثان تغير المواقف القادمة من جديد

التربية العملية

تشهد انقلاباً تطويرياً هائلاً، بدأ منذ زمن في العوالم المتقدمة التي أخذت تحصد نتائجه الآن، وتستعد للانتقال إلى الغد، وهو يجري

الجاذبية الثائرة

واحدة من أهم خصائص الحب الذي يقترن فيه الخير مع الشر، والفضيلة بالرذيلة، والغيرية بالأنانية، والرحمة والحنان والتضحية بالجور والاستبداد والقسوة، وقليل
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021