الأخبار |
تحذير أمريكي لليونان بشأن الناقلة الإيرانية  الانتخابات الرئاسية في تونس.. تسونامي الترشحات ومزاعم تزوير التزكيات  أوهامُ مشروعِ الانتصارِ الإسرائيلي.. بقلم: د. مصطفى يوسف اللداوي  مصادر إعلامية: مسيرات الجيش السوري تمشط خان شيخون بعد فرار "النصرة"  سورية ليست أرضا ًمشاع لعربدة الإنفصاليين والأتراك والأمريكان.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  المقاومة تلعب على قيود إسرائيل الداخلية والإقليمية  طيران العدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء اللبنانية  هيئة شؤون الأسرى: سلطات الاحتلال تتعمد إهمال أوضاع الأسرى الصحية  معركة خان شيخون: طريق إدلب تمرّ من هنا  ريابكوف: موسكو لن تنجر وراء الاستفزازات الأمريكية ولن تسمح باقحامها في سباق تسلح جديد  كنانة القصير للأزمنة: أتمنى أن تعود ليالي الزمن الجميل بمعرض دمشق الدولي  الرئيس الأسد يعلن عن تغييرات إيجابية عسكرية وسياسية في سورية  باكستان تشيد بجهود ترامب للحد من التوتر في كشمير  بعد اجتماع استمر 14 ساعة.. التوافق على أعضاء مجلس السيادة الخمسة في السودان  إيران تصف موقف كوريا الشمالية من المفاوضات الأمريكية بالذكي  الخارجية الفلسطينية تدين مشاركة موظفين بالبيت الأبيض باقتحام الأقصى  مقتل 5 عناصر من "العمال الكردستاني" بضربات جوية تركية شمالي العراق  صحفية تشيكية: إنجازات الجيش العربي السوري في إدلب ستترافق مع حملة تضليل غربية جديدة  قوات الاحتلال تعتقل 14 فلسطينياً في الضفة الغربية     

مال واعمال

2018-07-22 17:46:31  |  الأرشيف

بعد سياسة” النأي بالنفس” .. الجار النادم إلى الحضن السوري

ناظم عيد – موقع الخبير السوري:
 إبان سنوات الحرب السورية مع الإرهاب رفع الجار اللبناني شعار سياسية ” النأي بالنفس” شعاراً وضعه لحياده المريب على لسان ميشيل سليمان صاحب الخصلة الانهزاميّة الشهيرة
 
مسؤولو ” الجار المسالم” بدأو استعدادات للاحتفاء بعودة “رئتهم السورية” إلى العمل، و هاهم يستعدّون لرحلة تملّق جديدة للجار الشمالي الذي شرع برسم أجندة جديدة لبوصلة علاقاته الاقتصادية، على خلفيات الانتصار بأحدث فصوله المتمثّلة بتحرير معبر نصيب الحدودي مع الأردن.
 
وربما لا يبدو اللبنانيون على استعداد لخسارات جديدة إضافية لما كبّدتهم إياها سياسة النأي بالنفس، خصوصاً و أنهم يحاولون الآن التصدّي لموجة الإفلاس التي وعدتهم بها وكالات التصنيف العالمي، كاقتصاد ريعي مهدد بالانهيار إزاء أية إجراءات استدراكي في الدول صاحبة الرساميل المودعة في بنوك” بلد غسيل الأموال” المتقدّم في المنطقة.
 
و إن كان الأردنيون قد أحصوا خسائرهم التي فاقت الملياري دولار جراء المقاطعة التي نفذوها مع سورية، بموجب إيعازات خليجية، و استنتجوا أن الخليجي و لا سيما السعودي لم يعوضوا لهم الخسارة ولميس الفاتورة المطلوبة ثمناً للموقف من سورية، فإن اللبنانيين اعتبروا أنفسهم أصحاب مبادرة براغماتية، و هام يحاولوا الالتفاف على ماضيهم القريب و فتح صفحة تجارية جديدة مع السوري، إن قبل الأخير بذلك وربما على مضض .
 
أحدث المؤشرات الراشحة من ” ديار الجار الحذر” أن وزير الاقتصاد اللبناني في حكومة تصريف الأعمال رائد خوري، رأى أنه يجب على لبنان السعي إلى عقد اتفاق مع سورية يسمح للمصدرين اللبنانيين بالوصول إلى أسواق أوسع في الشرق الأوسط من خلال الحدود السورية – الأردنية بعدما استعادت دمشق السيطرة على معبر نصيب الحدودي.
 
وفي تصريح أوردته وكالة “رويترز”، اعتبر خوري أنه من المهم أن يتمكن اللبناني من جديد بتصدير منتجاته الى الخارج عبر سوريا، واصفاً معبر نصيب الحدودي بـ”الشريان الحيوي” للإقتصاد اللبناني.
 
وأشار وزير الاقتصاد إلى أن الصادرات اللبنانية انخفضت بنسبة 35 بالمئة بعد اندلاع الحرب في سورية.
عدد القراءات : 2613

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019