الأخبار |
نقابة المحامين تستعد لإقامة دعوى على ترامب  "نحن نثبت کل شيء عملیا"... تهديد خطير من الحرس الثوري الإيراني  صراع جديد في جنوب اليمن... قطار التطبيع مع إسرائيل يصل لـ "أبواب عدن"  طهران تتهم الدول الأوروبية بالتواطؤ مع واشنطن في العقوبات  النفط تعدّل مدة تعبئة البنزين لجميع الآليات العامة والخاصة  البدء ببيع الخبز على البطاقة الالكترونية وفق نظام الشرائح  الخارجية: الحكومة الهولندية آخر من يحق له الحديث عن حقوق الإنسان بعد فضيحتها أمام شعبها بدعم تنظيمات إرهابية في سورية  الاقتصاد وتوترات «المتوسط».. بقلم: محمد نور الدين  مع فتح “حنفية” القروض.. طمع الصناعيين وظف أموالهم في أنشطة مخفية.. وترك ملف التعثر وسيلة ضغط  حصاد التطبيع.. حيفا بديلاً لمرفأ بيروت، وقناة السويس ستتضرر  ردا على خطوات الولايات المتحدة ضد "تيك توك".. الصين تتوعد بإجراءات ضد واشنطن  لأول مرة منذ 10 أشهر.. حاملة طائرات أمريكية تدخل إلى مياه الخليج  عاصفة نادرة في البحر المتوسط تضرب غرب اليونان  مسلسل استهداف الاحتلال: ضغوط لتسريع الانسحاب  لقاح الانتخابات الأميركيّة يترنّح  عندما يضعون الأرض العربية في بورصة الانتخابات الأميركية.. بقلم: عمر غندور  روسيا: الولايات المتحدة تواصل خنق سورية وشعبها اقتصاديا رغم الجائحة  لافروف: الولايات المتحدة لن تعترف بأخطائها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا  اليونيسف: جائحة كورونا جعلت 150 مليون طفل إضافي يقعون في براثن الفقر     

مال واعمال

2018-11-09 05:22:07  |  الأرشيف

لهذه الأسباب ارتفع سعر صرف الدولار في السوق السوداء.. وقد يستمر!

قال خبير اقتصادي إن ارتفاع سعر الصرف حالياً في السوق السوداء مقارنة مع سعر المصرف المركزي بفارق كبير، ليس بسبب إعادة فتح معبر نصيب، فالمعبر لم يكمل الشهر على افتتاحه، وهذه الفترة غير كافية لتحدد تأثيره على سعر الصرف أو على السوق بشكل عام.
ويوضح الخبير الاقتصادي د محمد العبدالله لصحيفة “الأيام” أن السبب الرئيسي لارتفاع سعر صرف القطع الأجنبي هو بدء دوران العجلة الاقتصادية مع تحرير معظم الأراضي السورية وعودة الأمان إلى مناطق كثيرة، ما يفتح أبواب إعادة الإعمار وبدء المعامل بالإقلاع.
ويرى العبدالله أن هذه الأسباب تدفع رجال الأعمال لشراء المواد الأولية والآلات من الخارج ما يجبرهم على اقتناء الدولار، لكن ما يصعّب الأمور -كما يقول- هي سياسة “المركزي” الضاغطة والمنغلقة، حيث لا يقدم “المركزي” التمويل الكافي الآن، ما يجبر التجار على الذهاب إلى السوق السوداء لمباشرة أعمالهم، لذلك ومع زيادة الطلب على الدولار، فمن الطبيعي أن يرتفع سعره في السوق الموازي وحتى إن وصل إلى ٥٠٠ أو ٥٥٠ وهذا قريباً سيحدث إذا ما استمر المصرف المركزي.
ويقترح الخبير الاقتصادي لعودة التوازن لصرف الدولار يجب على “المركزي” العمل باستراتيجية جديدة تكون ديناميكية أكثر، بحيث تتناسب مع بدء مرحلة إعادة الإعمار، وأن يعمل بعقلية منفتحة على الواقع الجديد، ولو بقي الطلب على الدولار -وهذا المتوقع- بهذا الحجم من دون تغيير “المركزي” لسياسته النقدية فلا يستبعد بعد عام أن يلامس سعر صرف العملة السورية مقابل الدولار أرقاما قياسية، لذلك على “المركزي” إيجاد استراتيجية واضحة تشجع رجال الأعمال على العودة، واتخاذ اجراءات تسهل أعمالهم وافتتاح أعمال جديدة.
 
عدد القراءات : 5997
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3530
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020