الأخبار |
في سابقة من نوعها.. أستراليا تنزع جنسية رجل دين إسلامي  قصور أمميّ عن معالجة الجذور: «ليبيا الجديدة» لم تولد بعد  الخرطوم لتل أبيب: حاضرون لمحاصرة المقاومة  "ميدل إيست آي": ترامب يعيق عودة بايدن إلى الاتفاق النووي الإيراني  كباش روسي ــــ تركي في جنوب القوقاز: قره باغ أمام تحدّيات اليوم التالي  ممنوع الدخول.. بقلم: سارة عبد الرحمن الريسي  لافروف: التدخل الأمريكي في سورية والعراق وليبيا أدى إلى انتشار الدمار والخراب في تلك الدول  أولمبياد طوكيو… الاستحقاق الأبرز لرياضيينا في العام المقبل وتوقع بزيادة عدد المتأهلين  تحسبا للموجة الثانية من تفشي "كورونا"... بيان من الحكومة المصرية بشأن غلق المساجد  بايدن يطوي صفحة “أمريكا أولاً” التي اتبعها ترامب: بلادنا عادت ومستعدة لقيادة العالم  عدوان إسرائيلي باتجاه جنوب دمشق أسفر عن خسائر مادية  غوتيريش قلق بشأن إقليم تيغراي ويوجه طلبا للطرفين المتصارعين في إثيوبيا  لخلل في التنسيق والتعاون..خريجون دون وظائف.. وسوق العمل دون فرص؟!  الحكومة توجه وزاراتها لإعداد خططها الإسعافية للعام القادم  وزير الصحة: الإصابات بـ«كورونا» بازدياد ولا قرار بالإغلاق الجزئي حتى الآن  21 ديسمبر المقبل.. المشتري وزحل في مشهد لم يحدث منذ 800 عام  إدارة بايدن.. حضور نسائي كبير وبمناصب حساسة لأول مرة  لقاح «سبوتنيك 5» الروسي ضد كورونا بـ20 دولاراً وأرخص 3 مرات من غيره  الصين ترد على البابا فرنسيس بشأن الإيغور  انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي     

مال واعمال

2019-09-30 03:15:37  |  الأرشيف

نتائج حملة «التموين» لمواجهة الغش والتلاعب في الأسواق … مدير حماية المستهلك: 85 بالمئة من فواتير تجار الجملة صحيحة!!

صرّح مدير مديرة حماية المستهلك في وزارة «التموين» علي الخطيب لـ«الوطن» بأن الحملة التي أطلقتها الوزارة تحت عنوان «معاً في مواجهة الغش والتلاعب بالأسواق» مؤخراً أنجزت الخطوة الأولى التي وضعت ضمن خطة عملها، والمتمثلة بالتأكد من مدى مطابقة الفواتير المتداولة من قبل تجار الجملة وبائعي المفرق.
وأوضح أن الحملة توجهت إلى مراكز تجار الجملة ومستودعاتهم، لكونهم حلقة الوساطة الأساسية بين المستورد والمنتج وبائعي المفرق، ولكونها المرجع الأساسي في البيانات المتعلقة بحجم توافر المواد وكمياتها وأسعارها، مع تنقلها من حلقة تجارية إلى أخرى، ولكون تاجر الجملة ملزماً بتداول الفواتير مع المستوردين والمنتجين وملزماً أيضاً بمنح الفواتير لبائعي المفرق، ولذلك يعتبر تاجر الجملة هو الحلقة الأساسية في تداول الفواتير بين باقي الحلقات التجاري.
وأوضح أن الوزارة سعت من خلال هذه الحملة للتأكد من دقة الأسعار التي يتم تداولها عبر الفواتير ومدى مطابقتها مع الأسعار التي تعرض للبيع المباشر في الأسواق، إذ يكثر الحديث بين بائعي المفرق بأن تجار الجملة هم من رفعوا أسعار المواد، وهو كبائع مفرق ملزم بالبيع وفق هذه الأسعار وإضافة هامش الربح عليها، وبالمقابل فإن تجار الجملة يؤكدون بأنهم يمنحون فواتير بأسعار نظامية ولم يقوموا برفع الأسعار.
وبين الخطيب أنهم اطلعوا على فواتير تجار الجملة بهدف التأكد إن كانت مطابقة أو مخالفة، وتم تنظيم عدد من الضبوط بحق تجار الجملة المخالفين للفواتير، وقد لمست الوزارة من خلال هذه الجولة بأن فورة الأسعار الأخيرة التي حدثت كانت آنية ولمدة مؤقتة، إذ إن الأسعار بنسبة 85% مطابقة للفواتير المتداولة حالياً وهي مستقرة، مع ملاحظة مهمة جداً ولها دور أساسي في استقرار الأسعار، وهي توافر جميع السلع والمواد وبأنواع وأصناف متعددة ومن عدة مصادر، وهذا التنوع يساهم في تحقيق المنافسة بين التجار واستقرار الأسعار وفق سياسية العرض والطلب، وهو عكس ما يجري عند احتكار السلع والتحكم بأسعارها.
وأشار الخطيب إلى أن السلع والمنتجات الموجودة حالياً في الأسواق هي مستوردة أو منتجة محلياً، أما بالنسبة للمواد المجهولة المصدر والمهربة فهي بشكل أساسي لا توجد في مراكز تجار الجملة وفي مستودعاتهم، وإنما يتم تداولها سراً بين الموزع الرئيسي لها وبائع المفرق بشكل مباشر وبكميات قليلة لأن عمليات نقلها وتوزيعها بكميات كبيرة تعتبر مكشوفة وسهلة الضبط.
ولفت إلى أن الحملة على المواد المجهولة المصدر والمهربة والتي بدأت منذ بداية العام لا تزال مستمرة وقد حصدت نتائج جيدة، حيث كان عدد ضبوط المواد المجهولة المصدر في الأشهر الأولى من العام يصل لحوالي العشرين ضبطاً يومياً، على حين حالياً انخفض عددها لقرابة خمسة ضبوط في الأسبوع الواحد، وذلك نتيجة الإجراءات الشديدة والصارمة التي اتخذتها الوزارة من خلال مديرياتها في المحافظات، وكانت تصل إلى إغلاق المحلات بالإضافة إلى الضبط القانوني، مؤكداً أن هذه الحملة مستمرة ولن تتوقف للحد من هذه المواد مجهولة المصدر إلى أقصى حد ممكن.
وأوضح الخطيب أن الحملة على التلاعب بالأسواق سوف تقوم في الخطوة التالية بالتوجه بدوريات استقصائية غير معلنة على بائعي المفرق للتأكد من مطابقة أسعار البيع النهائي مع الفواتير الممنوحة من تجار الجملة، وذلك لضبط الأسعار ومنع الغش والتلاعب في أسواق المحافظات، وعند إجراء هذه الخطوة سيتم تقييمها والانتقال للخطوة التي تليها والتي سيعلن عنها في حينها.
الوطن
عدد القراءات : 6186

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3534
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020