الأخبار |
العقيدة العربية  لعدم إجراء فحوص ما قبل الزواج.. 40 حالة تلاسيميا جديدة في حماة العام الماضي  الخارجية الروسية: موسكو وأنقرة تؤكدان التزامهما باتفاقات إدلب  صفقة القرن..هذا ما جناه «وادي عربة» على الأردن  أكبر انخفاض في إصابات «كورونا»: بات بالإمكان التقاط الأنفاس!  بومبيو في أفريقيا: لا أمن مِن دون استثمارات  اليمن... التوصل لاتفاق تهدئة بين القوات المشتركة و"أنصار الله" في الحديدة  التحول الإستراتيجي: تحرير إدلب.. بقلم: محمد عبيد  استثمار الادخار.. بقلم: سامر يحيى  تجاوزت حدود الوطن إلى المغترب ودول عربية … بمشاركة رسمية وشعبية.. فرحة انتصارات الجيش تعمّ حلب ودير الزور  الأمم المتحدة تصعّد مزاعمها حول عملية الجيش بريفي حلب وإدلب!  أسطوانة الغاز بـ16 ألف ليرة وبيدون المازوت بـ11 ألفاً في الأكشاك على طريق حمص ـ طرطوس  انتخابات في غرفة صناعة دمشق وريفها: الحلاق أميناً للسرّ والمولوي خازناً  إسرائيل تتحول إلى “بائع مياه”!!  بعد تحرير حلب.. هذا مصير الارهابيين ومن يراهن عليهم  تقرير: الخطة الاستيطانية الجديدة في القدس الشرقية تتناقض مع "صفقة القرن"  عادل عبد المهدي يحذر من دخول العراق في فراغ دستوري جديد  رئيس مجلس النواب الليبي يحدد 12 نقطة لإنهاء أزمة البلاد  مصر.. راقصة تتسبب في إقالة مدير مدرسة وفصل 22 طالبا     

مال واعمال

2020-01-17 18:40:28  |  الأرشيف

لا احد يشتري ولا أحد يبيع ؟فمن المتهم الرئيسي بهذا التلاعب الخطير بسعر الصرف؟

إذا اردت بيع الدولار ب ١١٠٠ ليرة سورية فلن تجد من يشتريه منك وإذا أردت أن تشتريه فسوف تلاقي الويلات كي ترى من يبيعك؟إذاً أين هي المشكلة ولماذا نشهد مانشهد من ارتفاع في سعر الصرف طالما أننا أمام ركود كامل أو شبه كامل في تعاملات الدولار؟
 
ومن يقف خلف هذا التلاعب الخطير في سعر الصرف المصحوب بجنون تسعيري مع كل زيادة؟المتهم الأساسي هم الصيارفه والمضاربون المرتبطون بالضرورة مع اصحاب الصفحات والمواقع بالاضافة للتجار الحيتان الذين قبضوا المليارات بين عشية وضحاها نتيجة تخزين وبيع المواد باسعارهم الحرة التي عمي عنها التموين أو أعمي عنها كما يقال ؟
الصفحات غير معروفة المصدر تنشر اسعار الصرف على مدار الساعه وكما يحلو لها وبدون أي رقابه فلماذا لا تلاحق الصفحات التي تنشر تسعيرات ينكرها المسؤولون في كل مناسبه عبر اعتبارها وهيمة وغير حقيقية؟
طبعا وبسبب غياب جهات رسمية تعطي التسعير الحقيقي الذي يجب أن يلتزم به الجميع فاننا مجبورين على التصديق والتعامل مع هذه الاسعار على أنها حقيقية؟
اقرأ المزيد في قسم الاخبار
ايقاف هذه الصفحات عن التسعير لتتولى هذه المهمة صفحات رسمية سيكون بداية حل متواضع لان سعر الصرف يعتمد بشكل اساسي على السمعه والاشاعه والخوف من الخسارة والطمع في الربح؟وكذلك عدم السماح لاي تاجر كبيرا كان أم صغيرا باعتبار ماينشر من سعر صرف أنه سعر حقيقي يبرر له التسعير بموجبه وهذا لن يكون بالشعارات بل عبر بسط زراع رقابه فعليه تتدخل بها جميع الجهات المعنية بحماية الاقتصاد الوطني ..
الدكتور مهند فائز نصرة
عدد القراءات : 3393

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3510
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020