الأخبار |
مدفيديف: وزيرة الخارجية الألمانية حمقاء مفيدة  عشرات الآلاف يتظاهرون ضد نتنياهو في "تل أبيب" ومدن أخرى  ردّ على هجمات مسلحي أنقرة في تادف.. ومخاوف عين العرب من غزو تركي تتصاعد … الجيش يحد من خروقات «النصرة» في «خفض التصعيد»  لاجئ سوري في بريطانيا: لم أحصل على أموال منذ أشهر لتأمين الطعام!  فساد بـ 8 مليارات ليرة في وزارة الكهرباء.. والوزير يحيل الموضوع إلى التفتيش … فروقات أسعار لبعض المقاولين وحجز احتياطي ومنع سفر لأكثر من 14 مديراً وعضو لجنة ومديراً عاماً سابقين  التموين: دورياتنا بالمرصاد! … مصنعو ألبان وأجبان يحتالون على الأسعار بغش المادة  وصول باخرة محملة بمليون برميل من النفط الخام … مسؤول في «محروقات» لـ«الوطن»: تحسُّن في زمن استلام رسالة البنزين حتى 12 يوماً  ترامب يطلق حملته الانتخابية ويقول إن بايدن "وضع البلاد على طريق التدمير"  مقتل 7 أشخاص بإطلاق نار على زوار وعمال حانة في المكسيك  رئيس الأرجنتين: أمريكا اللاتينية لا تخطط لإرسال أسلحة إلى أوكرانيا  دبابات الناتو في أوكرانيا: مقدمة لحرب بين الولايات المتحدة وروسيا  الجولاني للفصائل: مصيركم إلى أوكرانيا.. أنقرة - دمشق: استماتة أميركية لعرقلة التفاهم  موسكو: أي محاولة لاستبعادنا من الرياضة الدولية «ستفشل»  جنرال أمريكي: سندخل في حرب مع الصين خلال عامين  موسكو تدعو واشنطن إلى الكف عن التدخل في شؤونها  قناة: مكتب التحقيقات الفيدرالي يصادر مفكرات بايدن بعد تفتيش منزله  بنك يغرّم موظفيه مليون دولار عند استعمال «واتساب»  عين الرقيب.. بقلم: بشار محمد     

مال واعمال

2020-10-03 04:31:12  |  الأرشيف

بعض مما يكتنف الأسواق من مظاهر الغش والتدليس

يكتنف أسواقنا الكثير من المفارقات منها ما خفي، ومنها ما ظهر لنا خلال جولة لـ”البعث” على الأسواق، التقطت بعضاً منها لتضعه بين يدي القارئ بكل أمانة حتى لا يقع في فخّ غدر من تسوّل له نفسه كسب الربح على حساب صحة الآخرين، وإليكم ما في جعبتنا….
احذروا التقليد
يباع بعض من السلع والمواد الاستهلاكية غير الغذائية المرتبطة بصحة الإنسان وبأسعار مغرية على قارعة الطريق دون رقابة أو تحذير من شرائها كحد أدنى مثل النظارات الشمسية ذات المنظر الجذاب لشريحة الشباب ولاسيما المراهقين منهم الذين يُقبلون على شرائها مغرمين بأسماء ماركاتها المقلّدة للماركات الأصلية، جاهلين أو متجاهلين مدى خطورتها على عيونهم لأن عدساتها غير مصنّعة ومعالجة بشكل صحي يحمي العين من أشعة الشمس.
أحد الشباب أكد أنه اشترى نظارة من إحدى البسطات المنتشرة بسعر 1000 ليرة سورية فقط وشعر بعد يومين من ارتدائها بألم في عيونه وصداع في رأسه نتيجة عدم صقل العدسات بشكل صحيح.
لذا نهيب بالجهات المعنية أن تضع هذا الموضوع على أجندتها للمعالجة الفورية ومتابعة ومراقبة الباعة المنتشرين في أغلب أحياء وحارات المحافظات والمدن السورية بهدف تنظيم بيع هذه السلعة.
غير مستغرب   
بات مألوفا لأي زائر إلى أغلب محلات المواد الاستهلاكية اليومية تموضع سلع المنظفات الكيماوية بين نظيراتها الغذائية دون فصل بعضهما عن الآخر كلٌّ على رف، ولاسيما أن بعض المنظفات يُباع بشكل “فرط” وغير مغلف كمسحوق الغسيل الذي يُعرض مكشوفاً إلى جانب الخضار والفواكه والرز والسكر… وكأن القصد من وراء هذا العرض الفسيفسائي تعقيم المواد الغذائية عبر الأثير قبل تناولها!.
السمك بسعر الفجل!
تزخر أسواقنا على مدار العام بأنواع كثيرة من الأسماك المستوردة والمعدة مباشرة للقلي وبأسعار تنافس أسعار الأسماك المنتجة محلياً، ما يثير تساؤلات حول هذه المعادلة… فإما أسعار السمك المحلي غير منطقية وكل من صيادينا وتجارنا يربحون فاحش الأموال، وإما أن المستورد يشتبه بصحتها وسلامتها وأمانها على الصحة!.
وكذلك العسل!
كسر بعض باعة العسل سعره الذي يتراوح في أدنى حالاته بين 15000 – 20000 ليرة سورية للكغ متجرئين على بيعه بسعر 2000 ليرة سورية، ليُصدم كل من اشترى أن لا علاقة لعسله بالعسل المعروف سوى بالحلاوة وليكتشف أنه ضحية بائع غدار.
ومن الطرائف التي حصلت في هذا السياق ابتكار بعض الباعة أساليب تسويقية عالية الخبث حيث يتجولون بسياراتهم الخاصة في الحارات السكنية ويستوقفون المارة ليعرضوا عليهم عبوة من العسل “المغشوش طبعاً” كصدقة عن روح أحد موتاهم بهدف كسب ودّ وعاطفة الضحية المستهدفة، وبعد أن يقبل صدقتهم يستميحونه عذراً بأن بنزين سيارتهم قد نفد ويطلبون منه مبلغ 4000 ليرة سورية كحد أدنى ليتزودوا بالوقود ويتابعوا مهمّتم الإنسانية الصادقة على اعتبار أنهم تصدقوا بما يمتلكون من أموال دون احتساب خط الرجعة!
البعث
عدد القراءات : 6649

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3572
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023