الأخبار |
«لقاءات إسطنبول» تحل عقدة الانتخابات: جدول تنفيذي للمصالحة ينتظر التصديق  “Theguardian” تكشف الدور “الخفي” الذي تلعبه السعودية لإقناع دول بالتطبيع.. مقابل طائرات فتاكة ومكانة خاصة في واشنطن  إنهم “يحجون” إلى اسرائيل.. على جثث اهلهم!.. بقلم: طلال سلمان  زيادة حالات إفلاس الشركات في العالم بمقدار الثلث  سرقة قطرات من دم البابا الراحل بولس الثاني في إيطاليا  رغم كثرة الورشات.. تطوير مناهج “المدارس الدامجة” لايزال حبراً على ورق!  مايا الجلاد: الرياضة دعمت شخصيتي وجعلتني أكون قوية وهادئة  البيت الأبيض يغسل قذارة نتنياهو  واشنطن لبغداد: التطبيع مع إسرائيل مقابل الانسحاب  مايك بومبيو يتوجه إلى اليونان بالتزامن مع أزمة شرق المتوسط بين أثينا وأنقرة  المصالحة الفلسطينية.. الإعلان النهائي عن التوافق الوطني قبل مطلع أكتوبر  موسكو: الحملة ضد اللقاح الروسي تأخذ أبعادا غير مسبوقة  إيران و«الحرب الصامتة»: لن نمنح ترامب ورقة رابحة  مادورو يدعو دول العالم للتحرك ضد عقوبات واشنطن  واشنطن تهدّد بإغلاق سفارتها: أوقفوا استهداف مصالحنا  بيلاروسيا.. لوكاشنكو يؤدّي اليمين: واشنطن وأخواتها ينزعون شرعيّته     

فن ومشاهير

2020-08-11 05:49:18  |  الأرشيف

يارا عاصي: لإعلام.. مهنة من لا مهنة له والشكل والواسطة أهم من المضمون..!

كانت طفلة عندما أحبت مهنة الإعلام وبدأت رحلته في عالمه بالدراسة الأكاديمية والحصول على شهادة الاختصاص والعمل، لتبدو عليها علامات الجرأة والإقدام، مواصلة مسيرتها الإعلامية بطموح أكبر ومتسلحة بإرادة إبداعية، الإعلامية السورية  في إذاعة وقناة سوريانا أف أم يارا عاصي ترفض التنظير وفرض الوصاية على المشاهد وفي الوقت نفسه تحترم عقلية المتلقي وخياراته .. معها كان هذا الحوار لتقديم ملامح وجه إعلامي وتلفزيوني من الجيل الجديد.. 
 
 *- لماذا اخترت العمل بالإعلام؟ 
الإعلام شغفي منذ الطفولة وأتممت شغفي بدراستي وتخرجي من كلية الإعلام 
 
*- كيف كانت البداية وما هي أهم المحطات المهنية؟ 
 بداياتي كانت العمل في المواقع الإلكترونية بوزارة الإعلام ثم العمل في قناة سما وسورية دراما وإذاعة وقناة سوريانا 
 
*- هل تجدين في مجال الإعداد والتحرير الاخباري ما يلامس شخصيتك؟ 
طبعا العمل بمجال الإعلام بكل جوانبه عمل ممتع والمجال الاخباري يتيح لي فرصاً كثيرة في الحياة من خلال الاحتكاك بالمجتمع واهتماماته وهذا ما يعكس شخصية يارا 
 
*- ما أهمية أن يكون المذيع هو المعد والمقدم للبرنامج؟ 
أهميته تكمن بأن يكون المذيع على دراية كاملة بكل تفاصيل المادة التي يقدمها وهذا ما يعكس شخصيته من خلال إنجازه للمادة وأرى كل مقدم عليه اتباع هذه الخطوات ليحصل على نتيجة ناجحة وبالنهاية المذيع سيفهم عمَّ يتحدث ويعرف كيفية التعامل مع أمور طارئة أو مداخلات مفاجئة قد تحدث أثناء بث البرنامج .  
 
 *- برأيك..هل مذيع الأخبار آلة ملقنة؟ 
على العكس هناك مقومات كثيرة يجب توافرها فيه كي يجيد تقديم الأخبار ويستحق العمل في هذا المجال كأن تكون لغته العربية قوية ولديه نفس عميق لقراءة الأخبار ودرجة تركيز عالية وأن يبين للمشاهدين أنه متفاعل مع الخبر عبر تعابير وجهه 
 
 *- كثيرات انتقلن من التحرير لتقديم الأخبار والبرامج فهل ستكونين منهن أم أن طموحك سوف ينتهي هنا؟ 
طبعا أتمنى أن أكون يوماً ما منهم.. فالطموح بداخل الإنسان لا ينتهي فكيف إن كان أكاديمياً بهذه المهنة، فبالتأكيد لن يقف هنا 
 
*- ما الذي تتمنين تقديمه في المرحلة المقبلة؟ 
أنا عملت سابقاً في المجال الفني والسياسي وأتمنى أن أقدم برامج تلامس هموم المواطن بشكل عام 
 
*- برأيك هل المظهر والشكل مهمان لاختيار المذيعة؟ 
بالتأكيد المظهر مهم لكنه ليس كل شيء بل يشكل 30% فقط من حضور المذيعة والباقي تعتمد فيه على ثقافتها ودرجة معرفتها التي تقربها من الناس وهنا أحب أن أوضح أن المشاهد بإمكانه أن يفرق بين المذيعة التي تعتمد على مظهرها فقط وبين تلك التي تسعى إلى توصيل رسالة حقيقية تهم المشاهدين . 
 
*- ما أبرز التقارير التي أعددتها؟ 
 أعددت تقارير فنية كثيرة في مجال الفن والسياسة وكلها لها أهميتها.. التقرير تعود أهميته للحدث الواقع في لحظته كما أنّ لكل حدث أهميته 
 
 *- ماذا أضاف لك عملك في إذاعة وقناة سوريانا أف أم؟ 
 أقل ما يوصف به أنه تجربة رائعة ..أضاف لي الخبرة في كل المجالات فالإذاعة بالنسبة لي هي المجال الأهم 
 
*- العمل بمجال الأخبار يتطلب الكثير من الوقت والجهد على مدار اليوم، فما تأثير ذلك في علاقتك بحياتك الاجتماعية؟ 
العمل الإعلامي بشكل عام يتطلب جهداً أكبر من أي مجال أخر لذا حدّ من علاقاتي الاجتماعية خارج العمل الإعلامي وبالمقابل يحصل الاعلامي على جمهور أكبر هي علاقة عكسية ان أردنا القول.. 
 
*- هل صحيح كما يقال بأن مهنة الإعلام أصبحت مهنة من لا مهنة له؟ 
نعم.. للأسف ازدادت في الآونة الأخيرة وأصبحت الكثير من وسائل الإعلام يعتمدون على الشكل والواسطة لا المضمون وهذا سبب ظلماً كبيراً للأكاديميين وأصحاب الموهبة. 
 
*- وكيف ترين الإعلام السوري حالياً؟ 
مازال بحاجة للمزيد من العمل والجهد  
 
 *- نلاحظ أن البرامج تكرر نفسها .. فما السبب? 
الإعلام مجال واسع وفي سورية مبدعين في هذا المجال يظهر إبداعهم خارج سورية.. طبعاً السبب يعود للقائمين على الإعلام فهم من يحدون من قدرة الإعلامي على العطاء 
 
*- ما هي الطريقة برأيك لينتعش الإعلام من جديد؟ 
أن يأخذ الإعلامي حقه باختياره لبرامجه وأن يعطى فرصة ليطور ويثبت نفسه متناسين الواسطة والمتطفلين بأن يصبح لهذه المهنة حماية من المسؤولين والقرارات الجائرة التي تؤخذ بحق أي اعلامي يعلو صوته 
 
*- ما رسالتك التي تحاولين إيصالها من خلال عملك؟ 
أي معلومة تقدم من خلال برنامج هي رسالة حتى لو كان برنامجاً ترفيهياً ورسالتي أن أكون واقعية فبقدر ما أكون واقعية بقدر ما أكون قريبة من الناس 
 
*- شخصيات تدينين لها بالفضل في تميزك الإعلامي؟ 
الشخص الوحيد الذي يعود الفضل له وكان مثلي الأعلى وزير الإعلام السابق المرحوم عمران الزعبي 
 
*- لك حضور فعّال على مواقع التواصل الاجتماعي وأبرزها الفيسبوك، فما الهدف؟ 
هدف كل إعلامي من السوشال ميديا جذب الجمهور من خلال أي وسيلة أو معلومة يقدمها تفيد هذا الجمهور وخاصة في وقتنا الراهن 
 
*- ما مدى علاقتك بالرياضة، هل أنت من عشاقها؟ 
عملي حد من علاقتي بالرياضة بسبب التفرغ له لكن منذ فترة عدت للرياضة لأنها شيء أساسي مهم في حياتنا فهي عامل مساعد لتفريغ الطاقات السلبية ولن أعود للانقطاع عنها..  
 
*- ماالرياضة التي تمارسينها؟ 
الأيروبيك واللياقة البدنية والسباحة 
 
 *- والفريق الذي تشجعينه؟ 
أنا لست من متابعي الفرق الرياضية بسبب ضيق الوقت ولكنني كسورية أتمنى لأي لاعب أو فريق سوري أن يكون في المقدمة 
 
*- من أين اكتسبت قوتك؟ 
الحياة هي أكبر مدرسة لنتعلم منها كل شيء 
 
*- ما أبرز نقاط ضعفك ومم تخافين؟ 
نقاط ضعفي طيبة القلب فهي لا تصلح للجميع ولا أخاف إلا من الله 
 
*- أصعب موقف مرّ في حياتك؟ 
أصعب موقف مررت به ولا أتمناه لأي شخص هو وفاة والدتي رحمها الله 
 
صفوان الهندي 
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏جلوس‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏جلوس‏ و‏أحذية‏‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏‏جلوس‏، ‏قبعة‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏قبعة‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏
 
 
عدد القراءات : 4902

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020