الأخبار |
العرّي يدوس بأقدامه حرمة الأماكن المقدّسة.. ابن سلمان يحوّل السعودية إلى دارٍ للبغاء  حريق هائل في سفينة تابعة للبحرية الأمريكية في سان دييغو  احتقان بين “جهاديي” إدلب.. والجيش السوري يحضر لعمل عسكري لتأمين الطريق السريع “M4”  النواب حائرون .. يتساءلون !!.. بقلم: سناء يعقوب  هل يشتري المال السعادة؟.. دراسة تنهي عقوداً من الجدل  هبة أبو صعب: الجودو .. ضرورية للفتاة أكثر من الشباب  هل من حروب ستشتعل قبل نهاية العام.. أين ولماذا؟!  وفاة عروس في موسكو أثناء حفل زفافها لسبب لا يخطر على بال  توقيف إسرائيليَّين في صربيا... والاحتجاجات تتواصل  تجار يروجون الشائعات لشراء الأبقار المصابة بالجدري بسعر بخس!  مقتل 4 جنود باكستانيين في اشتباك مع مسلحين  ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات والانهيارات جنوب غرب اليابان إلى 70 شخصا  رسائل «الفتح الثاني»: آيا صوفيا بوابة إردوغان إلى «العالميّة»  "سورية ما بعد الحرب"..“تراجع المؤشرات التعليمية وتغير التركيبة العمرية” أهم نتائج دراسة حالة السكان  وفق ما تقتضي المصلحة الوطنية.. بقلم: سامر يحيى     

صحتك وحياتك

2020-06-05 05:26:16  |  الأرشيف

لقاحات كورونا.. أين أصبح “حلم البشرية”؟

يقترب فيروس كورونا من مليونيته السابعة في عدد الاصابات حول العالم، فيما سجل عداد الوفيات حصيلة بلغت 393.42 حالة وارتفعت حالات التعافي من الفيروس التاجي الى 3.244.574.
وفي آخر مستجدات انتشار الفيروس، ارتفعت حصيلة الوفيات من جراء فيروس كورونا إلى أكثر من 34 ألفاً في البرازيل، لتصبح ثالث أعلى نسبة في العالم، متجاوزة بذلك عدد الوفيات في إيطاليا، وفقاً للأرقام الرسمية
وذكرت وزارة الصحة أن البرازيل سجلت رقما قياسيا جديدا من الوفيات بسبب الفيروس، بلغ 1473 وفاة خلال 24 ساعة، ليصل إجمالي عدد الوفيّات في البلاد إلى 34,021 من أصل 614,941 إصابة.
وسجلت إيطاليا من جهتها 33,689 وفاة من أصل 234,013 إصابة.
بدورها، سجلت الولايات المتحدة مساء امس 1021 وفاة من جراء فيروس كورونا المستجد، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجمالي الوفيّات الناجمة عن الوباء في هذا البلد إلى أكثر من 108 آلاف وفاة، بحسب حصيلة أعدّها جامعة جونز هوبكنز.
وأظهرت بيانات الجامعة، التي تُعتبر مرجعاً في تتبع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، أن عدد المصابين بالفيروس في الولايات المتحدة تخطى 1,870,000 مصاب. وأُعلن تعافي 485 ألف شخص.
والولايات المتحدة، بفارق شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضرراً من جرّاء جائحة كوفيد-19، سواء على صعيد الإصابات أو على صعيد الوفيات.
ويخشى خبراء الصحة في الولايات المتحدة من موجة تفش جديدة للوباء في الأسابيع المقبلة، بسبب التظاهرات الحاشدة التي سجّلت في أكثر من 140 مدينة أميركية.
واعلنت وزارة الصحة المغربية، تسجيل ارتفاع جديد في إصابات كورونا بواقع 81 حالة مؤكدة خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 8003 حالات.
وأعلنت وزارة الصحة، أن “مدينة مراكش سجلت 31 إصابة مؤكدة في بؤرة عائلية كبيرة مرتبطة بحالة سجلت في الأيام الماضية”.
وفي سياق متصل، أعلنت السلطات الصحية الصينية عن تسجيل 5 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في البر الرئيسي للبلاد، و3 حالات لا تظهر عليها أعراض المرض.
وأفادت لجنة الشؤون الصحية الوطنية، بأن الحالات الـ5 تم رصدها لدى أشخاص قدموا إلى الصين من الخارج.
ووصل العدد العام للإصابات بالفيروس في الصين حتى الآن إلى 83027 بينها 4634 وفاة.
من جهتها، أعلنت وزارة الصحة المكسيكية، تسجيل رقم قياسي في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد، عقب إعلانها عن 4 آلاف و442 حالة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.
وأشارت الوزارة إلى أن الأعداد الجديدة المسجلة رفعت إجمالي الإصابات بالبلاد ليصل إلى 105 آلاف و680 حالة.
وتابعت: “تم تسجيل 816 حالة وفاة جديدة، ليصل الإجمالي إلى 12 ألفا و545 حالة وفاة”.
من حهة اخرى، أعلن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أن أكثر من 20 مليون يمني يعانون من الجوع المزمن، وعرضة للإصابة بفيروس كورونا.
وكتب البرنامج على “تويتر”: “هناك ‏20.1 مليون يمني يعانون من الجوع المزمن ومعرضون للإصابة بفيروس كورونا”.
وأضاف: “نثمن عاليا دعم شركائنا لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن للحفاظ على سبل عيش ‎اليمنيين، ما يسهل حصولهم على الغذاء والرعاية الصحية”.
من ناحية اخرى، دقت رابطة الشعوب الأصلية في البرازيل ناقوس الخطر، مع ارتفاع معدل الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا بين الشعوب الأصلية، لأكثر من 5 أضعافه في شهر واحد.
وأكدت منظمة APIB التي تجمع تحت مظلتها 305 قبائل في البرازيل، أن حصيلة الوفيات بفيروس كورونا بين السكان الأصليين بلغت بحلول الأول منحزيران الجاري 182 حالة، بعدما كانت عند 28 في نهاية نيسان الماضي.
وقال أحد سكان قرية سورورو التي يقطنها شعب إتاماريه سوروي، إن الفيروس أودى مؤخرا بحياة أحد شيوخ القبيلة وأصاب العديد من السكان، حيث أن الحكومة البرازيلية لم تزود القبيلة باختبارات الكشف عن الفيروس.
وتتناقض البيانات المقدمة من الحكومة البرازيلية مع تلك التي تصدرها APIB، حيث أكدت السلطات المركزية وفاة 59 شخصا من الشعوب الأصليين في المحميات بالمرض.
ويخشى الأطباء من أن المجتمعات الأصلية في البرازيل التي لا تتوفر لديها الرعاية الصحية الأساسية، باتت معرضة لخطر الاندثار بسبب تفشي الفيورس فيها.
وفي سياق آخر، تحاول الدول والمنظمات والمؤسسات الدولية، البحث عن دواء و لقاح يكبح جماح الفيروس.
وقد ذهبت هذه الدول في اتجاهات عديدة، فتمثل الاتجاه الأول في الاستعانة بالعقاقير المستخدمة في علاج أمراض أخرى مثل إيبولا والملاريا والإيدز وفيروس سارس، وميرس وغيرها.
وعلى رأس الأدوية المستخدمة في هذا السياق يأتي هيدروكسي كلوروكين، المستخدم في مكافحة الملاريا، وذلك رغم دراسات نبهت إلى مخاطر بشأنه.
ورمديسفير المستخدم في علاج فيروس إيبولا، ودواء أفيغان الياباني المضاد لفيروسات الإنفلونزا.
وفي الوقت ذاته، ظهرت تجارب أخرى، مثل لجوء دول على رأسها الإمارات العربية المتحدة للعلاج ببلازما دماء المعافين، وسجلت حالات شفاء كثيرة.
وفيما يختبر العالم الأدوية، لم يتوقف السعي لإيجاد لقاح لكورونا، وأثبتت بعض اللقاحات نتائج تبعث على التفاؤل.
وفي هذا السياق برز لقاح من جامعة أكسفورد البريطانية، اعتمد فيه العلماء على توظيف تقنية استخدموها ضد فيروسات سابقة.
أما في الولايات المتحدة، ووفقا للمعهد الوطني للحساسية والامراض المعدية، فإن لقاح كورونا سيتوفر في حدود نهاية العام الحالي.
وفي الصين أعلن عن إيجاد لقاح تم تجريبه على البشر، وهو آمن، وقد أعطى نتائج مرضية.
بدورها، تعمل فرنسا على 3 مشروعات لتطوير لقاح ضد كورونا، أحدها يستلهم تركيبته من لقاح للحصبة.
تتكاتف الجهود البحث عن اللقاح المرتقب، لكن اعتماد الوقاية والتدابير المتوفرة، هو الحل الأمثل المتاح حاليا لمواجهة كورونا، في انتظار اللقاح أو الدواء الفعال.
عدد القراءات : 3813

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3522
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020