الأخبار |
بينها إلغاء ولاية الذكور وحق الطلاق.. مجموعات نسوية في السودان تطرح مطالبها  سد النهضة.. مستشار البرهان يحذر من "حرب مياه أفظع مما يمكن تخيله"  ارتفاع البؤر الاستيطانية في سلوان إلى 12: الخيانة تنهش أحياء القدس  العراق.. جولة الحوار الثالثة مع الأميركيين: احتفاءٌ أكبر من «الإنجاز»  روسيا تقرع "طبول الحرب" قرب أوكرانيا.. وسفن أميركية بالبحر  من أمير يوناني إلى قصر بكنغهام... كيف صار فيليب «الرجل النبيل الأول»؟  مصر تعلق محادثات تطبيع العلاقات مع تركيا حتى إشعار آخر  مسؤول أمريكي كبير: واشنطن تعتزم رفع العقوبات غير المتسقة مع الاتفاق النووي مع إيران  زيادة الرواتب والأجور “قشة الأمل” وسط مخاوف ارتفاع الأسعار  ثنائيات الفرجة والحياة.. بقلم: عائشة سلطان  الاستراتيجية الرقمية للتجربة السورية في الجلسة الأولى من المؤتمر الدولي الثالث للتحول الرقمي  هبوط الفن ليس عالميّاً.. بقلم: عبد اللطيف الزبيدي  عبء «الدَّين» يزداد ثقلاً على الأسر مع عودة تفشي الكورونا  أزمة «النهضة» إلى مجلس الأمن: القاهرة والخرطوم تعدّان مرافعتهما  معركة مأرب: السعودية تسحب ما تبَقّى من سلاح ثقيل  الرسائل الالكترونية تنتصر للمواطن وتغيب طوابير محطات الوقود  الدفاع الروسية: 45 طائرة أجنبية استطلعت قرب أجواء روسيا     

نجم الأسبوع

2015-03-02 01:38:42  |  الأرشيف

سامي الدروبي 1921- 1976

ولد سامي الدروبي في مدينة حمص سنة 1921 وتلقى دراسته الابتدائية والثانوية فيها وأتم دراسته العالية ونال شهادة الدكتوراه.
عمل سفيراً للجمهورية العربية السورية في القاهرة وفي مناصب أخرى عديدة على الصعيدين الثقافي والسياسي فكان أستاذاً في جامعة دمشق ومستشاراً ثقافياً ووزيراً للتربية وسفيراً.
بدأ الكتابة والإنتاج الفكري منذ أوائل الأربعينيات, أعماله المطبوعة كثيرة وعديدة منها:
- علم النفس والأدب, علم الطباعة, علم النفس والتربية وقد نقل الراحل إلى اللغة العربية العديد من الأعمال الأدبية العالمية منها:
- جسر على نهر الدرينا رواية للكاتب اليوغسلافي ايفواندريتش.
- معذبو الأرض لفرانز فانون.
- كونكاس بوربا رواية للكاتب البرازيلي ميشيلو دواسي.
- ثلاثية الكاتب الجزائري الذي يكتب بالفرنسة محمد ديب, الدار الكبيرة, الخريف, النول.
- الأعمال الكاملة للكاتب الروسي دوستوفسكي في 18 مجلداً ويتراوح عدد صفحات المجلة الواحد بين 700- 800 صفحة.
- الأعمال الكاملة للكاتب الروسي تولستري في أربعة مجلدات وعدد صفحات المجلد الواحد 1000 ألف صفحة وزارة الثقافة والإرشاد القومي.
توفى سامي الدروبي في دمشق إثر مغالبته لمرض استمر سنوات عديدة وذلك في 12/2/1976 وشيع جثمانه في دمشق ومثل السيد الرئيس حافظ الأسد آنذاك في التشييع السيد اللواء زهير غزال الأمين العام لرئاسة الجمهورية, كما اشترك في تشييع الفقيد الراحل أعضاء القياديتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي والأستاذ محمود الأيوبي ورئيس وأعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب العرب والمسؤولين في وزارة الخارجية آنئذ ووري جثمانه في مقبرة الباب الصغير بدمشق.
 
عدد القراءات : 13841

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021