الأخبار |
موسكو لا تستبعد نية واشنطن التخلي عن معاهدة حظر التجارب النووية  إصابات كورونا تتجاوز 11.15 مليون والوفيات 526088 على مستوى العالم  بانتظار ما بعد «كورونا»!.. بقلم: رشاد أبو داود  ممثلو شعب ..أم ..؟!.. بقلم: هني الحمدان  المعلم “الملقّن” لم يعد ينفع.. مدارسنا بحاجة لمدرسين بمهارات عالية!  الحكومة تطلب كشف حساب 6 أشهر من كل وزارة.. والسبب؟  قسد تهرّب قمح الحسكة إلى العراق  إصابات جديدة بكورونا في سورية.. والصحة تطلب الإبلاغ عن الحالات المشتبهة  ما هي خطة ضم الضفة الغربية ووادي الأردن.. وما هي السيناريوهات المحتملة؟  المسؤولية قولٌ وعمل.. بقلم: سامر يحيى  قتل شقيقته ذبحاً بالسكين بعد أن اغتصبها.. والأب متورط بالقتل!  الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر تعلن مواعيد انتخابات مجلس الشيوخ  حجر بناء في ضاحية الأسد بعد رصد إصابة بفيروس كورونا  إسبانيا تعيد عزل أكثر من 200 ألف من سكانها بسبب كورونا  كورونا "المتحوّر" أكثر قدرة على العدوى  هل تعود السياحة في البلدان العربية إلى ما كانت عليه قبل كورونا؟  البرلمان التونسي يرفض تصنيف "الإخوان المسلمين" تنظيما إرهابيا  منظمة الصحة العالمية تنهي التجارب لدواءين لعدم فاعليتهما ضد كورونا  القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي تصدر قوائم الوحدة الوطنية لانتخاب مجلس الشعب     

أخبار سورية

2019-09-20 09:39:51  |  الأرشيف

السفير الصباغ: إلزام “إسرائيل” بالانضمام لمعاهدة عدم الانتشار النووي وإخضاع منشآتها لتفتيش وكالة الطاقة الذرية

 
أكد السفير بسام الصباغ مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة في فيينا أن بقاء كيان العدو الإسرائيلي خارج إطار معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية واتفاق الضمانات الشاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية يمثل خطرا جسيما على نظام عدم الانتشار ويهدد الأمن والسلم الدوليين.
 
وخلال مناقشة المؤتمر العام الـ 63 للوكالة أمس موضوعي “القدرات النووية الإسرائيلية” و”تطبيق ضمانات الوكالة في الشرق الأوسط” قال السفير الصباغ إن رفض “إسرائيل” كل المبادرات الداعية لجعل الشرق الأوسط منطقة خالية من الأسلحة النووية يهدد الأمن والاستقرار فيها كما أن استمرار رفضها لإخضاع منشآتها النووية للضمانات الشاملة للوكالة يجعلها خطرا على الأمن والسلم الدوليين.
 
ونبه السفير الصباغ إلى خطر قيام كيان العدو الإسرائيلي منذ عقود وحتى يومنا هذا بتعزيز قدراته العسكرية النووية بشكل سري وبعيداً عن أي رقابة دولية بالتعاون مع بعض الدول الغربية التي زودت هذا الكيان بمفاعل ديمونة الذي ينتج أسلحة نووية ومواد وتكنولوجيا نووية مكنته من امتلاك ترسانة هائلة من الرؤوس النووية ووسائل إيصالها تشمل صواريخ بالستية عابرة للقارات حاملة لرؤوس نووية وغواصات تحمل صواريخ مزودة برؤوس نووية.
 
واستعرض السفير الصباغ جميع المبادرات الدولية الداعية لجعل الشرق الأوسط منطقة خالية من الأسلحة النووية وكل أسلحة الدمار الشامل الأخرى بما في ذلك مبادرة سورية عام 2003 خلال عضويتها في مجلس الأمن بتقديم مشروع قرار بهذا الشأن.
 
وقال إن أيا من هذه المبادرات لم يكتب لها النجاح بسبب مواصلة “إسرائيل” تحديها المجتمع الدولي ورفضها الانضمام لمعاهدة عدم الانتشار مستندة في ذلك إلى دعم مطلق من حلفائها وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الأمريكية التي تتصدى دائما لأي قرار دولي أو مبادرة يمكن أن تضع حدا لامتلاك “إسرائيل” قدرات نووية إما من خلال فرض شروط تعجيزية أو شنها حملات تضليل موازية أو تلفيق اتهامات وأكاذيب لدول أخرى بهدف حرف الانتباه عن تهديد القدرات النووية الإسرائيلية.
 
وختم السفير الصباغ كلمته بالقول إن سورية ترى أن الوقت حان للمجتمع الدولي كي يقف في وجه سياسة التغاضي عن الممارسات الإسرائيلية الخطيرة ويتخذ قرارا واضحا وخطوات عملية جادة لإلزام إسرائيل بالانضمام إلى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية وإخضاع جميع منشآتها لتفتيش الوكالة الدولية للطاقة الذرية دون أي شرط أو قيد.
 
المصدر: سانا
عدد القراءات : 3600
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3522
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020