الأخبار |
مسيرات شعبية حاشدة في عدة مدن إيرانية تنديدا بأعمال الشغب  الدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة استطلاع للعدوان في جبهة نجران  الخارجية الروسية: تصريحات بومبيو حول دعم الشعب الإيراني منافقة  بيلوسي: ترامب استخدم مكتبه لتحقيق مكاسب شخصية  الخارجية الروسية: تصريحات بومبيو حول دعم الشعب الايراني "منافقة"  المفتي حسون لوفد الماني: سورية تفتح أبوابها لجميع أبنائها الذين هجروا بسبب الإرهاب  30 عربياً بينهم وزير كويتي ونائب مصري سابقان يطلقون مبادرة للتطبيع مع "إسرائيل" بتمويل أميركي  الخارجية البريطانية: موقفنا من المستوطنات الإسرائيلية لم يتغير  مصدر رسمي في الخارجية: سورية تدين بأشد العبارات الاعتداءات الإجرامية التي ترتكبها قوات الاحتلال التركي بحق الشعب السوري  دليل جديد على إجرامها في سورية.. (الخوذ البيضاء) متورطة في الاتجار بالأعضاء البشرية  عقار جديد ينهي معاناة الصداع النصفي في غضون ساعتين  حمية غذائية تحمي من فقدان السمع في الشيخوخة  وحدات الجيش تثبت نقاطها في قرية تل شاميران بريف ناحية تل تمر شمال غرب الحسكة  الصين تحذر ترامب من التدخل في شؤون هونع كونغ  احتجاج مزمع خلال زيارة ترامب المقبلة للندن  افتتاح أول مصنع لإنتاج أدوية السرطان في سورية  الصين تدعو أمريكا لجولة محادثات جديدة  مطور برمجيات شهير: احذفوا "واتس آب" من هواتفكم فورا!  لاعبو منتخب سورية لكرة القدم: حققنا هدفنا ورسمنا الفرحة على وجوه السوريين  دليل جديد على إجرامها في سورية.. (الخوذ البيضاء) متورطة في الاتجار بالأعضاء البشرية     

أخبار سورية

2019-10-07 03:15:00  |  الأرشيف

أساليب جديدة لغش اللحوم تجتاح الأسواق.. القصابون يتهربون من المسؤولية وحماية المستهلك تتحدث عن ضبوط!

تجاوزات كثيرة لجهة البيع والغش وارتفاع أسعار ساهمت بتدني إقبال المستهلك على شراء اللحوم الحمراء، إضافة إلى عوامل أخرى تتعلق بالنظافة وعمليات الذبح، ومصادر هذه اللحوم أيضاً، ولدى استقصاء “البعث” آراء عدد من المستهلكين بالأسواق كانت الهواجس تصب بخانة أن نسبة عمليات الغش بهذه المادة زادت عن 50% عن العام الماضي، فأرباح غش اللحمة  في رأيهم مغرية لضعاف النفوس، متسائلين: إذا كانت جميع الضبوط التي تنظمها التموين حالياً هي عبارة عن مخالفات للقانون، فكيف إذا ما قامت بسحب عينات من اللحم المفروم في السوق وحللته!.
وتوافق رأى أحد تجار اللحوم مع هذه الهواجس مبيناً أن دوريات التموين مقصرة ولا تعمل إلا بنسبة 10% فقط مما هو مفترض أن تقوم به، فلو كان هناك رقابة فعلية وشديدة على الأسواق برفقة عناصر تموين ذوي ضمير حي ولا يقبلون الرشوة  لما كان هذا الغش معششاً في الأسواق، ولما تجرأ التجار وأصروا على غش المواطن واستغلال حاجته، ولأغلقت أكثر من 60% من الملاحم الموجودة في دمشق، فأغلبها تغش اللحم بطريقة أو بأخرى، والملاحم التي تبيع لحماً فعلاً لا تتجاوز 3% من المجموع الكلي البالغ 3 آلاف ملحمة متضمنة  عجل وبقر وغنم
 
موضة جديدة
ويرى آخر زيادة نسبة الغش نتيجة بعض الأساليب الجديدة، من خلال قيام بعض التجار بتعليق الأعضاء الذكرية على لحم الإناث وبيعه على أساس أنه ذكر أو خلط أكثر من نوع لحم، فمثلاً لحم العجل يتقبل الغش بنسبة 90% من دون أن يشعر المواطن، فيمكن خلطه بلحم الجاموس أو البقر أو الديك الأحمر، مؤكداً أنه لا تزال المخالفات الجسيمة في اللحوم ترتكب في الأسواق، كأن تتم تعبئة رئة البقر بالماء وتجميدها  وفرمها مع دهن البقر وخلطها مع طحال غنم أو صبغة كرزة لإكسابها اللون الأحمر، كما يتم فرم صدر أمات الفروج مع الطحال ودهن البقر ومن ثم بيعها على أنها لحمة خشنة، في حين يتم خلط نتر الفروج النيئ وجلده مع الدهن وبيعه على أنه كباب أو لحمة بالصينية، مبيناً أن سبب انبعاث الروائح الكريهة من سوق باب سريجة والشيخ محي الدين ليس فساد اللحم المعروض وإنما سببه مخلفات الذبائح والدماء التي يقوم التجار بذبحها أمام محلاتهم وعلى الأرصفة.
كل ذلك في “كفة” وظهور موضة الغش الجديدة التي لم تكن سابقاً في “كفة جديدة”، فبحسب معنيين ظهرت موضة فرم نتر بقايا الفروج وبيعه ضمن صحون معلبة على أنه لحم كباب أو لحمة بالصينية وهذا النوع يقبل المستهلك على شرائه بكثرة نظراً لانخفاض سعره، فيباع الكيلو بـ1500 ليرة فقط، ومن الممكن أن يصنع  بها الفقير أكثر من طبخة.
 
مسؤولية المستهلك
حتى لا نحمل التموين كل المسؤولية فهي ربما تحاول القيام بواجبها سواء من خلال تنظيم الضبوط  اليومية أو إصدار تعاميم لحث المواطنين على التدقيق عند شراء اللحم كما فعلت مؤخراً، لكن العتب الكبير على المستهلك  الذي يلجأ لشراء اللحم المفروم مجهول المصدر على الرغم من كل التحذيرات والإرشادات، فهنالك أشخاص لا يأبهون بكل تلك التحذيرات الصحية ويلجؤون لشراء اللحم المفروم مسبقاً بسبب انخفاض سعره، إذ لاحظنا مؤخراً أن نسبة الغش في اللحوم هذا العام ازدادت بنسبة 25% عن العام الماضي، وهذا الغش أصبح واضحاً ويزداد بكثرة في الأعياد بسبب زيادة الاستهلاك، فالقاعدة تقول: في حال قل الطلب قل الغش وفي حال زاد الطلب زاد الغش، وأن أكثر المخالفات المنظمة حالياً تكون نقع الفروج  لزيادة وزنه حوالى 20% وخلط لحم الغنم بفرم اللسان والرأس والشحوم والديك الرومي، وخلط لحم العجل مع البقر، وذبح إناث العواس والبقر وغيرها من التجاوزات، فالملاحظ في محال بيع اللحوم المنتشرة في أسواق باب سريجة والشيخ محي الدين ودوما جرمانا هو الخلط بأنواع اللحوم وهذا ممنوع حسب تعليمات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، حيث يمنع بيع لحم الغنم بذات المحل الذي يبيع لحم عجل، إلا أنه وعلى أرض الواقع نجد أغلب المحال تبيع النوعين بذات المحل وعلى “عينك يا تاجر” ويباعان بنفس السعر تقريباً!.
وفي جولة على محال بيع اللحوم الحمراء حاول معظم أصحاب تلك المحال والعاملين فيها أن يبرزوا حسن نيتهم، مؤكدين أنهم لا يغشون المواطنين وأن اللحوم المباعة في محالهم ممهورة بخاتم المسلخ البلدي.
 
مخالفات ولكن!
من جهة ثانية فإن المواطنين الذين قمنا باستبيان آرائهم حول هذا الموضوع أكدوا أنهم فقدوا الثقة بما يقوله القصابون ويمتنعون عن شراء اللحوم إذ تجد لسان حالهم يقول: إن سعرها الكاوي قد يمنعنا لفترة من الزمن من شرائها إلا أن الغش في بيعها وخلطها بلحوم غير معروفة المصدر، وعدم مطابقة محال البيع للشروط الصحية كفيل بعدم شرائها والاستغناء نهائياً عنها، ومما لاشك فيه أن لحماية المستهلك دوراً في الرقابة على الأسواق ومحال بيع اللحوم وتنظيم ضبوط بحق المخالفين، كما وتقوم عناصر حماية المستهلك بسحب عينات من المحال ليصار إلى تحليلها في المخابر المختصة الأحدث على مستوى القطر وفق ما أفادنا به مدير حماية المستهلك بوزارة التجارة الداخلية علي الخطيب، مؤكداً أن عمل عناصر حماية المستهلك شامل ويشمل كافة الأسواق، فقد تم ضبط مسالخ لحوم مثلجة مخالف للمواصفات الصحية وتم تنظيم 8 ضبوط فرم وتقطيع اللحم بشكل مسبق، كما ضبطت عناصر حماية المستهلك بالريف معمل مرتديلا يقوم صاحبه باستخدام كمية من اللحوم الفاسدة ذات لون غير طبيعي ورائحة كريهة وغير صالحة للاستهلاك البشري في صناعة المرتديلا.
حجزت المادة المخالفة وتم إتلافها بحضور المراقب الصحي بعد أن تم تنظيم الضبط التمويني اللازم وإغلاق المعمل بالشمع الأحمر. كما ضبطت ملحمة لحم جمل في دوما يقوم صاحبه بجمع نوعين من اللحوم لحم الجمل ولحم الدجاج وفرمهما مسبقاً والاتجار بهما للاستفادة من فارق السعر، نظم بحق المخالف الضبط اللازم وأحيل إلى القضاء المختص وحجزت المادة المخالفة وأغلق المطعم بالشمع الأحمر.
إضافة لضبط محل قصابة في قدسيا يقوم صاحبه بجمع نوعين من اللحوم  لحم غنم ولحم جدي من أجل الغش والتدليس وزيادة الربح، وقد تم مصادرة الكمية المخالفة وإتلافها أصولاً بحضور المراقب الصحي وتنظيم الضبط التمويني اللازم وإحالته إلى القضاء المختص وإغلاق المحل بالشمع الأحمر، وأيضا تم ضبط ورشة لصناعة كباب الدجاج في جرمانا وبحوزته كمية( 1.5 طن) من مخلفات الفروج “عظام ورقاب وجلود” يقوم صاحبها بفرمها وطحنها لصناعة الكباب، وقد نظم بحق المخالف الضبط التمويني اللازم وأحيل إلى القضاء المختص وأتلفت المادة فوراً بحضور المراقب الصحي وأغلقت الورشة بالشمع الأحمر، إضافة لضبط محلات قصابة في أسواق العاصمة تقوم  بفرم وخلط اللحوم وبيعها.
عبد الرحمن جاويش-البعث
عدد القراءات : 3334
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3504
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019