الأخبار |
قوة السومة سلاح سورية أمام الفلبين  الخارجية الفلسطينية: الاحتلال يواصل جرائمه بدعم من أمريكا  الاتحاد الأوروبي يدعو السلطات الإيرانية إلى ضبط النفس ويحث المتظاهرين على التزام السلمية  لافروف: أزمة الحد من التسلح تتفاقم بسبب تصرفات واشنطن  سورية تسمح للبنانيين باستخدام مطاراتها إلى بيروت بالبطاقة الشخصية  الصيام 24 ساعة مرة واحدة شهريا "يطيل" عمر مرضى القلب!  نجما نابولي وتشيلسي ينتظران إشارة برشلونة  الاتحاد الأوروبي: موقفنا من الاستيطان الإسرائيلي لم يتغير ونعتبره غير شرعي  الحرس الثوري الإيراني يعلن مقتل 3 من قوات "الباسيج" خلال الاحتجاجات في إيران  الصفدي: المستوطنات الإسرائيلية في "فلسطين المحتلة" تمثل خرقا للقانون الدولي  "حماس" تعلق على اعتبار المستوطنات الإسرائيلية غير مخالفة للقانون الدولي  الرئيس الأسد: ما ينقص مجتمعاتنا هو تفعيل الحوار بين مختلف الشرائح وعلى كل المستويات  الجعفري: الولايات المتحدة و”إسرائيل” تضربان عرض الحائط بالإرادة الدولية لإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية  كيم جونغ أون: تحسين الاستعداد القتالي للجيش الكوري الديمقراطي  لاهاي..التحقيق في جرائم حرب بريطانية بالعراق وأفغانستان  مصرع فتاة وإصابة آخرين إثر انهيار جسر جنوب غرب فرنسا  ظريف يهنأ هنية بـ"النصر" ويشيد بـ"غرفة العمليات المشتركة"  أمريكا تعلن فرض عقوبات على 5 مؤسسات و4 أفراد في تركيا وسورية  ظريف: دعم أمريكا للشعب الإيراني "كذبة مخزية"  بحضور رسمي وإعلامي غير مسبوق.. الإعلان عن أسماء الفائزين بالقلم الذهبي لعام 2019     

أخبار سورية

2019-10-16 03:11:02  |  الأرشيف

21حريقاً زراعياً و15 حراجياً وما زال الفاعلون مجهولين … 36 حريقاً التهمت مساحات هائلة من الأراضي الزراعية والغابات في طرطوس … ناصيف: المساحات المحروقة هائلة والأضرار جسيمة

«كان يوماً عصيباً» ربما تختصر هذه العبارة التي قيلت على أكثر من مستوى حجم القلق الذي عاشته محافظة طرطوس يوم الإثنين جراء الحرائق المتسلسلة التي اندلعت في أكثر من منطقة على مساحة المحافظة وبلغ عددها /36/ حريقاً، منها واحد وعشرون حريقاً زراعياً وخمسة عشر حريقاً حراجياً.
«كان يوماً عصيبا» ربما تختصر آلامنا في خسارة هذه المساحات ولكنها لا تكفي للإحاطة بعدد الأشجار المثمرة والحراجية التي خسرناها وربما فقدناها للأبد، فالغابة تحتاج لمئة سنة حتى ترمم نفسها كما هو متعارف عليه، والخسارة المضاعفة أن تجهيل الفاعل لا يزال مستمراً في وقت أكثر ما نحتاج إليه إلى (المجرم الحقيقي) الذي قام بهذه الفعلة الشنعاء أقله كي لا تتكرر الحوادث سنوياً ونحن نلقي اللوم فقط على الطبيعة والجو الحار والهواء الشرقي الجاف.
رئيس دائرة الحراج في زراعة طرطوس حسن ناصيف أكد لـ«الوطن» أن جميع عناصر فرق الإطفاء ومراكز حماية الغابات التابعة للزراعة من عمال وسائقين وفنيين ومشرفين لم يناموا لحظة واحدة، وتم إطفاء جميع الحرائق بمساعدة الجميع بمن فيهم فوج الإطفاء والدفاع المدني وبعض الجهات الأخرى من خلال آلياتها كالخدمات الفنية وفرع التنمية الزراعية والتشجير المثمر.
مبيناً أن أكبر الحرائق هو الحريق الذي اندلع في غابة التفاحة وجوارها وذلك بسبب تداخل الحراجي والزراعي.
وحول تجهيل الفاعل أشار ناصيف إلى أن المعلومات الأولية تؤكد أن الحريق في هذه الغابة والعديد من الحرائق الأخرى انطلقت من أراض زراعية إلى الحراج، وحالياً عناصر الضابطة الحراجية تقوم بمتابعة الإجراءات للتحقق وكتابة الضبوط ومعرفة المساحات المتضررة وعدد الأشجار المحروقة من الأراضي الزراعية والغابات، كاشفاً أن المساحات المحروقة هائلة والأضرار جسيمة.
وذكر ناصيف أن بعض الحرائق الحراجية والزراعية الصغيرة اندلعت أمس الثلاثاء في العنازة في بانياس والبريخية في الدريكيش وعنازة في حنين وعند زوق بركات في صافيتا وقد تم التوجه إليها وجرى إطفاؤها.
بدوره قائد فوج إطفاء طرطوس العقيد سمير شما أكد لـ«الوطن» أنه وبتضافر جميع الجهود تم إطفاء جميع الحرائق فجر أمس الثلاثاء مبيناً أن الأخطر كان حريق التفاحة الذي تم إطفاؤه بشكل نهائي ظهر أمس بعد إخماد النار في إحدى البؤر التي كانت تطلق الدخان مع انتهاء عمليات الإطفاء.
عدد القراءات : 3337
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3504
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019