الأخبار |
الحلّ الأخير أمام فرنسا: مفاوضة «القاعدة» في مالي  اصنع أهدافك واستمع للحقائق.. بقلم: شيماء المرزوقي  سوري يقايض ديونه بعلاقة غير شرعية مع زوجة المدين!  ظريف لواشنطن: إذا كان قصدكم تخويف إيران فلا تهدروا ملياراتكم!  يتجهون إلى مواجهة داخلية عنيفة.. انقسام عميق بين الجمهوريين وقلق بشأن مستقبل الحزب الأميركي  الأمطار الغزيرة أوقفت تمشيط البادية وفرضت هدوءاً حذراً في «خفض التصعيد» … «الحربي» يدك فجراً فلول داعش بأكثر من 40 غارة  "تعاملوا مع قضايا بلدكم"... زاخاروفا ترد على تصريحات مستشار بايدن حول نافالني  أميركا تطالب «قسد» بتنفيذ 3 شروط قبل تنصيب بايدن منها عدم إرسال النفط إلى الحكومة السورية!  ترامب يبحث إصدار موجة "غير معلنة" من قرارات بالعفو  تحذير من «التموين»: لا تبيعوا إلكترونياً إن لم يكن لديكم سجل تجاري  غرق سفينة شحن روسية قبالة ساحل تركيا على البحر الأسود  غواتيمالا تحاول سد طريق سيل من الزاحفين نحو الحدود الأمريكية  مجلة: تعيين فيكتوريا نولاند نائبة لوزير الخارجية الأمريكي إشارة لروسيا  ارتفاع عدد ضحايا زلزال إندونيسيا إلى 56 شخصا  ادارة بايدن.. دفع الفلسطينيين للتفاوض ومواصلة التطبيع.. ومنح دور لـ "عرب الاعتدال"  بريطانيا تسجل ارتفاعا في وفيات كورونا والقادم أسوأ  بريطانيا تدعو زعماء مجموعة "السبع الكبار" للاجتماع خلال يونيو     

أخبار سورية

2019-10-21 03:30:26  |  الأرشيف

بدء إعادة إعمار حقول النفط والغاز في مثلث الرقة – حماة – حمص

أكد رئيس إدارة حقل الثورة النفطي، علي إبراهيم، أمس، تحرير مثلث يقع بين محافظات الرقة، حماة وحمص، وبدء العمل على إعادة إعمار حقول النفط المدمرة  فيه، لافتاً إلى أن استئناف عملها يحتاج إلى إجراء عمل كبير وجذب شركات كبيرة.
وقال  إبراهيم: إن كل الحقول النفطية وكل البنية التحتية في محطات المعالجة في الحقول مدمرة بالكامل، أما خطوط الأنابيب فتم تدميرها جزئياً، حسب الموقع الالكتروني لقناة «روسيا اليوم».
وأضاف: «إن استئناف عمل هذه الحقول يتطلب إجراء عمل كبير وجذب الشركات الكبيرة».
وأشار إبراهيم إلى أن دمار الحقول النفطية في هذه المناطق كان نتيجة لغارات «التحالف الدولي» بقيادة الولايات المتحدة الأميركية والذي كان يقصف الأراضي الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي.
وقبل الحرب الإرهابية على سورية كان حقل الثورة ينتج 6 آلاف برميل من النفط يومياً.
مواقع إلكترونية معارضة من جهتها نقلت عن إبراهيم قوله في تصريح لوكالة «نوفستي» الروسية: «إنه بدأ العمل على إعادة إعمار الحقل في المحافظة».
وأضاف إبراهيم: إنه تم تحرير مثلث بين محافظات الرقة وحماة وحمص وسط سورية، وبدأ العمل على إعادة إعمار حقول النفط فيها.
وكانت قوات الجيش العربي السوري سيطرت على المنطقة الممتدة من منطقة الرصافة في ريف الرقة الجنوبي حتى بلدة أثريا في ريف حماة الشرقي، في 30 من حزيران الماضي، وكان من ضمن المناطق حقل الثورة النفطي.
ودخلت قوات الجيش مؤخراً إلى مدينة الطبقة جنوب غربي الرقة، بطلب من الميليشيات الكردية التي تسيطر على المنطقة بعد أن تخلت واشنطن عنها وعلى خلفية العدوان التركي الذي يشنه على شمال وشرق سورية.
تجدر الإشارة إلى أن أكبر حقول النفط تستولي عليها ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد»، لاسيما حقول ريف دير الزور الشرقي، حقول الجزيرة، حيث تضم منطقة الجزيرة حقولًا نفطية وغازية ذات أهمية استراتيجية، منها الرميلان والشدادي والجبسة والسويدية، التي سيطرت عليها ميليشيا «وحدات حماية الشعب» الكردية العمود الفقري لـ»قسد» منتصف العام 2012، إضافةً إلى مصفاة الرميلان، وحقول كراتشوك وحمزة وعليان ومعشوق وليلاك.
كما استولت «قسد» على حقول استراتيجية، في ريف دير الزور الشرقي، إثر معارك مزعومة ضد تنظيم داعش الإرهابي بين أيلول وتشرين الأول 2017، وأهمها حقل العمر الأكبر في سورية وكونيكو والجفرة.
وتسبب استيلاء «قسد» على معظم حقول النفط بأزمة محروقات خلال السنوات الماضية، لاسيما العام الماضي، بعد تشديد العقوبات الأميركية الجائرة على الحكومة والشعب السوري.
وكان إنتاج سورية من النفط قبل شن الحرب الإرهابية عليها منتصف  آذار 2011 ، نحو 260 ألف برميل يومياً، على حين يصل حالياً إلى أكثر من 20 ألف برميل يومياً.
عدد القراءات : 3315
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021