الأخبار |
الحنين في زمن «كورونا».. بقلم: موسى برهومة  حفتر وصالح يصلان القاهرة في زيارة مفاجئة  ماكرون: لا يمكن لواشنطن تطبيق آلية معاودة فرض العقوبات على طهران لأنها انسحبت من الاتفاق النووي  بعثة أرمينية تطهر 96485 متراً مربعاً من الألغام على طريق عام حلب دمشق  فلسطين تتخلى عن رئاسة مجلس الجامعة العربية اعتراضا على التطبيع مع إسرائيل  السجون السويدية في حالة تأهب بسبب امتلائها بنسبة 100 %  اتهام ضابط شرطة أمريكي بالتجسس لحساب الصين  الأردن يسجل أكبر حصيلة إصابات يومية بكورونا منذ بدء التفشي  أمام الرئيس الأسد.. العمراني يؤدي اليمين القانونية سفيراً جديداً لسورية لدى بيلاروس  هل لدى الحكومة الوقت لتنفيذ وعودها؟  قطاع النقل.. نقص في اليد العاملة الخبيرة ومطالب تنتظر التنفيذ  اتفاقية العار: أسرلة السينما العربية؟  روسيا تستيقظ على الساحة العالمية من سورية.. هل تضرب بعرض الحائط العقوبات الأميركية؟  "قسد" في ارجوحة الشيطان.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  إيران تسجل أعلى عدد إصابات بفيروس كورونا على أساس يومي متجاوزا 3700 حالة  صنعاء ترفض الوساطات: لا عودة عن «تحرير» مأرب     

أخبار سورية

2019-11-21 21:27:19  |  الأرشيف

الجيش والطيران الروسي يحبطان هجوما للتركستان الصينيين بريف اللاذقية ويحيدان العشرات

الجيش السوري
 
اشتبكت وحدات من الجيش العربي السوري مع  مجموعات إرهابية حاولت مهاجمة مواقعه، فيما تكفل الطيران الحربي الروسي برتل للإرهابيين كان في طريقه لمؤازرة المجموعات المهاجمة.
 
وقال مصدر ميداني في ريف اللاذقية إن وحدات من الجيش السوري اشتبكت مع مجموعات مسلحة تابعة لفصيل "الحزب الإسلامي التركستاني" على محور بلدة كنسبا ورويسة الملك شمال شرق اللاذقية، حيث تمكنت وحدات الرصد والاستطلاع في الجيش من كشف المجموعات في أثناء تسللها باتجاه مواقع الجيش ، "فتطور المشهد إلى اشتباكات عنيفة أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من المسلحين.
 
وأضاف المصدر أن الطيران الحربي الروسي استهدف رتلا عسكريا تابعا للحزب التركستاني خلال توجهه من جسر الشغور باتجاه جبهات الاشتباك في شمال شرق اللاذقية لمؤازرة المجموعات "الصينية" المهاجمة ما أسفر عن تدمير 4 آليات للمسلحين ومقتل وإصابة أكثر من 15 مسلحا.
 
ويشكّل التركستان الصينيون أبرز مقاتلي ما يسمى "الثورة السورية"، وقد لعبوا إلى جانب المقاتلين الشيشان والأوزبك، دورا كبيرا في السيطرة على المنشآت العسكرية في شمال وشمال غرب سورية وحيث اتخذوا من ريفي إدلب الغربي واللاذقية الشمالي مقرا لمستوطناتهم مع عائلاتهم التي هاجرت معهم بزعم (الجهاد في سورية). 
 
 وقد اختاروا تلك المنطقة بسبب وجود العديد من القرى والبلدات التي تدين بعض عائلاتها بالولاء للدولة العثمانية على خلفية جذورهم التركمانية، كما التركستان.
 
وعرف الحزب الإسلامي التركستاني في بلاد الشام بقربه العقائدي من تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، ويقدر عدد عناصره في سورية بآلاف المقاتلين الذين تنحدر أصولهم من الأقلية القومية التركية في "شينغ يانغ" الصينية، وتعتبر تركيا الداعم السياسي الأبرز لهم، إن لم يكن الوحيد.
 
المصدر: سبوتنيك
عدد القراءات : 3415
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020