الأخبار |
المرأة والتنمر الإلكتروني في ظاهرة على أرض الواقع.. بقلم: الأخصائية التربوية: خلود خضور  «درعا» أوان الحسم.. بقلم: محمد عبيد  بوادر خلاف مع عميلتها «الإدارة الذاتية» الكردية الانفصالية … الاحتلال الأميركي يشكّل ميليشيا «جيش العشائر» كمنافسة لـ«قسد».. و«با يا دا» قلقة!  خوفاً من العنصرية.. سوريون يغيّرون أسماءهم في بلدان اللجوء  التربية تبدأ حملة تلقيح للكوادر التربوية ضد وباء «كورونا» … مديرة الصحة المدرسية: الحملة تستهدف 127 ألف معلم ومدرس وستنتهي مع بداية العام الدراسي  تجفيف السيولة لا يجوز أن يتحول إلى سلوك دائم … فضلية: إيداع 500 ألف ليرة لـ 3 أشهر في المصرف بلا فائدة إجراء غير مبرر!  البيضاء تقرّب الحسم في مأرب: طوق «الجنوب» نحو الاكتمال  هاوية الفقر تبتلع نصف الشعب: لا مكان للعيش في العراق  أمسك بزوجته تمارس الرذيلة مع السباك.. وهكذا كان رد الفعل!  واشنطن تأمر 24 دبلوماسيا روسيا بالمغادرة مطلع أيلول  فلاشات.. مشاهدات ومتابعات من دورة الألعاب الأولمبية – طوكيو 2021  رئيس زامبيا ينشر الجيش في وجه «العنف الانتخابي»  الميليشيات تتحدّث عن دواعش داخل «درعا البلد» يرفضون التسوية واليوم آخر مهلة لإخراجهم  تيرانا تعيد 19 مواطناً من «مخيم الهول» … سفير ألبانيا: نشكر دعم سورية وتعاونها لإعادة رعايانا إلى ديارهم  الحرائق تلتهم غابات دول شرق المتوسط  مناورات عسكرية بمشاركة روسية في آسيا الوسطى لمواجهة تهديدات إرهابية     

أخبار سورية

2020-10-21 01:52:58  |  الأرشيف

فوضى العقارات محكومة بسوق مواد بناء (أسود) ومواطن حالم بمسكن!

سهى الحناوي   
يبدو أن حلم الحصول على منزل سكني أصبح صعباً أو حتى مستحيلاً، ولاسيما في ظل الظروف المعيشية القاسية التي نعيشها اليوم، إضافة لمسألة التباين بين العرض والطلب, حيث بات حق المواطن بامتلاك بيت العمر ضرباً من الخيال وحلماً يراوده كابوس نتيجة أسعار العقارات غير المعقولة حسب قولهم.
«تشرين» سألت أحد المقاولين عن السبب الرئيس في كساد العقارات وارتفاع أسعارها وكان -حسب رأيه- عدم استقرار سعر الصرف، إضافة لارتفاع أجور اليد العاملة وارتفاع تكاليف النقل، فالعقارات اليوم تكلفتها مرتفعة جداً والطلب قليل جداً، إذ إن متر الرمل أو البحص يكلف حوالي 18 ألف ليرة وطن الحديد حوالي المليون ونصف المليون ما يزيد من تكلفة البناء، ومع هذا كله فإن المستثمر الذي يملك شقة للبيع يبيعها بأقل من سعر التكلفة بسبب عدم الإقبال على شراء العقارات, نظراً للحياة المعيشية الصعبة والدخول الضعيفة للموظفين والتي لا تسمح بامتلاك شقة أو حتى استئجارها.
رئيس فرع نقابة المقاولين في السويداء- عامر حمزة أكد لـ(تشرين) أن سوق العقارات مثله مثل أي قطاع آخر يشوبه الكثير من (الترهل والجمود), بينما الشيء الناشط الوحيد فقط هو (الفساد الإداري وغياب الرقابة، ونشاط السوق السوداء، والإتجار بمواد البناء، والأهم الإتجار بالمحروقات التي هي عصب أساسي في أعمال العقارات).
وحمّل حمزة مجلس مدينة السويداء مسؤولية عدم توضيح ونشر نشرات تسعيرية شهرية لأسعار العقارات الواقعة ضمن حدوده ما يترك المجال للسماسرة والتجار للتلاعب بالسوق، مطالباً المجلس بمراقبة أسعار الشقق السكنية وضبطها.
وعزا حمزة أسباب كساد وارتفاع أسعار العقارات إلى ارتفاع أسعار المواد الداخلة بالبناء، واليد العاملة، والتضخم المالي وتذبذب سعر الصرف، إضافة لضعف الدخول والأجور للمواطنين وضعف القوة الشرائية، ما ينعكس سلباً على إمكانية تحريك سوق العقارات.
ولفت حمزة إلى أن سعر طن الإسمنت لدى مؤسسة عمران 73 ألف ليرة، بينما يباع بالسوق السوداء بـ 125 ألف ليرة، وسعر طن الحديد مليون و450 ألف ليرة، ومتر الرمل والبحص 17 ألف ليرة يضاف إليها سعر المازوت في السوق السوداء بـ 750 ليرة لليتر الواحد, بينما تسعيرة الدولة 195 ليرة، كل ذلك أنعش السوق السوداء للعقارات وأصبح المستثمر هو من يحدد الأسعار التي تناسبه.
 
وأكد رئيس فرع نقابة المقاولين وجود ما لا يقل عن 10 آلاف شقة سكنية شاغرة إما على الهيكل وإما مكسوة وهو عدد ليس بقليل ما يصار إلى تناسب بين العرض والطلب، فالعرض كبير والطلب قليل.
بدوره رئيس مجلس مدينة السويداء – سامر أبو سعدة أكد أن صلاحياتهم تقتصر فقط على وضع تسعيرة للفضلات العقارية الخاصة بالمجلس، أما بالنسبة لبقية العقارات فتقوم لجان قضائية ذات خبرة ثلاثية بوضع نشرات التسعيرة لكل عقار.
 
عدد القراءات : 3822
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3551
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021